jawwal cars

24 نيوز

غوتيريش يدعو لتحقيق مستقل وشفاف بشأن غزة

السبت 14 أبريل 2018 الساعة 07:39 بتوقيت القدس المحتلة

أنطونيو غوتيريش غوتيريش يدعو لتحقيق مستقل وشفاف بشأن غزة

نيويورك / 24 نيوز / دعا الأمين العام للامم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، يوم أمس الجمعة، أمام مجلس الأمن الدولي إلى إجراء "تحقيق مستقل وشفاف" بشأن جرائم الاحتلال في مواجهة مسيرات العودة في قطاع غزة.

وقال خلال اجتماع للمجلس لبحث الوضع في الشرق الأوسط وخصوصا في سورية "إن أعمال العنف الأخيرة في غزة أوقعت قتلى وجرحى من دون طائل".

وأضاف "أدعو الأطراف إلى الامتناع عن أي عمل يمكن أن يوقع ضحايا جددا، وعن كل إجراء يمكن أن يعرض المدنيين للخطر".

وتابع "أن هذه المأساة تؤكد الطابع الملح لإعادة إطلاق عملية السلام من أجل حل الدولتين الذي سيتيح للفلسطينيين والإسرائيليين العيش في دولتين ديمقراطيتين جنبا إلى جنب في سلام وأمن داخل حدود معترف بها"، على حد تعبيره.

وخلال مؤتمر صحافي في الأمم المتحدة، قال ممثلو تونس والكويت وفلسطين وجامعة الدول العربية إنهم بعثوا برسالة إلى مجلس الأمن، الجمعة، للفت انتباهه إلى الوضع في غزة.

وندد السفير الفلسطيني رياض منصور بـ"فشل مجلس الأمن" في تحمل مسؤوليّته، مشيرا إلى أن 14 من أصل أعضاء المجلس الـ15 يؤيدون إجراء تحقيق مستقل لكن هناك دولة واحدة فقط تعارض ذلك، مشيرا بذلك إلى الولايات المتحدة بشكل ضمني.

وقال منصور أن الدول العربية ستسعى إلى تحميل إسرائيل المسؤولية عن الهجمات على الفلسطينيين في قطاع غزة في مختلف المحافل الدولية.

وقال منصور في مؤتمر صحفي مشترك يوم الجمعة مع مندوبي الكويت وتونس وجامعة الدول العربية لدى الأمم المتحدة :" يجب أن يواصل مجلس الأمن معالجة هذه الاعتداءات، ولن نقبل أن تكون الإجابة "لا"، وأمامنا خيارات مختلفة لطرح قضيتنا سواء في مجلس حقوق الإنسان في جنيف، أو الجمعية العامة للأمم المتحدة أو المحكمة الجنائية الدولية... لا يمكن أن يبقى الشعب الفلسطيني بلا حقوق وعلى المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤوليته تجاه الفلسطينيين".

وأضاف " على المجتمع الوفاء بالتزاماته وإجراء تحقيق مستقل وشفاف وتقديم مرتكبي الجرائم إلى العدالة".

ولم يستبعد مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة، منصور العتيبي، أن تطرح بلاده مرة أخرى قضية "العدوان الإسرائيلي" الأخير في قطاع غزة على مجلس الأمن الدولي.

وكانت البعثة الدبلوماسية الفلسطينية لدى الأمم المتحدة قد وجهت في وقت سابق، بيانات إلى رئيس مجلس الأمن الدولي حول الخسائر بين المدنيين جراء قمع السلطات الإسرائيلية مؤخرا احتجاجات الفلسطينيين في قطاع غزة قرب الجدار العازل، ووفقا للبيانات فقد قتلت خلال الأسبوعين الأخيرين 32 فلسطينيا على الأقل وجرحت 3500 آخرين.

المصدر : 24 نيوز