jawwal alasel

تنديد إعلامي بالاعتداء على هيئة الإذاعة والتلفزيون بغزة

السبت 05 يناير 2019 الساعة 07:45 بتوقيت القدس المحتلة

تنديد إعلامي بالاعتداء على هيئة الإذاعة والتلفزيون بغزة

رام الله- 24

رأت وزارة الإعلام في اقتحام مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية في مدينة غزة، وتدمير وتخريب معدات وأجهزة داخله عملًا إجراميًا.

وأكدت الوزارة في بيان لها اليوم الجمعة، أن الأيدي السوداء التي نفذت التخريب والدمار تُكمل على طريقتها عدوان الاحتلال وحربه المفتوحة ضد صحافيينا ومؤسساتنا الوطنية، وتُغذي محاولاته اليائسة لحجب الحقيقة.

واعتبرت الوزارة أن كل من يتستر على الجناة، أو يوفر لهم الحماية، أو يؤيد فعلهم الخبيث بأي صورة من الصور، أو بأي معنى شريكًا في الجريمة، بل إن الواجب الوطني والأخلاقي والديني المُتعارف عليه لدى شعبنا يفرض عدم السكوت على الجريمة؛ لأن السكوت نوع متقدم من الرضى والشراكة أيضًا.

وكانت مجموعة مسلحة هاجمت مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية في حي تل الهوا غرب مدينة غزة، وقامت بتدمير الممتلكات والمعدات والأجهزة الإلكترونية والتقنية وكاميرات التصوير وأجهزة البث في المقر.

"الثقافة"

أدانت وزارة الثقافة الاعتداء على مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون في مدينة غزة وتحطيم معداته ومحتوياته.

واستنكرت الوزارة، في بيان لها، مساء اليوم الجمعة، هذا الاعتداء الذي لا يليق بتضحيات شعبنا ويندرج في إطار الإرهاب المنظم الذي تمارسه قوى ظلامية، مؤكدة أن من شأنه تكريس الانقسام الداخلي في وقت نحن أحوج ما نكون متحدين لمواجهة المخاطر التي تتهدد قضيتنا الوطنية.

وقال وزير الثقافة إيهاب بسيسو إن استهداف مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون يحمل رسالة بالغة الخطورة على صعيد منظومة العمل الإعلامي الفلسطيني، لا سيما في ظل العمل الدؤوب الذي تقوم به المؤسسات الإعلامية الفلسطينية على وجه العموم، وهيئة الإذاعة والتلفزيون على وجه الخصوص، من تسخير كافة الإمكانيات اللوجستية والبشرية لنقل رسالة فلسطين إلى العالم وتسليط الضوء على معاناة شعبنا.

وأكد بسيسو أن ما تعرضت له الهيئة لا يخدم بأي حال من الأحوال جهود المصالحة، والدفع نحو توحيد الصف الفلسطيني، مطالبا بالكشف عن ملابسات ما جرى وتقديم المعتدين للعدالة.

 

مركز الإعلام بجامعة النجاح

استنكر مركز الإعلام في جامعة النجاح الوطنية العدوان الإجرامي الذي استهدف مقر تلفزيون فلسطين في قطاع غزة.

وثمن المركز في بيان صحفي اليوم الجمعة، دور الإعلام الرسمي في خدمة القضية الفلسطينية ودعم وسائل الإعلام الوطنية، وقال إنه ينظر إلى الاعتداء الإجرامي الجديد بعين الخطورة فهو جريمة بحق الإعلام الفلسطيني ككل.

واعتبر مركز الإعلام ما حدث عملا إجراميا بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ولا يتوقف عند الأضرار المادية، فالأخطر هو المساس بمؤسسة إعلامية عملاقة يشهد لها الجميع بدورها في خدمة القضايا الوطنية ويتزامن مع تصاعد انتهاكات الاحتلال بحق الإعلام الفلسطيني.

 

مركز غزة لحرية الإعلام

أدان مركز غزة لحرية الإعلام، اليوم الجمعة، بأشد العبارات الاعتداء الآثم على مقر إذاعة صوت فلسطين وتلفزيون فلسطين في مدينة غزة.

وطالب المركز في بيان، بـ"التحقيق الفوري وتقديم الجناة للعدالة"، مؤكداً وقوفه ومساندته لإذاعة وتلفزيون فلسطين والعاملين فيها.

ودعا كافة الفصائل الوطنية والإسلامية والمراكز الحقوقية والمدافعين عن الحريات الإعلامية للوقوف إلى جانب أسرة إذاعة وتلفزيون فلسطين في رفض هذه الاعتداءات واحباط أهداف الجناة التي تسعى لإسكات وسائل الإعلام والصحافة بالقوة.

 

"اتحاد المصورين العرب"

استهجن اتحاد المصورين العرب- فرع فلسطين، الاعتداء الآثم الذي نفذه مجهولون، اليوم الجمعة، على مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية في حي تل الهوا غرب مدينة غزة، وتدمير ممتلكاته من أثاث ومعدات بث وتصوير وتسجيل وأجهزة حاسوب.

واعتبر رئيس الاتحاد عوض عوض، في بيان صحفي، مساء اليوم، أن هذا الاعتداء "هو مؤشر خطير ويتجاوز كل الخطوط الحمر ويجب علينا محاسبة المطورتين ومن يقف خلفه".

وقال: "ندين هذا الاعتداء الآثم ونعلن تضامننا ووقوفنا إلى جانب زملائنا في الهيئة، خاصة المصورين الصحفيين الأبطال الذين يضحون بأجسادهم وعدساتهم من أجل كشف جرائم الاحتلال وحصاره الظالم لأبناء شعبنا الفلسطيني في غزة"، مؤكدا أن "هذا الاعتداء لن يثنينا عن أداء واجبنا المهني والوطني تجاه قضيتنا".

 

"الحركي للصحفيين"

استنكر المكتب الحركي المركزي للصحفيين الفلسطينيين بالمحافظات الجنوبية، بشدة ما حدث من اقتحام لمقر هيئة الإذاعة والتلفزيون في غزة صباح اليوم الجمعة، وتحطيم كافة محتوياته.

وقال المكتب في بيان له: ان ما حدث اليوم "اسمراراً لسلسلة من الإجراءات والممارسات التي ارتكبتها قوى أمن "حماس" بحق الصحفيين الفلسطينيين والمؤسسات الإعلامية خلال الأيام الماضية من حجز واستدعاء وضرب واعتداء".

وأكد أن هذه الاجراءات تكشف بصورة جلية حجم الانتهاكات والمضايقات التي تمارس يومياً بحق الحركة الصحفية والمؤسسات الصحفية والإعلامية في قطاع غزة.

 

التجمع الإعلامي الديمقراطي

استنكر التجمع الإعلامي الديمقراطي، وبشدة، الاعتداء الآثم على مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية بمدينة غزة، من قبل مجهولين اليوم الجمعة، وتحطيم المعدات والأجهزة الخاصة بالهيئة.

وأكد التجمع في بيان له، أن هذا العمل الإجرامي مدان ومرفوض، وهو اعتداء على الممتلكات العامة والحريات الإعلامية، مؤكداً في الوقت نفسه ضرورة الحفاظ على الملكيات العامة والفكرية، واحترام حرية الرأي والتعبير والنشر.

وعبر التجمع عن تضامنه مع هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية والعاملين فيها، داعيا إلى تمكين الصحافيين والمؤسسات الإعلامية من القيام بدورهم المهني والوطني.

المصدر : 24 نيوز