jawwal alasel

السيسي يستقبل خليفة حفتر في القاهرة.. مئات الضحايا بطرابلس والسراج يتوعد قوات حفتر

الأحد 14 أبريل 2019 الساعة 10:29 بتوقيت القدس المحتلة

الرئيس السيسي يلتقي بخليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي في القاهرة السيسي يستقبل خليفة حفتر في القاهرة.. مئات الضحايا بطرابلس والسراج يتوعد قوات حفتر

عواصم- 24

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، في قصر الاتحادية بالقاهرة، قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية، عن المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بسام راضي، قوله إن السيسي بحث مع حفتر مستجدات وتطورات الأوضاع في ليبيا.

وكان الجيش الوطني الليبي قد بدأ عمليته العسكرية "طوفان الكرامة" الأسبوع الماضي لتحرير طرابلس من الميليشيات المتطرفة، فيما رد مسلحو العاصمة بشن غارات على مختلف مواقعه.

وأكد الجيش الليبي أن الهدف من العملية هو "فرض سيطرة الشرعية على العاصمة وطرد الميليشيات منها".

وفي وقت لاحق، أكدت منظمة الصحة العالمية أن 121 شخصا قتلوا وأصيب 561 آخرين منذ اندلاع المعارك في طرابلس، فيما ذكرت الأمم المتحدة في وقت سابق أن أكثر من 8 آلاف شخص نزحوا بسبب القتال.

في غضون ذلك، أعلنت منظمة الصحة العالمية مقتل 121 شخصا وجرح 561 آخرين منذ بدء هجوم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على طرابلس، قبل عشرة أيام.

وتحدث مكتب الأمم المتحدة، لتنسيق الشؤون الإنسانية، عن نزوح 13 ألفا و500 شخص، بينهم 900 استقبلتهم مراكز إيواء.

ودان مكتب المنظمة في ليبيا عبر تغريدة على تويتر،"الهجمات المتكررة على طواقم العلاج"، وسيارات الإسعاف في طرابلس. 

 فيما التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، في طرابلس، فائز السراج رئيس بعثة الأمم المتحدة، في ليبيا غسان سلامة، ومساعدته للشؤون السياسية ستيفاني ويليامز، حيث أبلغ السراج المبعوث الأممي بالانتهاكات التي ارتكبتها قوات حفتر، كقصف المدن والأحياء السكنية والمدارس، وتجنيد الأطفال.

وأكد سلامة رفضه للاعتداءات على المدنيين والمنشآت المدنية، التي تعتبر انتهاكا للقانون الدولي الإنساني، كما جدد تأكيده أن الجهود الأممية لوقف الحرب لم تتوفق. 

وقال المتحدث باسم حكومة الوفاق الوطني مهند يونس إن قوات حفتر قصفت خلال هجومها على طرابلس المدارس والمطارات والبنى التحتية، مضيفا في مؤتمر صحفي عقده بطرابلس أن حكومة الوفاق ستتخذ الإجراءات دوليا لتوثيق تلك الانتهاكات.

من جهته، قال الناطق باسم قوات عملية "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق محمد قنونو،"إن طائرة تابعة لحفتر حاولت استهداف سجن معيتيقة، شرق طرابلس، الذي يؤوي سجناء على ذمة قضايا متعلقة بالإرهاب"، مضيفا أن قوات "بركان الغضب" ضبطت متسللين جنوب مدينة غريان، بحوزتهم عتاد عسكري يحاولون إيصاله لقوات حفتر.

في المقابل، أكد أحمد المسماري المتحدث باسم قوات حفتر أن العملية التي سماها "طوفان الكرامة" للسيطرة على طرابلس تسير وفق المعايير الدولية في محاربة الإرهاب والجريمة، معتبرا أن المعركة موجهة ضد تنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة وما وصفها بالمليشيات المسلحة التي تسيطر على العاصمة.

وأكدت قوات الوفاق، أنها تستعد بعد استرجاعها كامل محاور العاصمة، لمهاجمة قوات حفتر، في مدينتي ترهونة وغريان، وسط أنباء عن وصول تلك القوات إلى معسكر على بعد 20 كيلومترا من غريان.

وكانت قوات حفتر قد نفذت غارات جوية على مواقع عدة، من بينها مطار معيتيقة، في حين قصف سلاح الجو التابع لحكومة الوفاق قاعدة الوطية غرب البلاد، التي تسيطر عليها قوات حفتر.

المصدر : 24