24 نيوز

04:35 (محدث) - طائرات الاحتلال تشن سلسلة غارات على قطاع غزة فجراً 19:13 زحالقة يهين العلم الإسرائيلي: هذا علم استعمار واحتلال وتهجير 19:11 الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من شيخ الأزهر للاطمئنان على صحته 19:09 "فتح": فصل الشأن السياسي عن الإنساني في غزة يخدم تصورات نتنياهو 19:07 البرزاني يطمئن على صحة الرئيس 19:06 أردوغان ومعصوم يهاتفان أبو مازن 19:00 مدن فرنسية ترفع العلم الفلسطيني على مبانيها دعما لشعبنا وقضيته العادلة 18:59 أردوغان: سندرس قطع علاقاتنا الاقتصادية مع إسرائيل 18:58 الاحتلال يقرر اجراء فحص لمعرفة اسباب استشهاد عويسات 15:40 غضب إسرائيلي بعد "الإحالة" الفلسطينية للجنائية 15:35 سقوط طائرة صغيرة أطلقت من غزة 14:27 الجلسة رقم (205).. قرارات مجلس الوزراء 14:21 الاحتلال يخطر بهدم عيادة صحية ومساكن جنوب الخليل 14:19 إدارة سجون الاحتلال تتجاهل الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى المرضى 14:17 الأشغال الشاقة ثلاث سنوات لمدان بتهمة هتك العرض 14:16 الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من العاهل الأردني للاطمئنان على صحته 13:12 "الوطنية العليا": فلسطين تستخدم حقها الطبيعي والقانوني في حماية أبنائها ومحاسبة الاحتلال 13:10 الأسير إباء البرغوثي المضرب منذ 32 يوما يتوقف عن شرب الماء 13:09 عشراوي: حان الوقت لإنهاء إفلات إسرائيل من العقاب 13:05 بلغاريا: لن نعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل

رئيس أريتريا مستاء من خطة إسرائيل ترحيل المهاجرين الأفارقة

الجمعة 02 فبراير 2018 الساعة 12:08 بتوقيت القدس المحتلة

رئيس أريتريا أسياس أفورقي رئيس أريتريا مستاء من خطة إسرائيل ترحيل المهاجرين الأفارقة

اسمرة / 24 نيوز / عبّر رئيس أريتريا أسياس أفورقي عن استيائه من خطة إسرائيل ترحيل عشرات الآلاف من المهاجرين الأفارقة، معتبرا أنهم يستحقون "تعويضا عادلًا".

وقال أفورقي في مقابلة مع وسائل الإعلام المحلية، إن المهاجرين من بلاده والسودان دفعوا "ثمنا باهظا" لمهربي البشر للوصول إلى إسرائيل ويستحقون "تعويضا عادلا".

وأضاف أن من يرغبون في العودة إلى ديارهم "لديهم كل الحق بذلك"، وأن أريتريا عرضت تسجيل جميع مهاجريها البالغ عددهم حوالي 20 ألفا ، لكن السلطات الإسرائيلية رفضت ذلك.

وتعتزم الحكومة الإسرائيلية، البدء بطرد المهاجرين الأفارقة الذين دخل بعضهم البلاد منذ سنوات، في الأول من أبريل المقبل. وهناك 60 ألف مهاجر عبروا الحدود الصحراوية مع مصر قبل الانتهاء من تشييد الجدار عام 2012 على طول الحدود بطول 220 كيلومترا.

ومنذ ذلك الحين غادر نحو 20 ألف مهاجر إما طوعا، عن طريق برنامج الأمم المتحدة، أو بقبول تعويض إسرائيلي بقيمة 3500 دولار، وتذكرة طائرة لمغادرة البلاد، بينما احتجز آخرون في مركز اعتقال ضخم في صحراء الجنوب.

وتعكف الحكومة الإسرائيلية على رصد ميزانيات من أجل طرد عشرات آلاف اللاجئين الأفارقة، وخصصت ميزانية أولية بقيمة 200 مليون شيكل (نحو 60 مليون دولار)، لترحيلهم قسرا، إلى بلد إفريقي لم يذكر اسمه توصلت معه لاتفاق سري.

وبحسب أفورقي، فإن الإسرائيليين "أبلغونا أنه سيتم ترحيلهم إلى أي دولة يمكن أن تقبلهم. هؤلاء بشر وليسوا ماشية، ولا يمكن لأي بلد أن يطالب بالمسؤولية القانونية عن استقبال مواطنينا".

المصدر : عرب 48