24 نيوز

19:13 زحالقة يهين العلم الإسرائيلي: هذا علم استعمار واحتلال وتهجير 19:11 الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من شيخ الأزهر للاطمئنان على صحته 19:09 "فتح": فصل الشأن السياسي عن الإنساني في غزة يخدم تصورات نتنياهو 19:07 البرزاني يطمئن على صحة الرئيس 19:06 أردوغان ومعصوم يهاتفان أبو مازن 19:00 مدن فرنسية ترفع العلم الفلسطيني على مبانيها دعما لشعبنا وقضيته العادلة 18:59 أردوغان: سندرس قطع علاقاتنا الاقتصادية مع إسرائيل 18:58 الاحتلال يقرر اجراء فحص لمعرفة اسباب استشهاد عويسات 15:40 غضب إسرائيلي بعد "الإحالة" الفلسطينية للجنائية 15:35 سقوط طائرة صغيرة أطلقت من غزة 14:27 الجلسة رقم (205).. قرارات مجلس الوزراء 14:21 الاحتلال يخطر بهدم عيادة صحية ومساكن جنوب الخليل 14:19 إدارة سجون الاحتلال تتجاهل الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى المرضى 14:17 الأشغال الشاقة ثلاث سنوات لمدان بتهمة هتك العرض 14:16 الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من العاهل الأردني للاطمئنان على صحته 13:12 "الوطنية العليا": فلسطين تستخدم حقها الطبيعي والقانوني في حماية أبنائها ومحاسبة الاحتلال 13:10 الأسير إباء البرغوثي المضرب منذ 32 يوما يتوقف عن شرب الماء 13:09 عشراوي: حان الوقت لإنهاء إفلات إسرائيل من العقاب 13:05 بلغاريا: لن نعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل 13:00 وزيرة الاقتصاد توجه إرشادات للمواطنين حول الأسواق في شهر رمضان

تفاصيل جديدة عن المدمرة "ايلات" التي اغرقها المصريون عام 67

السبت 28 أكتوبر 2017 الساعة 12:54 بتوقيت القدس المحتلة

أرشيفية تفاصيل جديدة عن المدمرة "ايلات" التي اغرقها المصريون عام 67

القدس / نشرت القناة العبرية العاشرة، مساء الجمعة، تفاصيل جديدة عن إغراق المدمرة إيلات على يد القوات البحرية المصرية قبالة بورسعيد.

وقالت القناة، إن كافة أذرع الجيش الإسرائيلي، فيما عدا القوات البحرية، لم يكن لديها أي معلومات عن مكان أو موقف المدمرة إيلات، مضيفة أن ضابطة عمليات في سرب الطائرات المروحية بالعريش، وتدعى براخا ليختنبرج، قد سمعت استغاثة المدمرة عبر جهاز الاشارة، خلال الهجوم الأول الذي شنته البحرية المصرية.

وأوضحت أن براخا التي كانت في قاعدة عسكرية تركها قائدها وذهب، قررت أن تأخذ زمام المبادرة بنفسها، وقامت بالاتصال بمقر القيادة العامة للجيش في الكرياه، لكنها قوبلت بازدراء شديد وإهانة، وبعدها قررت أخذ زملاءها المقربين، وصعدت على متن الطائرة، وأصدرت أوامر للجنود بإنشاء مستشفى ميداني.

وبحسب القناة العبرية، فقد بدأت عملية تحقيق واسعة بعد الانتهاء من عمليات الإنقاذ، لكن لم يتطرق أي شخص إلى التحقيق مع ليختنبرج، وبذلك لم تعرف قصتها من قبل، وكذلك لم يتم التحقيق مع الضابط الذي أهانها عندما اتصال بمقر القيادة، ولم يتم التحقيق مع قائد القاعدة العسكرية التي كانت تعمل بها براخا.

المصدر : الإعلام الإسرائيلي