jawwal alasel

24 نيوز

حقق حلمه

عالم هندسة فلسطيني من غزة أول من صنع ماكنات زراعية على مستوى العالم

الأحد 07 أكتوبر 2018 الساعة 11:23 بتوقيت القدس المحتلة

المهندس ضامن الوحيدي عالم هندسة فلسطيني من غزة أول من صنع ماكنات زراعية على مستوى العالم

غزة بوست - كوبنهاجن

أعد وكتب التقرير/ سعود أبو رمضان

حقق الفلسطيني ضامن الوحيدي، وهو مهندس تصميم ميكانيكي من قطاع غزة، يعيش حاليا في كوبنهاجن بالدانمرك ومتخصص بهندسة المعدات الثقيلة المتحركة، حلمه بتصنيع معدات في عالم الزراعة الحديثة، و هي ماكنات التهوية التي لها علاقة بالحرث وتهوية التربة وزراعة البذور وحصدها، مما يساعد على انتاج غزير للمحصول، وبذلك يصبح الوحيدي أول عالم هندسة فلسطيني عربي ينجح بتصنيع هذه الماكنات الزراعيه على مستوى العالم، حيث لم يدخل في هذا المجال أي شركة عربية قط.

ويقول الوحيدي، وهو من مواليد مدينة غزة وتلقى تعليمة الثانوي في مدارس قطاع غزة والجامعي في جامعات أوروبية، في حديث خاص لـ "موقع غزة بوست الإخباري" أنه عندما كان يقطن في قطاع غزة، كان فكره وجهده مشغولان بالاستمرار بموعد تأسيس وانطلاق واحدة من الشركات التي لم يستطع أي فلسطيني أو عربي تأسيسها على الإطلاق، موضحا إلى أنه نجح في تأسيس شركته تحت اسم "Damenberg" أو ضامنبيرج، قبل ثلاثة أعوام والتي سبق وأن خطط لتأسيسها أثناء وجوده  في قطاع غزة.

ويقول الوحيدي أن حبه لأبناء شعبه وتضامنه معه لتخفيف معاناته اليومية، خاصة المزارعين الفلسطينيين الذين يعيشون قريبا من خطوط التماس سواء في الضفة الغربية أو في قطاع غزة، دفعه بأن يقدم ماكنتان زراعيتان، بقيمة 100 ألف دولار، سعر كل ماكنه 50 ألف دولار، كهدية مقدمه من شركته للمزارعين الفلسطينيين الذين يعملون في مزارعهم المحاذية لخطوط التماس في قطاع غزة والضفة الغربية وذلك في نهاية عام 2019.

ويضيف المهندس الوحيدي في حديث مطول على الهاتف من منزله في الدانمرك أن شركة Damenberg  لتصنيع المعدات الزراعية العملاقة، تعتمد بالأساس على التصنيع التقني الذكي و الحديث والذي يواجه تحديات العصر المتمثّلة بزيادة الانتاج الغذائي الذي بذاته يتناسب طرديا مع الزيادة السكانية بالعالم.

بدأ الوحيدي حديثه معنا بشكل هاديء بعدما أعد كأسا من القهوه، عن حياته المهنية قائلا: "حياتي المهنية بدأت قبل عدة سنوات عندما دخلت في عالم الصناعات المعدنية العملاقة و تدرجت داخل العديد من الشركات الأوربية في الدانمرك و بريطانيا،" مضيفا "لقد اكسبتني هذه التجارب خبرة عالية."

وأكد عالم الهندسة الغزي أنه "بتوفيق من الله اجتزت العقدة المتمثّلة بإمكانية الخروج من الهندسة التقليدية والتي هي عبارة عن حاجز مرتفع و صلب يصعب اجتيازه ببساطة بدون علم كاف و تجربة عملية . حصلت على شهادة الدكتوراه من جامعة لونكبي الملكية بالدانمارك في مجال ربط المعدات بالاقمار الصناعية ."

 

لا توجد بطالة في قطاع غزة

ويصر الوحيدي على بطلان نظرية أن هناك نسبة بطالة عاليه في قطاع غزة في مجال الهندسة ، مشددا أن هذا تقدير وهمي وتصدر به إحصائيات ربما الهدف منها هوا ابقاء الاعتماد على المانحين وعلى التمويل الدولي للمشاريع وللمؤسسات، وقال في هذا الصدد "لا توجد بطالة في قطاع غزة، وقد أثبت ذلك من خلال دراسات عملية قدمتها للجامعات في قطا غزة."

