24 نيوز

19:13 زحالقة يهين العلم الإسرائيلي: هذا علم استعمار واحتلال وتهجير 19:11 الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من شيخ الأزهر للاطمئنان على صحته 19:09 "فتح": فصل الشأن السياسي عن الإنساني في غزة يخدم تصورات نتنياهو 19:07 البرزاني يطمئن على صحة الرئيس 19:06 أردوغان ومعصوم يهاتفان أبو مازن 19:00 مدن فرنسية ترفع العلم الفلسطيني على مبانيها دعما لشعبنا وقضيته العادلة 18:59 أردوغان: سندرس قطع علاقاتنا الاقتصادية مع إسرائيل 18:58 الاحتلال يقرر اجراء فحص لمعرفة اسباب استشهاد عويسات 15:40 غضب إسرائيلي بعد "الإحالة" الفلسطينية للجنائية 15:35 سقوط طائرة صغيرة أطلقت من غزة 14:27 الجلسة رقم (205).. قرارات مجلس الوزراء 14:21 الاحتلال يخطر بهدم عيادة صحية ومساكن جنوب الخليل 14:19 إدارة سجون الاحتلال تتجاهل الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى المرضى 14:17 الأشغال الشاقة ثلاث سنوات لمدان بتهمة هتك العرض 14:16 الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من العاهل الأردني للاطمئنان على صحته 13:12 "الوطنية العليا": فلسطين تستخدم حقها الطبيعي والقانوني في حماية أبنائها ومحاسبة الاحتلال 13:10 الأسير إباء البرغوثي المضرب منذ 32 يوما يتوقف عن شرب الماء 13:09 عشراوي: حان الوقت لإنهاء إفلات إسرائيل من العقاب 13:05 بلغاريا: لن نعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل 13:00 وزيرة الاقتصاد توجه إرشادات للمواطنين حول الأسواق في شهر رمضان

الخضري: مصادقة قانون شرعنة الاستيطان أخطر القوانين على الشعب الفلسطيني وتحدي للعالم

الثلاثاء 07 فبراير 2017 الساعة 10:02 بتوقيت القدس المحتلة

جمال الخضري الخضري: مصادقة قانون شرعنة الاستيطان أخطر القوانين على الشعب الفلسطيني وتحدي للعالم

غزة / نيوز 24 / أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن مصادقة الكنيست الاسرائيلي على قانون يُشرع المستوطنات وسلب الممتلكات والأرض وما عليها من مباني ومزارع من أصحابها الشرعيين، من أخطر القوانين على الشعب الفلسطيني، وتحدي لكل العالم الصامت على هذه الجريمة الكبرى.  

وشدد الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الثلاثاء 7-1-2017 على أن هذا القانون يأتي متناقض بشكل فاضح مع قرار مجلس الأمن الأخير الذي لا يجيز الاستيطان، وتحد واضح لكل القرارات والقوانين الدولية وتجاوزها دون اي اعتبار بما فيها قرار مجلس الأمن ٢٣٣٤.           

وأضاف " هذا القانون وشرعنة ٤٠٠٠ بؤرة استيطانية في الضفة الغربية والقدس وما هو قادم يعني بوضوح منع أية إمكانية لإقامة دولة فلسطينية في حدود الرابع من حزيران ١٩٦٧ ويغلق ملف حل الدولتين بشكل نهائي".  

وأكد الخضري أن إسرائيل وهي دولة احتلال تفرض ما تشاء بالقوة وتذهب لمؤسساتها لإضفاء الشرعية على ما تقوم به.

وبين أن الاحتلال لأرضنا الفلسطينية باطل وكل ما يبنى عليه كذلك، وتغيير الواقع على الارض بالقوانين الظالمة، لن يلغي حقنا في إقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس خالية من المستوطنين والمستوطنات والجدار.  

ودعا الخضري المجتمع الدولي لتحمل مسئولياته لمواجهة هذا القرار الخطير وآثاره الكارثية على شعبنا الفلسطيني.

وقال " مطلوب موقف فلسطيني حازم في اتخاذ كل الخطوات الممكنة لمواجهة هذا العدوان الجديد.

وعد أن الوحدة الفلسطينية وإنهاء الانقسام يجب أن يتم بلورتها على أرض الواقع وبأقصى سرعة لتمتين الموقف الفلسطيني والعمل المشترك.

وأشار الخضري إلى أن التصعيد الاسرائيلي على قطاع غزة ترافق مع إقرار الكنيست لهذا القانون وهي محاولة اسرائيلية للفت الأنظار عن هذا القانون الخطير.

المصدر : نيوز 24