jawwal cars

24 نيوز

مرسي مسجون في ظروف قاسية يمكن أن تُفقده حياته

الخميس 29 مارس 2018 الساعة 04:28 بتوقيت القدس المحتلة

محمد مرسي مرسي مسجون في ظروف قاسية يمكن أن تُفقده حياته

القاهرة / 24 نيوز / أفاد تقريرٌ نشرته لجنة بريطانية مستقلة، اليوم الأربعاء، بأن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، مسجونٌ في ظروف لا تتوافق مع المعايير الدولية، ويمكن أن تؤدي إلى "وفاته بشكل مبكر".

وقالت اللجنة المستقلة، المكلفة بالتحقيق في مصير مرسي، والتي يرأسها النائب كريسبن بلانت، إن مرسي، المعتقل حاليا في السجن الانفرادي 23 ساعة في اليوم، "معتقل في ظروف يمكن أن تنطوي على تعذيب أو معاملة قاسية وغير إنسانية أو مذلة".

وأكد بلانت عند عرض التقرير أمام البرلمان البريطاني أن "استنتاجاتنا قاطعة"، لافتا إلى أنه "بخصوص وضع مرسي الصّحيّ، فإن رفض توفير علاج طبي أساسي، له الحق فيه، يمكن أن يؤدي إلى وفاته بشكل مبكر"، فيما يعاني الرئيس المصري السابق من عوارض مرض السكري وقصور في عمل الكلى.

وبحسب كريستيان بلانت، فإن "كل سلسلة القيادة وصولا إلى الرئيس الحالي يمكن أن تُحمّل مسؤولية" هذا الوضع.

وقالت اللجنة إنها أعدت تقريرها على أساس "إفادات متوافرة"، مضيفة أنها طلبت من السلطات المصرية التمكن من لقاء مرسي، لكن دون جدوى.

وفي التقرير، دعا عبد الله مرسي، نجل الرئيس المصري المعزول، المجموعة الدولية إلى التنديد بظروف السجن هذه، وإلى الضغط على "الحكومة المصرية لكي تسمح لعائلته بزيارته وتلقي العلاج الطبي"، مُضيفا: "لا نريده أن يموت في السجن".

المصدر : وكالات