وأشار الوحيدي ان هناك مهندسين في قطاع غزة "غير كفؤ" للعمل في كافة القطاعات، خاصة وأنهم يحملون شهادات الهندسة ولكن لا توجد لديهم الخبرات بأن يجتهدوا ويعتمدوا على أنفسهم، (ويشتغلو على حالهم)،" مضيفا أن ثلاثة أرباع مهندسي قطاع غزة لا يعملون ولا يجدون عمل بسبب تقاعسهم بطلب العلوم العملية والمعرفية بشكل أكثر ومما اكتسبوه من دراستهم الأكاديمية في الجامعات."

وخلال فترة وجوده في غزة، عمل الوحيدي كمشرف هندسي في عدد من كليات الهندسة في قطاع غزة وأشرف على مراكز تدريب وتطوير وشارك في العديد من ورشات العمل والندوات الهندسية، وقام بالإشراف على تدريب عدد من المهندسين الفلسطينيين في قطاع غزة والذين أيضا أصبحوا ذو شأن مهني بعد ذلك.

وفي الحديث عن بداية عمل شركة "Damenberg"، قال الوحيدي "لقد بدأ العمل الفعلي بالشركة بالعام 2016 ، بتسجيل الشركة و البدئ بالمخططات الهندسية و كانت المرحلة الاصعب هي عملية اختيار الفريق الهندسي المساعد و تم بفضل الله اختيار أفضل المهندسين على الإطلاق للعمل بالشركة ، وبعدها تم تحديد المعدات المنوي تصنيعها.

وتحدث الوحيدي عن طبيعة عمله في شركته "Damenberg" قائلا: "لدينا الان خمسة مهندسين و هم مصنفين من اعلى المهندسين المتخصصين في مجال التصنيع و التفكير الهندسي، وهم عبارة عن ثلاثة مهندسين دانماركيين و مهندسان ألمان،" موضحا أن "ثلاثة مهندسين متخصصين في التصميم الميكانيكي و مهندس ألماني متخصص بهندسة التصنيع الاستراتيجي للماكينات و التي تهتم بشكل المنتج خصوصا بعد 20 عاما كيف سيتطور تدريجيا ليصل الى المخطط النهائي المرسوم له ، و مهندس ألماني اخر متخصص بالتصنيع المعقد و ابتكار ادوات التصنيع ."

وعن منتجات شركة "Damenberg"، قال الوحيدي "لغاية الان تم تصنيع منتجان أساسيان و هما ماكنة تهوية التربة الزراعية و عمل فرشة هوائية للبذور الزراعية حتى تستطيع الجذور التمدد بسهولة مما يساعد على انتاج غزير للمحصول."

كم يأخذ من الوقت للتخطيط و التصنيع للماكنة ؟

وعن الفترة الزمنية التي تستغرق من أجل التخطيط والتصنيع للماكنة، قال الوحيدي أن ذلك يستغرف بحدود عام كامل من التخطيط و التصنيع، مضيفا "لأننا بهذا الوقت أيضا  يجب اختبار الماكنة بمختبرات خاصة بالقدرة الديناميكية و التأثيرات الخارجية ."

وعن المعارض الخارجية، التي شاركت شركة "Damenberg" بها، قال الوحيدي "في هذا العام لدينا معرض هام جدا و هو اكبر معرض في أوروبا و إسكندنافيا و سوف نعرض ماكنة Dambes 700 و هي أولى ماكناتنا الزراعية الضخمة و الحاصلة على عدة شهادات تقنية."

وأكد الوحيدي "لدينا عروض شراء من شركات عدة من الاتحاد الاوروبي بقيمة 400.000  يورو، و يتراوح سعر الماكنة الواحدة ما بين 25  الى30  الف يورو،" متوقعا بأنه في هذا المعرض والذي يعقد في مدينة هيرنينج الدانمركية سوف يزداد الطلب بنسبة عالية على الماكنة ، و ذلك نظرا للقدرات الخاصة التي تتمتع بها Dambes 700  نظيرا بمثيلاتها الأوروبية و الامريكية ."

وكشف الوحيدي أنه بصدد إقامة معرض مهم جدا في بداية العام المقبل في المغرب في مدينة مراكش، و هو من اهم المعارض العالمية في العالم و شمال افريقيا .

