jawwal alasel

نتنياهو سيخضع لجلسة استماع في العاشر من تموز القادم

الإثنين 29 أبريل 2019 الساعة 07:53 بتوقيت القدس المحتلة

أرشيفية نتنياهو سيخضع لجلسة استماع في العاشر من تموز القادم

القدس- 24

أعلنت وزارة القضاء الإسرائيلية في بيان، أن "المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، رفض تأجيل جلسة الاستماع حول الملفات التي يشتبه بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بسبب مشكلة الرسوم بين رئيس الوزراء ومحاميه".
وأضاف البيان أن الجلسة ستقام بموعدها المعلن، أقصاه 10 تموز/ يوليو المقبل، وطلب مندلبليت من محامي نتنياهو، في رسالة رسمية، الأحد، العمل على تنسيق موعد لجلسة الاستماع مع مكتبه حتى العاشر من أيار/ مايو، في حال لا يزالون يرغبون بإجراء الجلسة، بحيث لا يتأخر موعدها عن العاشر من تموز/ يوليو المقبل.
وأجل مندلبليت نشر مواد التحقيق ضد نتنياهو إلى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية التي أقيمت في الـ 9 من نيسان/ أبريل، بسبب الخوف من تسرب المواد إلى وسائل الإعلام التي من شأنها التأثير على الناخبين.
وشدد مندلبليت على أنه لا ينوي تأجيل الموعد المحدد لجلسة الاستماع، وإذا قرر نتنياهو عدم الخضوع لجلسة الاستماع كما هو مقرر، فسيقوم مندلبليت باتخاذ قراره النهائي بشأن هذه القضايا بناءً على الأدلة المعروضة عليه".
في الأسبوع الماضي، ذكرت القناة 12 الإسرائيلية، أنه إذا لم يرفض المستشار القضائي للحكومة الجلسة، فإن محامي رئيس الوزراء يعتزمون الاستئناف أمام المحكمة العليا أو التنازل عن الجلسة. ووفقًا لبيان الوزارة، من المتوقع أن يطلب محامو نتنياهو من مندلبليت، بعد تسوية مسألة التمويل وتلقي مواد التحقيق، تأجيل الجلسة في غضون ستة أشهر.
يشار الى ان المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية،أعلن في شباط/ فبراير عن نيته تقديم لائحة اتهام ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وستوجه له تهمة الاحتيال وخيانة الأمانة في "الملف 1000" (قضية الهدايا)، و"الملف 4000" يعتبر الأصعب حيث ستوجه لنتيناهو تهمة الرشوى، حيث يشتبه قيامه بدفع مصالح رجل الاعمال شاؤول الوفتش من مالكي شركة بيزك للاتصالات سابقا مقابل تغطية أخبار نتنياهو بشكل إيجابي في موقع والا، كما ستوجه تهمة خيانة الأمانة في "الملف 2000"، على خلفية اتصالات كانت بين نتنياهو وناشر صحيفة يديعوت احرونوت ارنون موزيس تقضي بالتضييق على صحيفة يسرائيل هيوم مقابل قيام يديعوت احرونوت بنشر اخبار إيجابية عن نتنياهو.

المصدر : شؤون إسرائيلية