jawwal cars

24 نيوز

مسؤول فلسطيني يحذر من مخطط تشغيل "تلفريك" إلى "البراق" ومن استمرار تهويد القدس

الأحد 16 سبتمبر 2018 الساعة 04:27 بتوقيت القدس المحتلة

أرشيفية مسؤول فلسطيني يحذر من مخطط تشغيل "تلفريك" إلى "البراق" ومن استمرار تهويد القدس

القدس- 24 نيوز

حذر رئيس دائرة القدس باللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وزير شؤون القدس عدنان الحسيني، من استمرار الاحتلال بتشويه طابع القدس الحضاري والتاريخي ومحاولات طمس الهوية العربية للمدينة، وإضفاء طابع تلمودي عليها.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية "وفا"، عن الحسيني، تأكيده أن مخطط انشاء وتشغيل "تلفريك" يصل بين جبل الزيتون وصولا إلى باحة حائط البراق يأتي في هذا السياق، مشددا على "أنه مخطط مرفوض ونُدينه وتُدينه كل المؤسسات الدولية".

ونوّه الحسيني الى خطورة استمرار الاحتلال في استهداف المسجد الأقصى المبارك، ومحاولة وضع اليد عليه.

وشدد الحسيني على "أن الحضور الفلسطيني إلى مسجدهم الأقصى في كل الساعات والأوقات للصلوات والدعاء والتعبد يُعطّل هذه الاجراءات والسياسات ومخططات الاحتلال، وبقاء المسجد فارغاً يُشجّع المستوطنين لمزيد من التجاوزات التي كان منها إقامة شعائر تلمودية في وضح النهار وأمام الشرطة والمسلمين بكل وقاحة".

وتعتزم بلدية الاحتلال ووزارة المواصلات في حكومة الاحتلال، إيداع المخطط لدى "لجنة البنى التحتية الوطنية" (الإسرائيلية) للمصادقة النهائية عليه، وتدفع هذه الجهات "الإسرائيلية" بتشجيع من المستوطنين المخطط منذ عدة سنوات، من خلال ما يسمى "سلطة تطوير القدس" أيضا.

وبحسب المخطط، فإن "التلفريك" الذي تتجاوز تكلفته 40 مليون يورو، سينطلق من الحي الألماني ويمر عبر حي الطور/ جبل الزيتون ومستوطنات في القدس المحتلة، ويصل إلى البؤرة الاستيطانية الكبيرة "مركز الزائرين" الذي أقامته جمعية "إلعاد" الاستيطانية في حي وادي حلوة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، ومن هناك يواصل طريقه إلى محطته الأخيرة في ساحة البراق (الجدار الغربي للمسجد الأقصى).

ويزعم القائمون على هذا المخطط أنه "خط مواصلات عامة"، وأنه سيحل أزمة المواصلات والوصول إلى البلدة القديمة في القدس، وهو ما فندته جهات اسرائيلية، مؤكدة انه لن يحل ازمة السير، اضافة الى انه سيلحق أضرارا بمشهد البلدة القديمة.

المصدر : 24 نيوز