16:46 (بيان)- الحيّة ينفي وجود مفاوضات لصفقة تبادل أسرى جديدة مع إسرائيل 16:28 الشرطة تنقذ طفلا تركه والده داخل مركبة مغلقة في الخليل 16:26 اللجنة العربية تطالب بتقديم مجرمي الحرب الإسرائيليين للجنائية الدولية 16:17 النيابة تتجه لمقاضاة نتنياهو بتهمة خيانة الأمانة والرشوى ! 16:02 "نقابة الصحفيين": "قانون" حظر تصوير جنود الاحتلال يشكل ضربة قاسية لمهنة الصحافة 15:59 الرئيس يستقبل المبعوث الصيني للشرق الأوسط 15:55 الشهيد عويسات تعرض لضرب على يد 10 سجانين في "أيشل" الإسرائيلي 15:49 غزة: مصرع مواطنين في حادثين منفصلين 15:39 (فيديو)- الأمن السعودي يحذر المعتمرين من اصطحاب الأسلحة 15:24 الدعاليس: الجباية الداخلية التي سلمتها حماس للحكومة تبلغ نسبتها 80% من إيرادات غزة 15:05 إغلاق 5 محطات لمترو الانفاق في كييف بعد تحذير بوجود قنبلة 14:52 الصالحي يطالب بسرعة صرف رواتب الموظفين في غزة 14:38 الرئاسة الفلسطينية تطلع المبعوث الصيني على التطورات السياسية 14:33 مطالبات بمراعاة الظروف الصعبة لطلبة الثانوية العامة في قطاع غزة 14:17 السفير منصور يكشف عن ملامح الخطة الدبلوماسية الفلسطينية في المرحلة الحالية 14:06 الشرطة تؤمن امتحانات الثانوية العامة في المحافظات الشمالية والجنوبية 13:59 مصادر: مساع أممية لعقد لقاء قمة "فلسطينية مصرية اسرائيلية" بشأن غزة. 13:47 الإعصار "مكونو" يتسبب بوفيات في عُمان ويصل للسعودية اليوم 13:34 صحيفة إسرائيلية تكشف تفاصيل جديدة عن عملية إغتيال الخبير العسكري لدى حماس "محمد الزواري" 13:30 بحر: الصورة التي رفعها فريدمان تعبر عن مشاركة أميركا في فكرة إقامة الهيكل المزعوم مكان "الأقصى"

الرئاسة المصرية: القضية الفلسطينية تحتل مرتبة متقدمة في السياسة الخارجية المصرية

الإثنين 03 أبريل 2017 الساعة 09:37 بتوقيت القدس المحتلة

شعار الرئاسة المصرية: القضية الفلسطينية تحتل مرتبة متقدمة في السياسة الخارجية المصرية

واشنطن / نيوز 24 / شدد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية السفير علاء يوسف، على أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للولايات المتحدة تكتسب أهمية كبيرة؛ لأنها تأتي في وقت تتزايد فيه التحديات في منطقة الشرق الأوسط، وهناك تحديات مشتركة تواجهها مصر مع الولايات المتحدة، وعلى رأسها تحدي الإرهاب.

وأكد يوسف في تصريحات للصحفيين بالعاصمة الأميركية، واشنطن، "أن القضية الفلسطينية ستظل القضية الرئيسية لمصر، وتحتل مرتبة متقدمة في السياسة الخارجية المصرية"، مشيرا إلى أن مصر لم تألُ أي جهد على مدى سنوات طويلة، من أجل العمل على التوصل إلى تسوية شاملة وعادلة تقوم على قيام دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967.

وأوضح المتحدث، أن الاجتماع الثلاثي التنسيقي الذي عقده الرئيس السيسي على هامش القمة العربية في الأردن مع الملك عبد الله الثاني، والرئيس محمود عباس، كان فرصة للتشاور بشأن سبل دفع عملية السلام".

وحول ما يثار بشأن نقل السفارة الأميركية إلى القدس، قال "إن الرئيس السيسي سيطلع الجانب الأميركي على موقف مصر، ورؤيتها لكافة جوانب المسألة".

وأضاف، "القضايا الإقليمية تمثل عنصرا رئيسيا في مباحثات السيسي في الولايات المتحدة، لاطلاع المسؤولين هناك، على موقف مصر الداعم للتوصل إلى تسوية سياسية للأزمات في المنطقة، باعتبارها الطريق الوحيد لإنهاء العنف، ووقف إراقة الدماء، فضلا عن التأكيد على موقفها بضرورة اعتبار كل التنظيمات المتطرفة في المنطقة على أنها وجه واحد بمسميات مختلفة".

وتابع:"إن الرئيس سيتناول أيضا خلال الزيارة، كافة التطورات السياسية في مصر، وستكون فرصة لاطلاع الأميركيين مباشرة على حقيقة الوضع في مصر، والاستماع إلى ملاحظاتهم، والرد عليها"، مشيرا إلى أن زيارته لواشنطن تأتي في إطار زيارة عمل للولايات المتحدة، في أول لقاء مع الإدارة الأميركية الجديدة، في إطار روابط الشراكة الاستراتيجية المتميزة بين البلدين، على مدى عقود طويلة، مؤكدا "أن هذه العلاقات دائما ما كانت عنصرا رئيسيا في إرساء دعائم السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، على مدى السنوات الماضية".

وأشار إلى أن الزيارة تهدف إلى بدء التنسيق والتشاور مع الإدارة الأميركية، واطلاعها على أهم التطورات السياسية والاقتصادية التي تشهدها مصر، بالإضافة إلى تبادل الرؤى حول القضايا الإقليمية، واهم التطورات التي تشهدها النزاعات في الشرق الأوسط، موضحا أنه إلى جانب لقاءات الرئيس السيسي مع الإدارة الأميركية، ستكون هناك أيضا لقاءات على مستوى الكونغرس الأميركي، وأعضاء ورؤساء اللجان المختلفة، في مجلسي الشيوخ، والنواب الأميركيين، وكذلك لقاءات مع مجتمع الأعمال الأميركي، ومع أعضاء غرفة التجارة، وأهم الشركات التي تعمل في مصر، أو ترغب في الدخول إلى السوق المصرية.

ونوه إلى أن هذه الزيارة ستكون فرصة لاطلاع الجانب الأميركي على مواقف الجانب المصري، ورؤية مصر في حل مشكلة الارهاب، التي أصبحت آفة، يجب العمل على القضاء عليها، من خلال جهد دولي، واستراتيجية شاملة لا تقتصر فقط على الجوانب الأمنية والعسكرية، إنما تغطي أيضا الجوانب الاقتصادية، والاجتماعية، والدينية، والثقافية، مشيرا إلى أن الرئيس السيسي سبق وأن وجه دعوة لترامب لزيارة مصر، عندما هنأه بتولي منصبه الجديد، مؤكدا "أن مصر منفتحة على الجميع، وتعمل من أجل البناء والتنمية".

المصدر : وكالات