jawwal alasel

26 عاما على استشهاد القادة أبو إياد وأبو الهول والعمري.. اشتية: كل من ورائم سائر على دربكم.

الأحد 15 يناير 2017 الساعة 04:00 بتوقيت القدس المحتلة

الشهداء الثلاثة 26 عاما على استشهاد القادة أبو إياد وأبو الهول والعمري.. اشتية: كل من ورائم سائر على دربكم.

رام الله / نيوز 24 / تصادف الذكرى السنوية الـ26 لاغتيال القادة الثلاثة: صلاح خلف "أبو إياد" عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وهايل عبد الحميد "أبو الهول" عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، والمناضل فخري العمري "أبو محمد" أحد المساعدين المقربين لأبو إياد في جهاز الأمن الموحد اليوم السبت.
إن الشهداء الثلاثة كانوا على موعد مع اغتيالهم عند الساعة الحادية عشرة من مساء يوم الاثنين الرابع عشر من كانون الثاني 1991، في تونس العاصمة، أثناء اجتماع كان يعقده الثلاثة في منزل هايل عبد الحميد في قرطاج.
وفي ذكرى الشهداء الثلاثة، قال د.محمد اشتية عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، إن ذكرى استشهاد الاخوة المناضلين المؤسسين في حركة فتح ذكرى عزيزة على قلوبنا.
وأشار اشتية إلى أن فلسطين وحركة فتح والحركة الوطنية الفلسطينية قد خسرتهم.
وأكد اشتية في تصريح صحفي، على أن الرسالة التي إستشهد من أجلها الشهيد “أبو إياد”، و“أبو الهول”، و“أبو محمد”، هي أن تقام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، ليتمتع أهلنا بالشتات بحقهم بالعودة إلى ديارهم التي هجروا منها.
واختتم موجهًا رسالة الى أرواح شهدائنا قائلًا: “إن كل من ورائهم سائر على دربهم من أجل أن يندحر الاحتلال”.

المصدر : نيوز 24