jawwal cars

24 نيوز

قيادي بالشعبية: أوسلو كان المقدمة التي أتاحت للعدو قضم حقوقنا الوطنية

الخميس 13 سبتمبر 2018 الساعة 08:52 بتوقيت القدس المحتلة

أرشيفية قيادي بالشعبية: أوسلو كان المقدمة التي أتاحت للعدو قضم حقوقنا الوطنية

غزة- 24 نيوز

قال عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية هاني الثوابتة إن أوسلو كان المقدمة التي أتاحت للعدو قضم حقوقنا الوطنية ويعتبر أخطر حلقات تصفية القضية الفلسطينية.

جاء ذلك في كلمة له خلال المؤتمر الوطني الكبير تحت شعار "الوحدة هدفنا والمقاومة خيارنا" الذي انعقد في غزة اليوم الخميس في الذكرى الـ25 لتوقيع اتفاقية "اوسلو" .

وبين أن الاتفاق سعى إلى تمزيق أهم إطار وطني فلسطيني وهي منظمة التحرير، وجعل السلطة حليفا ومكملاً لدور الاحتلال.

وأضاف أن القيادة الفلسطينية المتنفذة ألقت عند توقيع اتفاقية أوسلو جميع الرهانات في أيدي الإدارة الأمريكية، وظلت عاجزة، وسلاحها التنسيق الأمني واتفاقية باريس الاقتصادية، وأصبحت مجرد خادم في منظومة الصهيونية الأمريكية.

وبين أنها أفرغت مضمون الحوار الوطني من ركائزه وحولت الوحدة الوطنية إلى مجرد ورقة مساومة، معتبرا أن الاتفاق فاقم المأزق الذي تعيشه الجماهير الفلسطينية في الوطن المحتل وفي الشتات.

وقال الثوابتة إن شعبنا وجد نفسه في ظل أوسلو بين كماشة الاحتلال من جانب وممارسات السلطة وأجهزتها الامنية من جانب آخر.

ودعا إلى أوسع حملة شعبية ودولية لمقاطعة العدو ومواجهة كل أشكال التطبيع معه وتفعيل المقاطعة الدولية ضد الاحتلال وكل المؤيدين له.

وقال: "نحن الآن أمام انعطافة تاريخية تتطلب منا نقاشاً وطنيا معمقاً لمشروع وطني متكامل وبمقاومة مؤسسة على استثمار كامل لعناصر قوتنا والتحلل من اتفاقيات أوسلو والتزاماتها الأمنية والاقتصادية على طريق رسم استراتيجية وطنية، تعمل على انتشال شعبنا من براثن وتداعيات هذه الاتفاقية".

ودعا لمجلس وطني توحيدي جديد بمشاركة الكل الوطني في الوطن والشتات، وضرورة التمسك بالقرار 194 كأساس قانوني لحل قضية اللاجئين الفلسطينيين باعتبارها جوهر المشروع الوطني، وبدون حلها يبقى الصراع قائما ومستمرا.

المصدر : 24 نيوز