jawwal alasel

24 نيوز

حماس وحزب الله استثمروا الكثير من أجل هذه الأنفاق

نتنياهو وأيزنكوت: عملية "درع الشمال" ليست محدودة وستستمر

الثلاثاء 04 ديسمبر 2018 الساعة 09:39 بتوقيت القدس المحتلة

صورة أرشيفية نتنياهو وأيزنكوت: عملية "درع الشمال" ليست محدودة وستستمر

القدس- 24 نيوز

قال رئيس الحكومة ووزير الجيش الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الثلاثاء، إن النفق الذي أعلن الجيش اليوم عن اكتشافه قرب الحدود مع لبنان لن يحقق أهدافه، زاعمًا بأن "حزب الله كان يهدف لإدخال قواته عن طريق النفق".

وأضاف نتنياهو خلال مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم مع رئيس الأركان في الجيش غادي أيزنكوت في مبنى "الكرياه"، أن أنفاق حزب الله هو جزء من مجهود إيراني ضد "إسرائيل، وما زال العمل جارٍ على تقليص التواجد العسكري بالشمال.وتابع وزير الجيش نتنياهو قائلا "بتوجهات مني قام الجيش اليوم بحملة درع الشمال"، مشيرا إلى أن "هذه الحملة ليست محدودة وستستمر".

وقال نتنياهو "لأجل هذه الحملة جندنا أفضل قدرات هندسية وتكنولوجية، وبفضل هذه القدرات حيدنا عدة أنفاق بغزة"، على حد زعمه."حماس وحزب الله استثمروا الكثير من أجل هذه الأنفاق، في المقابل لقد كورنا قدرات لمحاربة هذه الأنفاق". وفقا لنتنياهو.

في ذات الصدد، أشار نتنياهو إلى أن عملية درع الشمال تم اتخاذا قرارها قبل عدة أسابيعمن جهة ثانية، قال رئيس الحكومة ووزير الجيش، "أنا أجري جلسات تقدير موقف بحسب الحاجات الأمنية، مضيفا "وزراء الكابينت مطلعون على التقارير ومتفوقون على الحملة".

وأكمل القول "أعداء إسرائيل يعلمون أن من يهاجم إسرائيل سيتلقى ضربة قاسية".

وقال نتنياهو إن حكومة لبنان تتحمل مسؤولية ما يحدث في أراضيها.ووجه نتنياهو خطابه إلى سكان "إسرائيل"، قائلا "نحن نعمل على تحقيق الأمن وما ترونه الآن هو جزء قليل من نشاطاتنا وأعمالنا لتأمين أمن إسرائيل على كافة الجبهات".

وأضاف قائلا "اليوم أقول لكم.. المكشوف أكثر من المستور، اليوم نشعل شمعة الحانوكا الثالثة لتذكر مقاتلينا القدماء (..) نستمر بالعمل ليل نهار وسرا وعلنا من أجل أمنكم".

"نستعد لمواجهة حزب الله"

من جهته، تطرق أركان الجيش آيزنكوت خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع نتنياهو من "الكرياه" إلى عملية "درع الشمال" قائلا "اليوم بدأنا بحملة ضد أنفاق حزب الله، لتحييد المخاطر الأمنية التي تعكسها ايران علينا".

وأشار إلى أنه حسب توصيات الجيش قبل شهر، بدأت الحملة العسكرية اليوم، بعد أن وافق عليها الكابينت.

ولفت إلى أن هذه الحملة كنا نستعد لها قبل التصعيد الأخير مع قطاع غزة.وتابع "نحن نستعد لمواجهة حزب الله، والحملة ستستمر".

وأكمل رئيس الأركان "سكان الشمال يستطيعون العيش بدون خوف (..) الجيش الإسرائيلي يعمل من أجل أمن السكان بالشمال والجنوب".

وبحسب أيزنكوت، فإن "الجيش دمر 17 نفقا منذ الحرب الأخيرة على غزة عام 2014، قمنا بذلك بفضل قدرات الجيش، كما قمنا ببناء عائق طويل على طول الحدو مع غزة".

ولفت إلى أنه اليوم اجتمع برؤساء المستوطنات بالشمال ووضعهم بصورة الأحداث قبل البدء بالعملية، مشيرا إلى أن طالب منهم العيش بشكل روتيني.

وشدد القول على أن الجيش يعمل من أجل أمن الدولة بالشمال والجيش، وأنه مستعد لكافة السيناريوهات.

المصدر : الإعلام الإسرائيلي