jawwal alasel

الديمقراطية تدعو لأخذ التسريبات الأميركية الإسرائيلية بالجدية المطلوبة

الإثنين 22 أبريل 2019 الساعة 01:02 بتوقيت القدس المحتلة

شعار الديمقراطية تدعو لأخذ التسريبات الأميركية الإسرائيلية بالجدية المطلوبة

غزة- 24

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، كلاً من القيادة الرسمية الفلسطينية، واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، والسلطة الفلسطينية والتي بيدها كلها زمام القرار السياسي والتنفيذي، أن تأخذ بالجدية المطلوبة التسريبات الواردة في وسائل الإعلام المختلفة، حول نوايا التحالف الأميركي- الإسرائيلي، ضم الضفة الفلسطينية، وشطب حق العودة، وقطع الطريق على قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران 67.

وقالت الجبهة: إن سلطات الاحتلال، وبدعم أميركي فاقع ومكشوف، تسير قدماً في بناء الوقائع الميدانية، لشطب الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا، في الوقت الذي مازالت فيه المؤسسات الوطنية، التي بيدها زمام القرار تعيش حالة انتظارية، وتعطل قرارات المجالس المركزية والوطني في إعادة تحديد العلاقة مع الاحتلال، وطي صفحة أوسلو والتحرر من قيوده.

وقالت الجبهة: إن السياسة الانتظارية، والاكتفاء بمناشدة الأشقاء العرب، دون التقدم إلى الأمام على طريق المجابهة الميدانية لـ (صفقة ترامب) وسياسة دولة الاحتلال، لن تعود على شعبنا إلا بالمزيد من الكوارث والنكبات، كما من شأنها أن تبرز، أمام الرأي العام، عدم جدية مركز القرار الفلسطيني في معركة الدفاع عن الأرض والحقوق الوطنية.

وأضافت الجبهة الديمقراطية، أن الخطر يزداد اقتراباً أكثر فأكثر، ويعكس تداعياته اليومية على القضية الوطنية، ما يتطلب خطوة فلسطينية استراتيجية، تقود إلى استنهاض كل عناصر المجابهة الميدانية والسياسية، الأمر الذي يتطلب دعوة هيئة تفعيل وتطوير مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية للاجتماع، وتضم أعضاء اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية، والأمناء العامين، ورئيس المجلس الوطني الفلسطيني، وشخصيات مستقلة.

وقالت الجبهة: هذا هو أقصر الطرق إلى إعادة تنظيم الصف الوطني الفلسطيني، وإنهاء الانقسام، وطي صفحة أوسلو، والعمل بالبرنامج الوطني، برنامج المقاومة، ونقل القضية إلى الأمم المتحدة، ومحكمة الجنايات الدولية، وإعادة بناء المؤسسات الوطنية بالانتخابات الديمقراطية بنظام التمثيل النسبي الكامل، بإشراف حكومة وحدة وطنية لفترة انتقالية.

المصدر : 24