jawwal cars

24 نيوز

انتخابات عامة في كمبوديا تغيب عنها المعارضة

الأحد 29 يوليو 2018 الساعة 11:15 بتوقيت القدس المحتلة

كمبوديا انتخابات عامة في كمبوديا تغيب عنها المعارضة

بنوم بنه / ٢٤ نيوز

بدأ الكمبوديون بالإدلاء بأصواتهم، اليوم الأحد، في انتخابات يتوقع ان تشكل استمرارية لحكم رئيس الوزراء القوي هون سين، الذي يتربع على السلطة منذ 33 عاما، وذلك بعد حل الحزب المعارض الرئيسي العام الماضي، ما حوّل كمبوديا الى دولة الحزب الواحد.

ويحكم هون سين البلاد منذ عام 1985، وهو كان عضوا سابقا في نظام "الخمير الحمر" الماوي المتشدد، لكنه انشق وتم تعيينه كحاكم خلال الاحتلال الفييتنامي في الثمانينات.

وحسب وكالة "فرانس برس"، عدم الرضى عن الفساد وظهور جيل لا ذاكرة لديه عن "الخمير الحمر" ساعد حزب الانقاذ الوطني الكمبودي المعارض على الفوز بنسبة 44 بالمئة من الاصوات في انتخابات عام 2013، اضافة الى انتزاع حصة مماثلة في الانتخابات المحلية العام الماضي.

هذا النجاح دفع بهون سين الى شن حملة ضد الحزب، بعد اتهامه بالتورط في انقلاب ضد الحكومة، فاعتقلت الشرطة رئيسه العام الماضي، واتهمته بالخيانة، ثم حظرت المحكمة العليا الحزب لاحقا.

وخلال التحضير للانتخابات أطبقت السلطات على الاعلام المستقل، ومنظمات المجتمع المدني، فيما هرب القادة السابقون للمعارضة من البلاد.

وسحب الاتحاد الأوروبي المساعدات والتمويل الذي خصصه للانتخابات الكمبودية، وكذلك الولايات المتحدة، لكن الصين الحليف القوي لكمبوديا قدمت المساعدة.

ويتنافس 19 حزبا صغيرا - او غير معروف - مع حزب الشعب الحاكم بزعامة هو سين، في الانتخابات التي تغيب عنها المعارضة.

وسيكون التركيز لمعرفة نسبة المشاركة مع اطلاق شخصيات معارضة حملة "اصبع نظيف" لحض الكمبوديين على المقاطعة، ولإيصال رسالة الى الحزب الحاكم، مع تحوّل الانتخابات الى استفتاء على شعبية هون سين.

وبدأت طوابير الناخبين تتشكل في ساعة مبكرة من صباح اليوم امام مراكز الاقتراع التي اقيمت في مدارس ومعابد.

وفاز حزب "الشعب الكمبودي" الذي ينتمي اليه رئيس الوزراء هون سين بجميع الدورات الانتخابية منذ عام 1998، وينسب الزعيم البالغ 65 عاما لفترة حكمه كل انجازات السلام والاستقرار والنمو الاقتصادي.

ويشارك أكثر من ثمانية ملايين ناخب في سادس انتخابات عامة، منذ ان تولت الأمم المتحدة رعاية العملية الديموقراطية عام 1993، بعد خروج البلاد من حرب استمرت عقودا.

المصدر : فرانس برس