jawwal cars

الشرطة والمخابرات الفلسطينية تنجحان بالعثور على طفل مختطف من قلنسوة بالداخل المحتل

السبت 14 يوليو 2018 الساعة 08:08 بتوقيت القدس المحتلة

شعار الشرطة والمخابرات الفلسطينية تنجحان بالعثور على طفل مختطف من قلنسوة بالداخل المحتل

رام الله / ٢٤ نيوز / قال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات إن الشرطة وجهاز المخابرات العامة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية الفلسطينية، ساعدت بالعثور على الطفل المختطف كريم جمهور من قرية قلنسوة داخل أراضي عام 1948.

وأوضح ارزيقات، في بيان صحفي، مساء اليوم الجمعة، أن الأجهزة الأمنية بدأت وبتعليمات مباشرة من القيادة  بعمليات بحث واسعة وتحري استخباري منذ لحظة إبلاغها بوجود جريمة خطف الطفل جمهور، فتم تفتيش كافة الأماكن التي وردت معلومات بوجود الطفل فيها من بينها 7 منازل في محافظة رام الله والبيرة، إلا أنها لم تصل لأي معلومة تفيد بدخوله للأرض الفلسطينية.

وتابع أنه في إطار التحقيقات والجهود الاستخباراتية تبين أن عملية الخطف تمت بشكل أساسي في الداخل، ومن قبل أشخاص من الداخل تم توقيفهم من قبل الشرطة الإسرائيلية، وقاد التحقيق معهم إلى شخص فلسطيني له علاقة مباشرة بالشخص المعتقل لدى الشرطة الإسرائيلية المسؤول بشكل مباشر عن عملية الاختطاف، وبسماع أقواله اعترف أن الطفل جمهور موجود في منطقة اللد، فتم نقل المعلومة للمعنيين ما ساهم في عملية العثور عليه وتسليمه سالما لأهله.

وأكد ارزيقات أن الشرطة وجهاز المخابرات والأجهزة الأمنية الفلسطينية، ومن منطلق واجبها الأساسي بتوفير الأمن ولخصوصية الحالة التي مست بشكل مباشر حياة طفل وتقدم أهله بعد يومين من الترقب والانتظار بطلب مساعدة منها الأجهزة للعثور عليه، سارعت إلى بذل كل جهد ممكن وقامت بعملها بمهنية وحرفية عالية منسقة جهودها مع كافة الجهات المعنية بغية الوصول إلى الطفل المختطف، وهو ما تحقق بالنهاية برجوع الطفل إلى أهله.

وأشار إلى أن التأخر في الإبلاغ الرسمي للأجهزة الأمنية ساهم بتأخر الإجراءات وتحقيق النتيجة، مضيفا أنه لن يتم التطرق إلى تفاصيل كثيرة حول القضية لحساسيتها.

وأعرب عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة أحمد الطيبي ورئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة، في اتصال هاتفي، عن شكرهما للقيادة الفلسطينية ممثلة برئيس دولة فلسطين محمود عباس، وقيادة الأجهزة الأمنية، على الجهود التي بذلت للعثور على الطفل جمهور.

المصدر : ٢٤ نيوز