jawwal alasel

نتانياهو يريد استنساخ ائتلافه الحالي في الانتخابات المقبلة

الثلاثاء 25 ديسمبر 2018 الساعة 06:48 بتوقيت القدس المحتلة

نتانياهو يريد استنساخ ائتلافه الحالي في الانتخابات المقبلة

القدس-

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أمس عقب الاعلان عن انتخابات اسرائيلية تشريعية مبكرة إنه يسعى إلى تشكيل تحالف يميني مماثل للائتلاف الحالي.

وأوضح نتانياهو بعد الإعلان عن قرار قادة أحزاب الائتلاف الحكومي حل الكنيست وتقديم الانتخابات إلى بداية نيسان (أبريل) 2019، «انه يأمل أن يكون الائتلاف الحالي لحكومته نواة للتحالف المقبل». ويعتبر هذا الائتلاف الأكثر تطرفاً ويمينية في تاريخ إسرائيل.

وأضاف نتانياهو أنه في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي رفض الدعوات «غير المسؤولة» لإجراء انتخابات مبكرة بسبب ما وصفه بأنه وضع أمني صعب تواجهه إسرائيل، وقال: «أردنا ان نفكك سلاح حزب الله، سلاح الانفاق الذي استثمرت فيه حماس قبل ذلك كثيراً وفككناها».

وأكد أنه في ذلك الوقت لم يستطع أن يفصل على الملأ الخطوات الحساسة التي يتم اتخاذها، «ولكن الجميع الآن يعلم عنه».

واستعرض نتانياهو أعمال حكومته الحالية وركز على قوة إسرائيل العسكرية، إذ «تحتل إسرائيل المرتبة الثامنة في العالم، وهذا امر لا يصدق».

كما تحدث عن مشاكل اسرائيل مع ايران و«حزب الله» وقال: «نحن نعمل باستمرار على منع تموضع إيران في سورية».

وأشار إلى علاقة اسرائيل القوية مع واشنطن، قائلاً: «إن تحالف اسرائيل مع الولايات المتحدة في ذروته وهو أقوى من أي وقت مضى».

كما تحدث عن نمو الاقتصاد الاسرائيلي خلال فترة رئاسته للحكومة وقال انه ردم «الهوة بين الفقراء والاغنياء التي باتت الأصغر منذ عشرين عاماً»، ورفع معدل متوسط دخل الفرد «الذي أصبح أعلى بكثير من الدول الغربية»، وفق تعبيره.

وقال ناطق باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي على «تويتر» أمس إن إسرائيل ستجري انتخابات عامة في نيسان المقبل.

وأضاف الناطق نقلاً عن بيان صادر عن شركاء نتانياهو السياسيين بعد اجتماع لأعضاء الائتلاف الحاكم «قرر زعماء الائتلاف بالإجماع حل البرلمان وإجراء انتخابات جديدة مطلع المقبل».

وينبع القرار من أزمة داخل الائتلاف بخصوص مشروع قانون للتجنيد العسكري يؤثر على إعفاء اليهود المتدينين من التجنيد الإجباري.

المصدر : أ ف ب، رويترز