jawwal cars

24 نيوز

سوريا تعترض بعضها بأنظمة سوفيتية قديمة...

عدوان "ثلاثي" على سوريا بالصواريخ إستمر لـ ’50 دقيقة’... هذه الأماكن التي تم استهدافها

السبت 14 أبريل 2018 الساعة 10:30 بتوقيت القدس المحتلة

القصف الأمريكي على سوريا عدوان "ثلاثي" على سوريا بالصواريخ إستمر لـ ’50 دقيقة’... هذه الأماكن التي تم استهدافها

دمشق / 24 نيوز / شنت أميركا وبريطانيا وفرنسا هجومًا ثلاثيًا على سورية، فجر اليوم السبت، وقصفت عدة مواقع سوريا، في حين سمع دوي انفجارات ضخمة في العاصمة دمشق.

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن 4 طائرات ترنيدو راف شاركت في القصف على سوريا.

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن الضربات الفرنسية "تستهدف القدرات الكيميائية للنظام السوري".

وصرح وزير الدفاع الأميركي جميس ماتيس في مؤتمر صحافي أن واشنطن قررت استهداف كل المنشات "التي تصنع فيها المواد الكيميائية"، معتبراً أن "على الدول المتحضرة ان تتوحد لوضع حد للحرب الأهلية في سوريا"، مضيفا أنه "ليس للولايات المتحدة تخطيط لأي غارات جديدة، لكن والقرار يعود لترامب في المستقبل".

وقال رئيس هيئة الأركان الأميركية إن العملية العسكرية في سوريا قد انتهت، وتم استهداف النقاط المحددة، نافياً وجود تنسيق مسبق مع روسيا أو إخبارها بالعمليات.

وأعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن الهجوم على المواقع السورية هو الرد على استخدام النظام السوري أسلحة كيميائية ضد المدنيين، وآخرها في دوما الأسبوع الماضي، وحذر ترامب روسيا من "مواصلة السير في طريق مظلم"، وقال إن روسيا فشلت في "الحفاظ على وعدها" بما يتعلق بأسلحة سورية الكيميائية.

وقال الرئيس الأميركي إن الهدف من العمليات الجارية هو منع انتشار استخدام الأسلحة الكيميائية، والتأسيس لمعطى يصب في مصلحة الولايات المتحدة.

شهود عيان

وفي السياق، قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن لوكالة "فرانس برس"، إن "قصف التحالف الغربي استهدف مراكز البحوث العلمية وقواعد عسكرية عدة ومقرات للحرس الجمهوري والفرقة الرابعة في دمشق ومحيطها".

وسمع دوي انفجارات عدة في العاصمة دمشق عند الرابعة فجراً بالتوقيت المحلي (01,00 بتوقيت غرينتش).

وأضاف المرصد السوري أن مبنى الأبحاث العلمية السوري في دمشق قصف في الهجوم، مضيفاً أن حكومة بشار الأسد أخلت في الأسبوع الماضي القواعد والمطارات العسكرية التي استهدفت في الهجوم.

وقال تلفزيون النظام السوري إن "أميركا تشن هجوما بالتعاون مع فرنسا وبريطانيا على سوريا"، مضيفاً أن "الدفاعات الجوية السورية أسقطت 13 صاروخاً بمنطقة الكسوة في ريف دمشق".

كما أفادت الأنباء القادمة من سوريا عن استهداف الغارات مطار المزة ومركز البحوث في برزة وجمرايا ومصياف.

وأضاف مدير المرصد السوري، رامي عبدالرحمن، في مداخلة مع قناة "العربية" بأن الغارات استهدفت عدداً من قواعد قوات النظام في دمشق.

سوريا تتصدى

إلى ذلك، أكدت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية أن الدفاعات الجوية تصدت بكفاءة عالية لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، مؤكدة الاستمرار في الدفاع عن سوريا وحماية مواطنيها.

وورد في بيان الجيش السوري: "لقد تعرضت سوريا لعدوان ثلاثي غادر شنته في الساعة الثالثة وخمس وخمسين دقيقة من فجر اليوم الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا بإطلاق حوالي مئة وعشرة صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، لكن دفاعنا الجوي تصدى بكفاءة عالية لصواريخ العدوان وأسقط معظمها".

وأشار الجيش السوري إلى أن بعض الصواريخ المعادية أصابت أحد مباني مركز البحوث في برزة والذي يضم مركزا تعليميا ومخابر علمية.

صواريخ سوفيتية

في السياق، قالت وزارة الدفاع الروسية، إن الدفاعات الجوية السورية اعترضت أغلب الصواريخ الغربية التي أطلقت خلال العمليات التي شنتها أمريكا وبريطانيا وفرنسا، فجر السبت.

وبينت الدفاع الروسية أن الدفاعات الجوية السورية تصدت للهجوم الغربي باستخدام صواريخ وأنظمة جوية سوفيتية صنعت قبل 30 عاما منها أنظمة S-125 وBUK وS-200 الدفاعية الجوية، وفقا لما نقلته وكالة أنباء سبوتنيك الروسية الحكومية.

ويذكر أن القيادة العامة للجيش السوري قالت في بيان أنها "تصدت منظومات دفاعنا الجوي بكفاءة عالية لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، في حين تمكن بعضها من إصابة أحد مباني مركز البحوث في برزة الذي يضم مركزا تعليميا ومخابر علمية، واقتصرت الأضرار على الماديات، بينما تم حرف مسار الصواريخ التي استهدفت موقعا عسكريا بالقرب من حمص، وقد أدى انفجار أحدها إلى جرح ثلاثة مدنيين،" وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية.

المصدر : سانا + CNN