24 نيوز

19:13 زحالقة يهين العلم الإسرائيلي: هذا علم استعمار واحتلال وتهجير 19:11 الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من شيخ الأزهر للاطمئنان على صحته 19:09 "فتح": فصل الشأن السياسي عن الإنساني في غزة يخدم تصورات نتنياهو 19:07 البرزاني يطمئن على صحة الرئيس 19:06 أردوغان ومعصوم يهاتفان أبو مازن 19:00 مدن فرنسية ترفع العلم الفلسطيني على مبانيها دعما لشعبنا وقضيته العادلة 18:59 أردوغان: سندرس قطع علاقاتنا الاقتصادية مع إسرائيل 18:58 الاحتلال يقرر اجراء فحص لمعرفة اسباب استشهاد عويسات 15:40 غضب إسرائيلي بعد "الإحالة" الفلسطينية للجنائية 15:35 سقوط طائرة صغيرة أطلقت من غزة 14:27 الجلسة رقم (205).. قرارات مجلس الوزراء 14:21 الاحتلال يخطر بهدم عيادة صحية ومساكن جنوب الخليل 14:19 إدارة سجون الاحتلال تتجاهل الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى المرضى 14:17 الأشغال الشاقة ثلاث سنوات لمدان بتهمة هتك العرض 14:16 الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من العاهل الأردني للاطمئنان على صحته 13:12 "الوطنية العليا": فلسطين تستخدم حقها الطبيعي والقانوني في حماية أبنائها ومحاسبة الاحتلال 13:10 الأسير إباء البرغوثي المضرب منذ 32 يوما يتوقف عن شرب الماء 13:09 عشراوي: حان الوقت لإنهاء إفلات إسرائيل من العقاب 13:05 بلغاريا: لن نعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل 13:00 وزيرة الاقتصاد توجه إرشادات للمواطنين حول الأسواق في شهر رمضان

"يديعوت احرنوت" تنشر تفاصيل جلسات 'الكابينيت' خلال حرب غزة الأخيرة

الثلاثاء 24 يناير 2017 الساعة 09:57 بتوقيت القدس المحتلة

أرشيفية "يديعوت احرنوت" تنشر تفاصيل جلسات 'الكابينيت' خلال حرب غزة الأخيرة
القدس / نيوز 24 / كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت صباح اليوم الثلاثاء, النقاب عن محاضر عدد من الجلسات العاصفة لمجلس الوزراء الامني المصغر (الكابينت) قبل وخلال الحرب الأخيرة على غزة .

ووفقا لما نشرته يديعوت: "لم يكن لدي الجيش الإسرائيلي استعداد لتهديد الانفاق ووصلت الخلافات بين المستوي السياسي والعسكري لحالة انفجار بينهما, في ليلة 30 يونيو 2014 وبعد مرور 18 ساعة من عمليات البحث حول المستوطنين الثلاثة الذين اسرتهم حماس تم العثور على جثث المستوطنين قرب الخليل , بعد ذلك كانت جلسة مجلس الوزراء الكابنيت عاصفة  فخطة الحرب على غزة لم تكن معدة  ولكن رياح الحرب بدأت تهب داخل جلسة الكابنيت".

وبحسب الصحيفة الوزير نفتالي بينت قال " في غزة هناك عشرات الانفاق التي خُصصت لأسر الجنود فهي انفاق لم تبن لكي تصدأ, موجها كلامه لوزير الجيش الاسبق موشيه يعلون ,فيعلون قبل حرب لبنان الثانية قال صواريخ حزب الله ستصدأ في مخازنها ".

وقال بينت :" علينا الخروج للحرب ولكن وزراء الكابنت عارضوا بينت في حين ان نتنياهو رد قائلا ” الانفاق تعتبر تهديد حقيقي ضد إسرائيل وهي يمكن ان تغير ميزان القوى بيننا وبينهم".