 

المفاجأة الكبرى

وتحدث الوحيدي عن مفاجأة كبرى متمثّلة في اهم معرض تقني و عالمي في مجال الزراعة الحديثة و هو معرض هانوڤر الزراعي والذي سوف يقام في بداية العام المقبل في شهر يونيو. 

وأضاف الوحيدي بنبرة سعادة على الهاتف "سوف نفجر بها حدث هندسي فريد جدا من نوعه بدخول اهم و اكبر ماكنة على الإطلاق و بتحديات هندسية جديدة لم تشهدها الصناعات الزراعية من قبل،" معربا عن اعتقاده بأنه بعد ذلك "سوف يتغير وجه التصنيع الهندسي في هذا المجال بالذات، "و سوف ندخل معرض هانوڤر بماكنة  DamFou 900 العملاقة، و التي لديها مكانة خاصة شخصية عندي و لذلك آثرت ان تكون ذات تقنية خاصة و حدث فريد في المعرض."

وقال المهندس الوحيدي "حسب توقعات شركات المبيعات و الإحصاء الألمانية و التي تعمل معنا على مدار الساعة ، بان الطلب على DamFou 900 سوف يصل الى ارقام مرتفعة جداً."

هل لديكم عروض شراكة بما إنكم وصلتم الى العالمية في التصنيع ؟

و بما أن شركة "Damenberg" وصلت الى العالمية في التصنيع، سأل موقع غزة بوست الإخباري إذا ما كانت لدى شركته أية عروض، فأجاب الوحيدي: "لقد وقعنا ورقة تفاهم مع شركة "دانستون انفيست"  في أمريكا بمبلغ 7 مليون دولار للدخول للسوق الامريكية عبر بوابتهم و السماح لنا بالتجميع الجزئي للماكينات تحت إدارتهم و إدارتنا المشتركة."

وأضاف "بهذا الإنجاز العظيم نكون قد ضمنا دخول السوق الامريكية بالمقاييس الامريكية للتصنيع الزراعي ،" موضحا أن "هناك أيضا عرضان شراكة مقدمان لدينا من شركة سعودية و اخرى قطرية و هما قيد الدراسة."

 

الخطط المستقبلية للشركة

وحول الخطط المستقبلية للشركة، قال الوحيدي: "لقد وضعنا نصب اعيننا منذ البداية بان ينقسم التصنيع في الشركة الي خطان رئيسيان ، تصنيع المكن الزراعي و الاخر تصنيع معدات الطرق،  الاول يسبق الثاني،" مضيفا "لقد بدأنا بالفعل بالرسومات الهندسية بأولى ماكنات الطرق و هي جرافة بقوة 300 حصان و ناقل حركة اوتوماتيكي و بمحور خلفي من شركة ناف الألمانية و محور امامي من أقوى الشركات العالمية على الإطلاق في المحاور الأمامية و هي شركة بوكلاين الفرنسية."

وأوضح الوحيدي أن شركته "سوف تبدأ أولى مراحل التصنيع باْذن الله في العام 2022. و لدينا فريق قوي جدا بهذا المجال و لديه خبرة من كبري الشركات الألمانية العملاقة في مجال تصنيع معدات الطرق."

وختم الوحيدي حديثه عن المعوقات التي تقف امام الشركات العربية في مجال التصنيع، قائلا: "أهم المعوقات هو سيطرة اصحاب الشركات و الذين معظمهم تجاوز السبعين من العمر ولا يقتنع بأن يأخذ المهندس زمام الأمور في صناعة القرار."

وأضاف أنه من المعوقات الأخرى هو أن الشركات العربية مبنية على مبدأ الربح السريع و عدم المجازفة بالمال ، و الاختباء و الخوف من المغامرة، إضافة إلى انقطاع الاتصال بمؤسسات البحث العلمي و هي منتشرة في كل العالم بما فيه العالم العربي ، و لكن هذه المؤسسات البحثية لا تجد من ينفق عليها."

وأضاف أن الطواقم الهندسية في الشركات العربية  رديئة جدا و غير مصقولة علميا و عمليا مما يجعلها تبحث عن شركات تختبئ في زوايا مظلمة داخل الشركة ولا تظهر الا اخر الشهر بموعد الرواتب، وأن اختيار إدارة فاشلة لا تستطيع وضع خطة زمنية و تقنية مستقبلية ، مما يجعلها تذهب بالشركة الى الظلام و من ثم الضياع، وأن الاعتماد على سياسة النسخ و التقليد الرديء هي أسس عمل هذه الشركات.

المصدر : 24 نيوز