jawwal alasel

الرئيس يهنئ الأسير المحرر فياض ورجوب والعالول يؤكدان "لا سلام دون تحرير كافة الأسرى"

السبت 30 سبتمبر 2017 الساعة 12:38 بتوقيت القدس المحتلة

جانب من حفل الاستقبال الرئيس يهنئ الأسير المحرر فياض ورجوب والعالول يؤكدان "لا سلام دون تحرير كافة الأسرى"

غزة / هنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم السبت، الأسير المحرر من سجون الاحتلال الإسرائيلي عزيز محمد رشيد فياض.

وأفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير فياض، من مدينة بيت حانون شمال قطاع غزة، مساء أول أمس الخميس، بعد أن أمضى 15 عاماً داخل السجون.

واعتقل فياض في أكتوبر من العام 2003، حين كان شبلاً في سن (١٧ عاماً)، وأفرج عنه في سن (٣٢ عاماً).

ونقل محافظ شمال قطاع غزة اللواء صلاح أبو ورده، تهنئة الرئيس عباس للأسير المحرر فياض وعائلته، مؤكداً على أن قضية الأسر ستبقى على سلم أولويات القيادة الفلسطينية، وأنه لا سلام بدون تحرير كافة الأسرى وتفريغ السجون الإسرائيلي.

كما هاتف نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، وأمين سر الحركة اللواء جبريل الرجوب، الأسير المحرر فياض، لتهنئته بالإفراج عنه من سجون الاحتلال، مؤكدان أن قضية الأسرى هي من القضايا الثابتة التي تقاتل من أجلها الحركة حتى تحريرهم.

بدوره شكر الأسير المحرر فياض القيادة الفلسطينية، والرئيس عباس على تهنئته، مؤكداً أن الأسرى داخل السجون تدعمه في مواقفه الثابتة والصلبة حتى تحقيق حلم بناء الدولة وعاصمته القدس الشريف.

وتحوّلت خيمة استقبال الأسير فياض في مدينة بيت حانون شمال قطاع غزة إلى مبايعة للرئيس أبو مازن، وسط مشاركة فاعلة من كوادر وقيادات حركة فتح وأمين سر إقليم فتح شمال القطاع حاتم ابو الحصين.

المصدر : 24 نيوز