jawwal alasel

اتحاد عمال فلسطين: لا تنازل عن حق العودة رأس الثوابت الوطنية

الأربعاء 15 مايو 2019 الساعة 03:10 بتوقيت القدس المحتلة

شعار اتحاد عمال فلسطين: لا تنازل عن حق العودة رأس الثوابت الوطنية

رام الله- 24

أكد الاتحاد العام لعمال فلسطين تمسكه بحق العودة للاجئين الفلسطينيين، هذا الحق الثابت ورأس الثوابت الوطنية الفلسطينية ولا يمكن حل القضية الفلسطينية وإنهاء الصراع العربي – الإسرائيلي إلا بتحقيق حق العودة وفقاً للقرار الأممي رقم 194 .
ودعا الاتحاد العام لعمال فلسطين، الجاليات الفلسطينية المتواجدة في مختلف دول العالم إلى تنظيم الفعاليات والأنشطة في الذكرى الـ71 للنكبة ، ودعوة كافة الأصدقاء والمناصرين لقضية شعبنا للمشاركة بها تأكيداً على حق العودة ودعماً وإسناداً لنضال شعبنا في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي الغاشم والتصدي للمشاريع التصفوية التي تخطط لها الإدارة الأمريكية تحت لافتة ما يسمى صفقة القرن التي تستهدف النيل من حقوق شعبنا الثابتة .
وقال الاتحاد العام لعمال فلسطين بأن ذكرى النكبة التي ألمت بالشعب الفلسطيني عام 1948 تأتي هذا العام في وضع إقليمي ودولي صعب ، وفي حالة هرولة عربية للتطبيع مع الاحتلال وإدارة أمريكية تكرس كل اهتمامها وعلى المستوى العالمي لتصفية القضية الفلسطينية من خلال ما يعرف بصفقة العصر وأحد أركانها شطب حق العودة ، والاستمرار بتقديم الدعم والحماية لدولة الاحتلال ، بل وتشجيعها على المزيد من الفاشية.
وأكد بيان صادر عن الأمانة العامة للاتحاد إن إحياء أبناء شعبنا وفي مقدمتهم أبناء الطبقة العاملة في مختلف أماكن تواجده ذكرى النكبة بفعاليات هادفة ومتنوعة، تأكيد على تمسكه بأهدافه وحقوقه الوطنية والمشروعة وفي مقدمتها حق العودة إلى دياره وأرضه التي هجر منها.
داعياً إلى ضرورة استنفار كافة مؤسسات وجاليات أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده ، لتعريف الرأي العام العالمي على معنى النكبة والتشرد، والجرائم التي ترتكب بحق أبناء شعبنا منذ 71 عاما حتى الآن، أمر في غاية الأهمية لنخاطب العالم بلغة واحدة لشعب تحت الاحتلال، ينشد الحرية والاستقلال بدولة حرة وعاصمتها القدس.
وتوجه الاتحاد العام لعمال فلسطين بنداء عاجل إلى كافة المنظمات والقوى العمالية والنقابية في العالم وفي مقدمتهم الاتحاد العالمي للنقابات والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب للبدء بأنشطة وفعاليات على امتداد العالم دعماً من عمال العالم لعدالة القضية الفلسطينية ورفضاً لما يسمى صفقة القرن الأمريكية ومحولات شطب حق العودة وشطب القدس كعاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة.

المصدر : 24