jawwal cars

24 نيوز

لجنة الكونغرس الأمريكي تدعو الدول تجميد دعمها لفلسطين... زملط: القرار  له نتائج عكسية

الأحد 06 أغسطس 2017 الساعة 12:50 بتوقيت القدس المحتلة

أرشيفية لجنة الكونغرس الأمريكي تدعو الدول تجميد دعمها لفلسطين... زملط: القرار  له نتائج عكسية

واشنطن / طالب 16 عضوا جمهوريا وديمقراطيا في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، مندوبة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة، نيكي هيلي، بأن تقود جهودا دولية لتتخذ دول أخرى إجراءات مماثلة، لمشروع القانون الذي مررته اللجنة بشأن مساعدات مالية للسلطة الفلسطينية والذي يقضي بتقديم مساعدات سنوية قيمتها 300 مليون دولار تقدمها الولايات المتحدة للسلطة .
ووفقا لوكالة 'رويترز' فانه تم تعديل مشروع القانون الأصلي، سعيا لكسب تأييد أوسع، ليضع في الاعتبار الحاجة للمساعدات الإنسانية'.
ويستثني مشروع القانون المعتمد، المساعدات لشبكة مستشفيات القدس الشرقية وينص على فتح حساب ضمان معلق بشرط تودع فيه أموال المساعدات، ويحدد خطوات تستطيع السلطة الفلسطينية اتخاذها حتى تستأنف المساعدات'، بحسب المصدر ذاته.
وقال السناتور، بوب كوركر، وهو رئيس اللجنة من الحزب الجمهوري وأحد رعاة مشروع القانون: "  انا واثق أن مشروع القانون سيتحول إلى قانون في الأشهر القادمة.
واضاف في تصريحات صحفية : " على مجلسا النواب والشيوخ ان يقرا بكامل أعضائهما مشروع القانون ليتحول إلى قانون ساري المفعول.
يشار الى ان لجنة العلاقات الخارجية  في واشنطن كانت قد مررت، أمس الخميس، مشروع قانون تتوقف بموجبه مساعدات سنوية قيمتها 300 مليون دولار تقدمها الولايات المتحدة للسلطة الفلسطينية 'إلا إذا أوقفت صرف ما وصفها مشروع القانون بأنها 'مبالغ مالية تكافئ 'منفذي أعمال عنف ضد مواطنين إسرائيليين وأميركيين'.
زملط يرد
من جانبه، اعتبر السفير الفلسطيني لدى واشنطن حسام زملط، موافقة مجلس الشيوخ الأمريكي، على مناقشة قانون "تايلور فورس" الذي ينص على تخفيض الولايات المتحدة المدفوعات للسلطة الفلسطينية، بأنه ( خاطئ ) ويقول إنه سيكون له نتائج عكسية.
 وقال زملط لصحيفة واشنطن بوست الامريكية، إن السلطة الفلسطينية تقدم دعم مالي للأسر التي فقدت معيلها جراء الاحتلال، اما في الاعتقال أو قتلهم بلا مبرر، مؤكدا ان انهاء الاحتلال عن الاراضي المحتلة سيكون هزيمة للإرهاب.
وقال زملط إن برنامج دعم تلك الأسر يخدم الحاجة الاجتماعية والامنية لشعبنا ويضمن مستقبل افضل للاطفال الذين فقدوا معيلهم ويحميهم من الجماعات المتطرفة.
وبحسب صحيفة هآرتس العبرية، "إن واشنطن ستعمل على تخفيض المدفوعات المالية للسلطة، لطالما أنها توفر رواتب (للإرهابيين) المدانين بأعمال إرهابية (منفذي العمليات) وأسرهم".

المصدر : 24 نيوز