jawwal cars

24 نيوز

الحل الوحيد يكمن في الخيار السياسي

تنديد فلسطيني بالعدوان الثلاثي على سوريا

السبت 14 أبريل 2018 الساعة 07:18 بتوقيت القدس المحتلة

القصف على سوريا تنديد فلسطيني بالعدوان الثلاثي على سوريا

رام الله / 24 نيوز / قالت حركة فتح انها تقف بلا تحفظ مع وحدة الاراضي السوريه وترفض المساعي الهادفة إلى تفتيتها او المس بوحدتها وسيادتها.

وطالبت الحركة على لسان منير الجاغوب رئيس المكتب الاعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم من دول العالم ان تقف الى جانب أطفال فلسطين الذين يتعرضون للقتل اليومي على يد المحتل الإسرائيلي مثلما تدّعي وقوفها الى جانب أطفال سوريا.. فقد آن الأوان لوقف المجازر الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني الأعزل بدل اختلاق الأزمات وانتهاك سيادة الدول والعمل على تدميرها.

ورفضت الحركة السياسة الأمريكية المستهترة بالقانون الدولي والمصرّة على انتهاك سيادة الدول والإستمرار بالعدوان تحت ذرائع ليست هي الجهة المخوّلة للتحقق منها وإصدار الأحكام بشأنها. كل هذا وأمريكا تواصل دعمها المطلق للإحتلال الإستيطاني الإسرائيلي ولسياسة القتل اليومي التي يمارسها جيش الأحتلال الإسرائيلي ضد شعبنا الفلسطيني الأعزل.

وأكدت حركة فتح أن الحل الوحيد للصراع في سوريا يكمن في الخيار السياسي بين كافة اطراف الصراع وبعيداً عن التدخلات والضغوط الخارجية

من جانبها، دانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم السبت، العدوان الغربي الثلاثي على سوريا.

ورفضت حركة الجهاد في بيان صحفي، أي تساوق مع هذا العدوان الخطير، معربةً عن شجبها لسماح بعض الدول بفتح أجوائها وأراضيها أمام الطيران المعادي .

وأكدت الحركة، على أن أمريكا هي رأس الشر في العالم وهي تسعى من خلال سياساتها التي تستهدف المنطقة وشعوب الأمة لإدامة حالة الفوضى وتفكيك المنطقة وضرب مقومات وحدتها وتماسكها.

واعتبرت الحركة، أن الهدف الحقيقي من هذا العدوان هو توفير مزيد من الدعم للكيان الصهيوني وتشجيع سياساته الإرهابية الغاشمة بحق الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة كافة.

بدورها، اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عدوان أمريكا وحلفائها على الأراضي السورية،عدوانا سافرا على الأمة، يهدف إلى استباحة أراضيها وتدمير مقدراتها حفاظا على وجود الكيان الإسرائيلي وتمرير مخططاته.

وفي الوقت نفسه استهجنت الحركة الادعاءات الأمريكية بحماية المدنيين، بينما تؤيد وتدعم بقوة جرائم الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته وقتل المدنيين الفلسطينيين العزل.

وأكدت الحركة على ضرورة إنهاء الصراعات العربية وتوحيد صفوفها، وتعزيز عوامل ومقومات صمود شعوبها وحقن دمائهم واحترام إرادتهم كركيزة أساسية في مواجهة أي عدوان.

كما ادانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بشدة العدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي، الذي استهدف سوريا بصواريخهم.

وقالت الجبهة: "إن هذا العدوان يميط اللثام مجدداً عن وجه هذه الدول الاستعمارية الإمبريالية التي تتشدق بالقانون الدولي وحقوق الإنسان، حيث جاء عدوانها، ضد دولة عربية لها سيادتها، وشخصها الدولي في مؤسسات الأمم المتحدة، ومخالفاً للأعراف والمواثيق والمعايير الدولية، بما يؤكد عدم احترام والتزام دول العدوان بالأمم المتحدة وما يصدر عن مؤسساتها".

