jawwal cars

24 نيوز

نقابات وفعاليات فلسطينية: استهداف الحمد الله وفرج يتساوق مع مخططات الاحتلال وأميركا

الثلاثاء 13 مارس 2018 الساعة 06:16 بتوقيت القدس المحتلة

صورة من مكان التفجير نقابات وفعاليات فلسطينية: استهداف الحمد الله وفرج يتساوق مع مخططات الاحتلال وأميركا

رام الله / 24 نيوز / أدان نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر، الانفجار الارهابي الذي استهدف موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة ماجد فرج، على معبر بيت حانون "إيريز"، لحظة قدومهما، اليوم الثلاثاء، إلى مدينة غزة لافتتاح محطة معالجة مياه الصرف الصحي شرق بلدة جباليا.

وتساءل أبو بكر، حركة حماس تسيطر بالكامل على قطاع غزة ومسؤولة عنه امنيا، فكيف يحدث حدث ارهابي بهذا الحجم؟ مشيرا الى انها تتحمل المسؤولية الأمنية المباشرة عن هذا الحادث.

وتابع: هذا رئيس حكومة الوفاق، واستهدافه استهداف للشعب الفلسطيني، وهذا العمل الارهابي يعيق سير المصالحة، ويدلل على أن حماس لا تريد انهاء الانقسام، وتريد ان يبقى الوضع على ما هو عليه، مؤكدا أن هذا الحادث الارهابي يسيء الى شعبنا الفلسطيني، وحماس لديها تاريخ في الانقلابات، وسفك الدم.

وأضاف: حماس تنتهج ذلك لتبقى هي المتنفذة، وتحقق دولة عن طريقها هي، وفق ما تريده، فهي تطرح نفسها بديلا عن منظمة التحرير، وتريد ان تفاوض الاحتلال، لافتا الى أن شعبنا لن يسمح بمرور مثل هذه المخططات.

 

نقابة المهندسين

من جانبه، قال نقيب المهندسين مجدي الصالح، إن تفجير موكب حكومة الوفاق الوطني ورئيس جهاز المخابرات العامة يتساوق مع مخططات الاحتلال الاسرائيلي وحليفته أميركا.

وأضاف الصالح، إن هذا العملية الإرهابية تحمل أبعادا خطيرة على رأسها إفشال المصالحة الوطنية، وتعزيز الانقسام والشرخ الداخلي الفلسطيني.

وتابع: الخطير ايضا هو افشال جهود الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية لإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف، والرد على هذا العمل الارهابي يجب ان يكون واضحا بإنهاء الانقسام وتمكين الحكومة لرفع الظلم عن أبناء شعبنا.

 

نقابة المحامين

بدوره، شجب نقيب المحامين الفلسطينيين، جواد عبيدات، محاولة الاغتيال التي تعرض لها رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ومدير جاهز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، اليوم بعد عبورهما معبر بيت حانون.

وأضاف عبيدات، "ما جرى هو عمل غير أخلاقي، وعمل خارج عن الصف الوطني، لا ينتمي للمواطن ولا للشارع الفلسطيني الوطني، ونحن في نقابة المحامين نطالب بسرعة إجراء التحقيقات لكشف ملابسات الانفجار المشبوه، الذي يستهدف النيل من وحدتنا الفلسطينية.

 

المؤتمر الشعبي للقدس

كما استنكر المؤتمر الوطني الشعبي للقدس، بأشد العبارات التفجير الذي إستهدف موكب رئيس الوزراء رامي الحمد لله، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، الذي أسفر عن وقوع 7 إصابات.

وقال الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، إن هذه الحادثة جاءت في توقيت يهدف إلى نسف الجهود المبذولة لإتمام المصالحة الوطنية، ولضرب الوحدة الوطنية وتعزيز الشرخ القائم ولإفشال المساعي التي تبذلها القيادة في الفلسطينية بهذا الاتجاه.

وحمل النتشة حركة حماس المسؤولية الكاملة عن هذا الحادث الذي يشكل سابقة خطيرة وسيغير الكثير من الموازين والأمور في مقبل الأيام.

الاتحاد العام للمرأة

كما أدان الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية الاعتداء الآثم على موكب رئيس مجلس الوزراء رامي الحمد لله ورئيس جهاز المخابرات اللواء ماجد فرج، لدى وصوله قطاع غزة صباح اليوم الثلاثاء.

واعتبر الاتحاد هذا الهجوم محاولة لتقويض سُبل المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام، وندعو أبناء شعبنا الفلسطيني التمسك بالوحدة الوطنية وتفويت الفرصة أمام المتربصين بمشروعنا الوطني الفلسطيني.

وطالب الاتحاد حركة حماس بسرعة إنهاء انقلابها وعودة غزة إلى الحضن الوطني، لأن هذا الاعتداء هو اعتداء على وحدة شعبنا الفلسطيني، واستهداف لحكومة الوفاق الوطني الفلسطيني.

المصدر : 24 نيوز