"وتوجه نتنياهو ليعلون اريد منك اعداد خطة عسكرية خطة للسيطرة ايضا على الانفاق"

وفي احدي الجلسات التي سبقت الحرب علي غزة, قال يعلون في رده علي نفتالي بينت " لا توجد لحماس النيه لاستخدام الانفاق"

رد بينت قائلا "هل عندما اسروا شاليط كانت لديهم خلفية للأسر؟  رد يعلون ب”لا”

الوزير جلعاد اردان ليعلون “هل اعددتم خطة لاحتلال غزة , رد يعلون ” نعم عرضنا خطة”

ودخل في النقاش قائد هيئة الاركان بين غينس قائلا ” حماس لا تريد الحرب فهم قالوا عبر قناة الراديو التابعة لهم بأنهم ارتكبوا خطأ بأسرهم المستوطنين الثلاثة قرب الخليل “.

في جلسة الكابنت بتاريخ 2 يوليو 2014 حماس لا تريد مواجهة عسكرية وتسلسلت الاحداث حيث تم العثور على جثمان الشهيد محمد ابو خضير,  مواجهات عنيفة شرقي القدس , فالجدل حول عملية برية داخل قطاع غزة  وضد انفاق حماس  يقول يعلون حرب برية نتائجها ستكون صعبه جدا .

وتابع يعلون: “أنا ضد عملية لكشف فوهات الانفاق فتلك الانفاق ممكن ان تجرنا لداخل غزة .

رئيس قسم الاستخبارات افيف كوخافي “هناك عشرات الشكوك بأن حماس لا تريد حربا”

-غينس يرد “اوصيكم لكشف خطة أنفاق حماس”

-بينت “كم وقت ستستغرق العملية البرية ضد الانفاق “

-غينس “يومين او ثلاثة ايام ” ..ولكن وفي النهاية استغرقت عملية كشف الانفاق 19 يوما  .

جلسة 3 يوليو 2014 تحذير لقائد هيئة الاركان غينس “عشرات الصواريخ تطلق من قطاع غزة”

“إسرائيل” ترد أما الهدوء فورا والا سنرد بقوة ..”الجدل حول الانفاق يستمر ولإسرائيل معلومات حول انفاق وصلت “لكرم ابو سالك”  فنتنياهو يسأل قائد هيئة الاكران هل قصف فوهات الانفاق  سيخرب الانفاق ؟

غينس يرد قائلا ” لا أعلم ربما القصف يشوش عمل الانفاق “

نتنياهو “ربما قصف فوهات الأنفاق يمنعنا من دخول الانفاق؟”

غينس “فعالية قنابل قصف الانفاق ضئيل جدا ” فهناك ترجيح بأن عملية ضد الانفاق ستجعلنا نحتل قطاع غزة  كل القطاع “

يعلون يرد “نحن نعيش في ظل تهديدات كثيرة ” اقترح عدم الدخول في عملية ضد الانفاق “

جلسة الكابنت 7 يوليو 2014

الحرب على غزة تنطلق في اطار عملية اطلقت عليها “الجرف الصامد” والكابنت يصادق على تجنيد 1500 جندي من جيش الاحتياط .

سلاح الجو يقصف غزة والجبهة الداخلية “الإسرائيلية” تنهمر عليها صواريخ غزة  ولكن ليست صواريخ غزة بل المنظمات الأخرى.

بتاريخ 7 يوليو

حماس والجهاد تبدأ بإطلاق 100 صاروخ دفعه واحده نحو إسرائيل والحرب تبدأ- يعلون يواصل خفض اللهب قائلا “يمكن التوصل لوقف نار فلا يمكن ان نحكم على حماس بالأنفاق  علينا ان نجد حلا عبر الوساطة المصرية .

بينت يرد على يعلون “علينا تدمير الانفاق , والاخير يرد على بينت ” فإن حصلت على هدوء لثلاث سنوات  دون تدمير الانفاق هل هذا سيئ لنا ؟”

بينت يرد على يعلون وان نقود عملية استراتيجية عبر الانفاق فالأمر سيكون مضاعف بنسبة 100% لعملية اسر جلعاد شاليط  فمن الافضل تدمير الانفاق  مسبقا  فلم أرى حتى الآن خطة لتدمير الانفاق.

يعلون لبينت “ولو دخلنا غزة هل حماس ستتوقف عن بناء الانفاق والمزيد منها”.

المصدر : يديعوت أحرنوت