واعتبرت الجبهة أن العدوان جاء استباقاً وتجاوزاً للتحقيق حول استخدام الأسلحة الكيميائية، المزمع إجراؤه من قبل منظمة حظر السلاح الكيميائي.

من جانبها، اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة العدوان الامريكي البريطاني الفرنسي يؤكد حجم وابعاد العدوان والحرب ضد سورية ويعكس خطورة برنامج ما سمي بالربيع العربي ضد امتنا الذي يهدف في جوهره الى تصفية القضية الفلسطينية.

وقالت الجبهة إنها "نرى بأن سورية قد حققت عبر افشالها المشروع الامريكي الصهيوني نصراً تاريخياً مؤزراً وهي تكون بذلك عنوان المقاومة وعاصمتها, وانها مع حلفائها من طهران الى فلسطين وحزب الله قد شكلت القاعدة الاستراتيجية لتكريس ثقافة المقاومة وكأساس لتحقيق الانتصار".

و وجهت الجبهة، "تحية اكبار وتقدير لسورية وشعبها وللرئيس بشار الاسد الذي قاد بكل اقتدار هذه المعركة التاريخية, وتحية فخر لكل صناع الانتصار التاريخي الذي خاضه محور المقاومة وحليفه الروسي هذا الحلف بفضل تضحيات شهدائه بدأت ولادة عصر جديد ورسم خارطة سياسية للمنطقة والعالم من رحم التضحيات والإرادة والايمان بعدالة قضيتنا وثقتنا بالنصر الاكيد".

كما عبر حزب الشعب الفلسطيني عن استنكاره وإدانته الشديدة للعدوان الغادر التي نفذته الليلةً الماضية دول الإمبريالية المتوحشة، الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، ضد الشقيقية سوريا.

واعتبر الحزب في  تصريح صحفي ان هذا العدوان يمثل خرقا فاضحا للشرعية الدولية واعتداء فظ على السيادة السوريه واعتداء سافر على احدى الدول العربية الشقيقية.

وقال في بيانه "ان حزب الشعب وهو يدين هذا العدوان يؤكد وقوفه الى جانب الشعب السوري الشقيق والدولة السورية ويرفض كافة المحاولات الهادفة إلى تفتيتها او المس بوحدتها وسيادتها على ارضها".

وجدد الحزب تأكيده على ان الحل الوحيد للازمة الجارية في سوريا يكمن في اعتماد الحل السياسي بين مكونات الشعب السوري بعيدا ان كل أشكال التدخل والضغوط الخارجية التي تسعى لتفتيت وحدة سوريا وفرض الهيمنة عليها لمصلحة اسرائيل.

كما ادان صالح رأفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، العدوان الثلاثي الأمريكي والفرنسي والبريطاني على الجمهورية العربية السورية واصفا إياه بالهمجي واللاأخلاقي.

وأشار في بيان له، اليوم السبت، الى أن استهداف عددا من المواقع في سوريا يعد انتهاكا سافرا للقانون الدولي وللأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية.

وأكد رأفت على ان العدوان يأتي في سياق جر المنطقة نحو مزيدا من العنف والتطرف والإرهاب وتقطيع المنطقة العربية وتحويلها الى كيانات متهالكة خدمة للاحتلال العسكري الإسرائيلي ومخططاته الصهيونية.

واعتبر رأفت هذا العدوان الثلاثي المحمل بالكراهية هو اعتداء على دولة مستقلة ذات سيادة وعضوا في الأمم المتحدة، مطالبا مجلس الامن بضرورة القيام بدوره الحقيقي في فرض الامن والسلم الدوليين وحماية الشعب السوري الشقيق والأرض السورية وتطبيق المواثيق الدولية التي تضمن حقوق الانسان.

المصدر : 24 نيوز