jawwal alasel

مصر تستهدف زيادة إنتاج الغاز إلى 7.8 بليون قدم مكعبة يومياً

الثلاثاء 25 ديسمبر 2018 الساعة 06:49 بتوقيت القدس المحتلة

حقل غاز مصر تستهدف زيادة إنتاج الغاز إلى 7.8 بليون قدم مكعبة يومياً

القاهرة-

قال مسؤول في «الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية» (إيغاس) أمس إن بلاده تستهدف زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي إلى 7.8 بليون قدم مكعبة يومياً في السنة المالية 2019-2020. وتبدأ السنة المالية في مصر في 1 تموز (يوليو) وتنتهي في 30 حزيران (يونيو).

وقال المسؤول في اتصال هاتفي مع وكالة «رويترز»، مشترطاً عدم نشر اسمه: «إنتاج مصر الحالي من الغاز الطبيعي يبلغ نحو 6.6 بليون قدم مكعبة يومياً، ونستهدف زيادته إلى 7.8 بليون قدم مكعبة يومياً في 2019-2020، بدعم من زيادة الإنتاج المتوقع من حقل ظهر ومن مشروع شمال الإسكندرية ومن مشاريع أخرى».

وبلغ إنتاج مصر من الغاز الطبيعي 6 بلايين قدم مكعبة يومياً في تموز الماضي.

واكتشفت شركة «إيني» الإيطالية حقل ظهر عام 2015، وتشير التقديرات إلى أنه يحوي 30 تريليون قدم مكعبة من الغاز.

وقال وزير البترول المصري طارق الملا في تموز إن بلاده تستهدف زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي إلى 6.75 بليون قدم مكعبة يومياً نهاية العام الجاري. وتسعى مصر إلى التحول إلى مركز رئيس للطاقة في المنطقة من خلال تسييل الغاز وإعادة تصديره.

إلى ذلك ناقش الملا مع نظيره العراقي ثامر الغضبان، فرص توسع الشركات المصرية وزيادة مشروعاتها بالعراق، وسبل دعم العلاقات الثنائية في مختلف مجالات صناعة البترول والغاز، بحسب بيان من وزارة البترول أمس. وبحث الجانبان عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك في ما يتعلق بتطورات أسواق البترول العالمية، خلال اللقاء الذي عقد على هامش زيارة الملا للكويت للمشاركة في المؤتمر الوزاري لمنظمة الدول العربية المصدرة للبترول «أوابك».

وأشار الملا إلى أهمية التشاور والتنسيق المستمر لدعم التكامل والتعاون العربي المشترك، مؤكدا أهمية تبادل الخبرات بين الجانبين في مختلف مجالات الصناعة البترولية كأحد أهم العوامل التي تساهم في تعزيز التعاون المصري العراقي، والاستفادة من الخبرات والتكنولوجيات المتاحة لدى الجانبين.

وقال الغضبان، الذي يشغل أيضاً منصب نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة، إن السنوات الأخيرة شهدت مزيداً من التعاون بين البلدين في مجال البترول والغاز، وهناك مزيد من مجالات التعاون المقترحة والتي يمكن أن تساهم في تحقيق الفوائد المشتركة للجانبين.

ونجحت «هيئة البترول» في الحصول على حصة نسبتها 10 في المئة في حقل بترول «فيحاء» في قطاع 9 شمال البصرة، إلى جانب المساهمة بـ15 في المئة في حقل سيبا للغاز الذي وقعت اتفاق الشراكة الخاصة به مع شركة «كويت إنرجي» في تشرين الثاني (أكتوبر) 2016.

المصدر : رويترز