jawwal alasel

"الإعلام والنقابة": سنلاحق المتسببين

مراسلة تلفزيون فلسطين في القدس تتعرض لحملة تشويه على مواقع التواصل

السبت 29 يوليو 2017 الساعة 07:42 بتوقيت القدس المحتلة

مراسلة تلفزيون فلسطين كرستين ريناوي مراسلة تلفزيون فلسطين في القدس تتعرض لحملة تشويه على مواقع التواصل

رام الله / أكدت نقابة الصحفيين، أنها ستلاحق وتحاسب نقابيا وقضائيا كل من ساهم في حملة التشويه، التي تتعرض لها الزميلة كريستين ريناوي من بعض (الصحفيين والمواقع الاعلامية الصفراء) ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، بتشجيع وتواطؤ من جهات لها حسابات سياسية فئوية مشينة.

وأوضحت النقابة في بيان صحفي اليوم السبت، أن لجنة اخلاقيات المهنة في النقابة شرعت بمتابعة كل ما ينشر في المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، تمهيدا للإجراءات التي ستتخذها النقابة.

وعبرت النقابة عن دعمها وتضامنها الكامل مع الزميلة ريناوي، وقالت: إن الزميلة ريناوي وطواقم تلفزيون فلسطين، خاصة في القدس المحتلة، بذلوا جهودا استثنائية في تغطية ودعم غضبة الاقصى، التي أفضت الى انتصار شعبنا واهلنا في القدس، وان هذا الانتصار عمد بعرق الصحفيين ودمهم، الذي امتزج مع دماء شهداء وجرحى شعبنا.

وأضافت ان الاحتلال لا يفرق بين فلسطيني وآخر، بل انه استهدف بشكل خاص ومتعمد الصحفيين والمسعفين الميدانيين، مؤكدة أن الاساءات المتعمدة بحق الصحفيين تصب في خانة اهداف الاحتلال وسعيه لإسكات الصوت الفلسطيني ورواية الحق الفلسطيني.

ورأت النقابة أنه من الاجدى في ظل الظروف الحالية التركيز على اعتداءات الاحتلال على الصحفيين ووسائل الاعلام، التي وصلت إلى اكثر من ثلاثين اعتداء في غضون الاسبوعين الماضيين، وعلى تثمين دور الصحفيين الميدانيين الذين نفخر ونعتز بهم، ومطالبة "حماس" بالإفراج الفوري عن الزميل الصحفي فؤاد جرادة، واطلاق الحريات الاعلامية.

من جانبها، اكدت وزارة الإعلام أن الهجمة على مراسلة تلفزيون فلسطين الزميلة كريستين ريناوي مرفوضة، وتتقاطع مع استهداف الاحتلال للصحافيين المقدسيين، الذين وصلوا الليل بالنهار في نقل رواية الحرية لشعبنا.

واعتبرت الوزارة في بيان لها اليوم السبت، أن من يقف خلف الإساءة للزميلة ريناوي، مطالب بمراجعة موقفه والاعتذار لكل حراس الحقيقة في المدينة المقدسة، وخاصة بعد دورهم الشجاع والبطولي خلال عدوان الاحتلال على المسجد الأقصى والمقدسات.

ورأت الوزارة بأن الأصوات التي تُشهّر وتطعن وتخوّن وتُكفّر رُسل الحقيقة وسدنتها، خارجة على تقاليد شعبنا، ونبتة غريبة لا تنمو في ترابنا، ولن تستقر جذورها في أرضنا، وقالت "كنا نأمل ان يتداعى الجميع لتعزيز هذا التماسك لا أن ينكفأ البعض للنيل من هذا الإنجاز الشعبي السياسي الاعلامي بالإساءة بشكل مقصود أو غيره".

وجددت الوزارة اعتزازها واشادتها بالمؤسسات الإعلامية المقدسية، والصحافيين الذين واجهوا بصلابة وعزيمة الإرهاب الإسرائيلي المحموم.

المصدر : 24 نيوز