jawwal cars

24 نيوز

حكومة جديدة في ألمانيا وعهد رابع لميركل يبدأ الأربعاء المقبل

السبت 10 مارس 2018 الساعة 03:04 بتوقيت القدس المحتلة

أرشيفية حكومة جديدة في ألمانيا وعهد رابع لميركل يبدأ الأربعاء المقبل

بريلين / 24 نيوز / أعلن الحزب الاشتراكي الديمقراطي رسمياً أمس أسماء وزرائه في الحكومة الجديدة برئاسة أنجيلا ميركل، بما فيها حقيبتا المالية والخارجية البارزتان، ما يكمل تشكيل حكومة المستشارة الرابعة.

واضطرت ميركل لدى توزيع الحقائب الى القيام بتنازلات كبيرة للاشتراكيين الديمقراطيين لإقناعهم بالائتلاف معها بعد أزمة سياسية استمرت ستة أشهر إثر الانتخابات التشريعية في أيلول الماضي. 

سيتولّى اولاف شولتز، الرئيس الانتقالي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، حقيبة المالية، خلفاً للاقتصادي المتمرّس وولفغانغ شويبله المنتمي للحزب الديمقراطي المسيحي بزعامة ميركل والذي شغل هذا المنصب لسنوات.

ويتوقع أن يظل رئيس بلدية هامبورغ شولتز (59 عاماً) المعتدل جداً، وفياً لنهج شويبله المتشدّد في السياسة النقدية. وسيكون شولتز نائباً للمستشارة ايضاً وهو منصب بالغ الاهمية في الحكومة.

وقرّر الحزب تعيين وزير العدل الاشتراكي الديمقراطي هايكو ماس (51 عاماً) وزيراً للخارجية خلفاً لسيغمار غابرييل الذي ينتمي الى الحزب نفسه.

وتستعدّ ميركل البالغة 63 عاماً والتي تحكم البلاد منذ 12 عاماً لبدء عهد حكومتها الرابعة الاربعاء المقبل.

لكنّ الاستياء يتمدّد في أروقة حزبها بعد نتائج الانتخابات الضعيفة وقرارها منح الاشتراكيين وزارات رئيسة. واستناداً إلى حالة عدم الثقة التي تسيطر على اكبر حزبين المانيين، قال مصدر رفيع المستوى في الحزب الديمقراطي المسيحي: "من الممكن ألّا يستمرّ هذا التحالف لأ ربع سنوات".

"عين على المالية"

واحتفى الحزب الاشتراكي الديمقراطي بعد نتائج انتخابية ضعيفة وتناحر داخلي بحصولهم على ست وزارات وزّعوها على ثلاثة رجال وثلاث نساء.

وأكد شولتز في مؤتمر صحافي في برلين: "انه فريق جيد ذو كفاءات عالية".

من جهتها، اشادت الرئيسة المقبلة للحزب اندريا ناليس بماس، معتبرة أنه الرجل المناسب في فترة "يتمّ اللجوء فيها الى المانيا للعب دور الوسيط في عالم تعمّه الفوضى".

وقالت إنّ شولتز قاد هامبورغ "بعين ثاقبة على المسائل المالية، بانضباط في الموازنة في يد واستثمارات موجّهة نحو المستقبل في التعليم والبحث والبنى التحتية في اليد الأخرى".

وقدّمت ناليس وزير الخارجية المقبل هايكو ماس، مشيدة "بقدرته على التحمل" و"براعته الدبلوماسية وموقفه الحاسم والواضح ضد العنصرية" والذي أظهره خلال تولّيه حقيبة العدل.

وستحلّ وزيرة الأسرة الحالية كاتارينا بارلي (49 عاماً) محلّ ماس في وزارة العدل.

ومن المقرّر أن تتولّى سفينيا شولتز (49 عاماً) مسؤولة الحزب الاشتراكي الديمقراطي لمنطقة رينانيا الشمالية ووستفاليا، وزارة البيئة.

وسيتولّى الامين العام السابق للحزب الاشتراكي الديمقراطي هوبرتوس هايل (45 عاماً) حقيقة العدل والشؤون الاجتماعية.

في المقابل، تمّ تعيين فرانتسيسكا غيفي (39 عاماً) التي تتولّى حالياً رئاسة بلدية إحدى دوائر برلين، حقيبة الأسرة.

أما الوزراء الآخرون الذين عرفت اسماؤهم قبلاً، فمن الحزب الديمقراطي المسيحي بزعامة ميركل وحليفه البافاري الاتحاد المسيحي الاجتماعي.

جيل جديد

أما الوزراء الآخرون الذين عُرفت اسماؤهم قبلاً، فمن الحزب الديمقراطي المسيحي بزعامة ميركل وحليفه البافاري الاتحاد المسيحي الاجتماعي.

وقرّرت ميركل الإبقاء على أورسولا فون دير ليان، 59 عاماً، في وزارة الدفاع، فيما سيُعيّن بيتر ألتماير وزيراً للاقتصاد والطاقة.

وفي نهج يرمي للدفع بجيل شاب في الحكومة، قررت ميركل منح حقيبة الصحة لينس سبان (37 عاماً)، والذي هو أبرز معارضي خطها في صفوف حزبها، ويرى أنّ الاتّحاد المسيحي الديمقراطي بات يتّخذ منحىً "اشتراكياً ديمقراطياً" أكثر ممّا ينبغي.

وستتولّى امرأتان هما يوليا كلوكنر (45 عاماً) وانغا كارليسزيك (46 عاماً) حقيبتي الزراعة والصحة توالياً.

ومن صفوف حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي المتحالف مع حزب ميركل، سيعيَّن أندرياس شوير وزيراً للنقل، فيما سيبقى غيرد مولر 64 عاماً في منصبه وزيراً للتنمية.

وسيتسلّم رئيس الحزب المعروف بتشدّده في ملف المهاجرين، هورست شوفر وزارة الداخلية التي بات اسمها "وزارة الداخلية والوطن". 

المصدر : 24 نيوز