jawwal cars

24 نيوز

نابلس تودع شهيدها وسط دعوات للانتقام من المستوطنين

الأحد 11 مارس 2018 الساعة 09:58 بتوقيت القدس المحتلة

صورة نابلس تودع شهيدها وسط دعوات للانتقام من المستوطنين

نابلس / 24 نيوز / شارك آلاف المواطنين ظهر اليوم الأحد، بتشييع جثمان الشهيد عمير عمر شحادة (١٩ عاما) من امام مستشفى رفيديا الحكومي إلى مسقط رأسه في قرية عوريف جنوب نابلس.

وهتف المشاركون بالتشييع بهتافات وطنية تمجد الشهيد وتدعو إلى الوحدة الوطنية ومقاومة الاستيطان والمستوطنين، مطالبين بالانتقام من المستوطنين الذين وجهت لهم اصابع الاتهام بالتسبب باستشهاده الليلة الماضية في قرية عوريف بعد هجوم شنوه على المنطقة الشرقية من القرية.

وجابت المسيرة عددا من شوارع القرية وسط رفع الأعلام الفلسطينية وأعلام الفصائل الوطنية والإسلامية قبل أن يصلى عليه ويواري جثمانه الثرى في مقبرة القرية.

وألقيت العديد من الكلمات الوطنية من قبل ممثلي الفصائل الوطنية والإسلامية التي طالبت برص الصفوف وتوحيدها في مواجهة اعتداءات المستوطنين المتكررة، التي باتت تشكل خطرا حقيقيا على حياة المواطنين وممتلكاتهم، كما ذكروا مناقب الشهيد وبطولته في التصدى للمستوطنين.

وكان الشهيد عمير عمر شحادة (١٩ عاما) استشهد الليلة الماضية في قرية عوريف خلال تصديه لهجوم شنه مستوطنون من مستوطنة "ايتسهار" قبل أن يتدخل جيش الاحتلال ويطلق النار عليه ويصيبه برصاصه في الصدر، واحتجزته قوات الاحتلال على حاجز حوارة لبعض الوقت قبل أن تسمح لسيارة الاسعاف والطوارئ بنابلس أن تقله إلى المستشفى حيث كان قد فارق الحياة.

المصدر : 24 نيوز