jawwal alasel

دول الخليج: "الحوثيون" يسرقون المساعدات الغذائية ويخصصونها لمآرب أخرى

الجمعة 12 يوليو 2019 الساعة 07:05 بتوقيت القدس المحتلة

أرشيفية دول الخليج: "الحوثيون" يسرقون المساعدات الغذائية ويخصصونها لمآرب أخرى

الرياض- 24

اعتبر مكتب تنسيق المساعدات الإغاثية والإنسانية المقدمة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي لليمن، تعليق برنامج الأغذية العالمي عمليات توزيع المساعدات الغذائية في صنعاء نتيجة متوقعة للأعمال المشينة التي تنتهجها الميليشيات الحوثية الإرهابية من سرقة ونهب وإتلاف للمساعدات الإنسانية، داعين منظمة الأمم المتحدة ووكالاتها العاملة في اليمن للتصدي لممارسات الميليشيات الإرهابية المدعومة من إيران.

وعقد المكتب اجتماعاً اليوم (الخميس)، برئاسة مساعد المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للعمليات والبرامج المهندس أحمد البيز، في مقر المركز في الرياض.

وأعرب المجتمعون عن تأييدهم إحاطة مدير برنامج الغذاء العالمي ديفيد بيزلي، حول إعاقة ميليشيا الحوثي توزيع المساعدات الإنسانية في اليمن، التي تؤكد الانتهاكات الحوثية للعمل الإنساني، وتكشف الوجه القبيح للميليشيات.

وجدد أعضاء المكتب إدانتهم احتجاز الميليشيات الحوثية العاملين في المجال الإنساني، وتجنيدهم الأطفال في عملياتهم العسكرية، وبيعهم المساعدات الإنسانية، أو تخصيصها لمآرب أخرى، وكذلك استهدافهم مطاري أبها وجازان في السعودية بالطائرات المُسيرة.

وقدم نائب وزير الإدارة المحلية اليمني عضو اللجنة العليا للإغاثة عبدالسلام باعبود، شكره لأعضاء المكتب، لدعمهم المتواصل للشعب اليمني، خصوصاً في المشروعات التعليمية والصحية ومكافحة الأمراض والأوبئة، وبرنامج دعم سبل العيش ذو البعد التنموي.

وتطرق الاجتماع إلى مناقشة سير العمليات الإغاثية في اليمن، وما تم تقديمه من الهيئات الإغاثية المانحة خلال المرحلة الماضية وما سيتم تقديمه خلال المرحلة المقبلة.

المصدر : وكالات