jawwal alasel

مجموعة ضالة خارجة عن القانون..

محدث : تنديد فصائلي بالاعتداء على مقر تلفزيون فلسطين بغزة حركة "حماس"

السبت 05 يناير 2019 الساعة 06:59 بتوقيت القدس المحتلة

مجهولون يدمرون مقر هيئة تلفزيون فلسطين في غزة تنديد فصائلي بالاعتداء على مقر تلفزيون فلسطين بغزة حركة "حماس"

رام الله- 24

أكدت حركة "فتح" أن اقتحام وتخريب مقر تلفزيون فلسطين في قطاع غزة، هو عمل جبان من عمل خفافيش الليل الذين يرون في هذا الصوت الحر كاشفا لعوراتهم، وفاضحا لمؤامراتهم المتقاطعة مع أجندة الاحتلال.

وقال عضو المجلس الثوري والمتحدث باسم حركة "فتح" أسامه القواسمي "إن العملاء فقط من يقوم بهذا العمل الجبان، وأن صوت تلفزيون فلسطين يؤلم  لمن يخاف الحقيقة"، مؤكدا أن هذه الشاشة ستبقى منارة وقلعة تلاحق الاحتلال والعملاء.

من جانبه، قال نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قيس عبد الكريم إن على حركة "حماس" كشف ومعاقبة المسؤولين عن الاعتداء والجريمة التي جرت بحق تلفزيون فلسطين في قطاع غزة.

وأوضح خلال لقاء مع تلفزيون فلسطين، اليوم الجمعة، إن المعتدين لاقوا حماية من السلطات النافذة هناك، مشيرا إلى أنه يجب تقديمهم للعدالة وفقا للقانون وقيم العمل الوطني والنضال المشترك.

ولفت إلى أن "هذه الممارسات التي يتصرف بها أصحابها، تعبر عن اللامسؤولية تجاه القضية الأساسية، وهي المصالحة الوطنية، وعلى هذه الممارسات أن تتوقف".

واعتبر أن ما جرى هو اعتداء على ممتلكات شعبنا، وتلفزيون فلسطين هو مؤسسة وطنية يجب حمايتها من أي اعتداء، مؤكدا ان ذلك أيضا اعتداء على حرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة ونقض لكل القيم التي درجنا عليها.

كما استنكرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، الاعتداء الجبان الذي تعرض له مكتب هيئة الاذاعة والتلفزيون الفلسطيني اليوم بقطاع غزة ،بقيام مجهولين بتحطيمه واحداث الخراب به.

وحملت دائرة الثقافة والاعلام المركزي في الجبهة في بيان لها اليوم الجمعة، حركة "حماس" بصفتها سلطة الأمر الواقع، المسؤولية المباشرة عن هذا الاعتداء، وايضا عن سلامة كافة العاملين بالهيئة بقطاع غزة.

وقالت الدائرة "إن هذا العمل الجبان والمدان، هو استمرار لسلسلة من الانتهاكات التي تتواصل بقطاع غزة ضد الصحفيين الفلسطينيين، حيث أن سلطة الأمر الواقع واجهزتها الأمنية استدعت قبل أيام مجموعة من الصحفيين، كما أنها تواصل ملاحقة تلفزيون فلسطين ومنعه من التغطية الاعلامية".

وأشارت، الى ان الاعتداء على رمز سيادي وهو تلفزيون فلسطين أمر خطير ولم يسبق انه تم الاعتداء عليه الا من قبل الاحتلال الذي دمره بمدينة رام الله.

وشددت الجبهة على ان على حركة حماس الكشف عن الجناة، داعية اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي لإدانة هذا الإجرام المنظم، معبرة عن تضامنها الكامل مع الزملاء في هيئة الاذاعة والتلفزيون الفلسطيني الذي يمثل كل فلسطين وينقل الحقيقة للعالم اجمع.

 

الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"

أدان الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"، الاعتداء الغاشم والسافر على مقر الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الفلسطينية بقطاع غزة صباح اليوم الجمعة، والذي قامت به مجموعة ضالة خارجة عن القانون ولا تنتمي لأخلاق وقيم شعبنا.

وأضاف في بيان له، "في الوقت الذي ينتفض شعبنا في كل يوم، ويوسع انتفاضته في كل يوم جمعة ضد الاحتلال واغتصاب الأرض وتدمير مقدرات شعبنا في البناء والإعمار، ولن تغيب عن أعيننا صورة تدمير المقرات الإعلامية عبر سلسلة الاعتداءات الإسرائيلية على شعبنا، تخرج علينا مجموعة خارجة عن الصف الوطني، تعتدي على من يصنعون الخبر الصحفي بالصوت والصورة دفاعاً عن الشعب والوطن، ويعيثون بأياديهم الآثمة بممتلكات الوطن الإعلامية".

ودعا "فدا" إلى ضرورة رص الصفوف وتوحيد الموقف وتوجيه بوصلة المقاومة الشعبية صوب المحتل الغاصب.

وطالب "فدا" سلطة الأمر الواقع عبر أجهزتها الأمنية في غزة ملاحقة الجناة والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة، والمحاسبة على ما اقترفوه من خراب ودمار لمقر الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في غزة.

 

"حزب الشعب الفلسطيني"

وعبر حزب الشعب الفلسطيني عن استنكاره الشديد لقيام مجموعة من الملثمين، فجر اليوم الجمعة، باقتحام مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية في غزة والاعتداء على محتويات أقسامها وتخريب معداتها.

وأضاف الحزب في تصريح صحفي، يقول: إن هذا العمل الآثم والمدان، يأتي في ظل استمرار تصاعد الانتهاكات بحق المواطنين وحرياتهم العامة وأجواء الاحتقان الذي تعيشه الساحة الفلسطينية برمتها في ضوء تعثر جهود إنهاء الانقسام البغيض، وهو الأمر الذي يزيد من حدة تفاقم الأوضاع الداخلية ويسهل المؤامرات الخارجية التي تستهدف قضية شعبنا ووحدته وصموده.

ودعا الحزب في ختام تصريحه الصحفي لوقف كل مظاهر التحريض الاحتقان، واحترام حقوق وحريات شعبنا الديمقراطية بما في ذلك حرية التعبير والصحافة، مطالباَ الأجهزة الأمنية التابعة لحركة "حماس" في قطاع غزة، بملاحقة الجناة والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة، وحماية مؤسسات شعبنا وأمن المواطنين كافة.

 

"الجبهة الشعبية"

ودانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اقتحام مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون في غزة وتدمير محتوياته، ورأت في هذا الاعتداء تطور خطير يمس بوسائل الإعلام التي يجب أن يكفل لها حرية العمل في كل الظروف، ومهما كان حجم الخلافات في الساحة الفلسطينية.

وشددت الجبهة في بيان وصل معا نسخة منه على ضرورة التصدي الوطني والمجتمعي للسياسات والممارسات التي تزايدت في التغول على وسائل الإعلام، وعلى حرية التعبير ومحاولات فرض الرأي وإخضاع الساحة له.

وختمت الجبهة بدعوة أجهزة الأمن في غزه بمتابعة هذه القضية، وملاحقة الجناة وتقديمهم بشكل عاجل للعدالة.

المصدر : 24 نيوز