24 نيوز

04:35 (محدث) - طائرات الاحتلال تشن سلسلة غارات على قطاع غزة فجراً 19:13 زحالقة يهين العلم الإسرائيلي: هذا علم استعمار واحتلال وتهجير 19:11 الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من شيخ الأزهر للاطمئنان على صحته 19:09 "فتح": فصل الشأن السياسي عن الإنساني في غزة يخدم تصورات نتنياهو 19:07 البرزاني يطمئن على صحة الرئيس 19:06 أردوغان ومعصوم يهاتفان أبو مازن 19:00 مدن فرنسية ترفع العلم الفلسطيني على مبانيها دعما لشعبنا وقضيته العادلة 18:59 أردوغان: سندرس قطع علاقاتنا الاقتصادية مع إسرائيل 18:58 الاحتلال يقرر اجراء فحص لمعرفة اسباب استشهاد عويسات 15:40 غضب إسرائيلي بعد "الإحالة" الفلسطينية للجنائية 15:35 سقوط طائرة صغيرة أطلقت من غزة 14:27 الجلسة رقم (205).. قرارات مجلس الوزراء 14:21 الاحتلال يخطر بهدم عيادة صحية ومساكن جنوب الخليل 14:19 إدارة سجون الاحتلال تتجاهل الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى المرضى 14:17 الأشغال الشاقة ثلاث سنوات لمدان بتهمة هتك العرض 14:16 الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من العاهل الأردني للاطمئنان على صحته 13:12 "الوطنية العليا": فلسطين تستخدم حقها الطبيعي والقانوني في حماية أبنائها ومحاسبة الاحتلال 13:10 الأسير إباء البرغوثي المضرب منذ 32 يوما يتوقف عن شرب الماء 13:09 عشراوي: حان الوقت لإنهاء إفلات إسرائيل من العقاب 13:05 بلغاريا: لن نعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل

وكشف عن استقبل الكثير من التصورات..

هنية يكشف تفاصيل جديدة عن زيارته إلى مصر ويفنّد ثلاث شائعات

الجمعة 18 مايو 2018 الساعة 02:24 بتوقيت القدس المحتلة

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية هنية يكشف تفاصيل جديدة عن زيارته إلى مصر ويفنّد ثلاث شائعات

غزة / خاص 24 / كشف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، تفاصيل جديدة عن زيارته الأخيرة إلى العاصمة المصرية القاهرة الأحد الماضي، والتي سبقت مسيرات العودة بيوم واحد.

وقال هنية خلال خطبة الجمعة في المسجد العمري الكبير في مدينة غزة، رصدتها "24 نيوز"، "ما قلته مصر خلال الزيارة هو انها لا تريد ان تتدحرج او تذهب مسيرة العودة لمواجهة عسكرية، وهذا موقف حركة حماس".

وأضاف "قلنا للأخوة في مصر خلال زيارتنا الاخيرة نحن مع الوحدة والمصالحة ولنبدأها من واقع البيئة التي صنعتها مسيرة العودة وليس مجلس وطني انفصالي".

كما قلنا للإخوة في مصر خلال الزيارة الاخيرة نحن جاهزون لنلبي دعوة اليوم قبل الغد لحضور اجتماع مجلس وطني توحيدي على اساس اتفاق القاهرة وبيروت تضم كل الفصائل، ثم لنذهب لتطبيق اتفاقيات اتفاق 2011.

واعتبر هنية مصطلح "تمكين الحكومة" مصطلح متعب ومرهق ولا يوصلنا للمصالحة التي نريدها، داعياً لرفع ما أسماها بـ"العقوبات" المفروضة على قطاع غزة من قب السلطة الوطنية، وأضاف "لا يستوي الحديث عن المصالحة مع استمرار العقوبات"، داعيا عقب ذلك الذهاب لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وأوضح هنية أن مسيرة العودة لها بعدان، "سياسي وهي أنها صرخة غضب فلسطينية ورفضا لصفقة ترامب أو لبيع القدس (..) وشعبية نريد لها ان تتطور وتنتقل للضفة الغربية، واذا رفعت القبضة الامنية عن شعبنا في الضفة سوف نكون عامل في طرد كل المؤامرات وسنكون الرقم الصعب الذي تتكسر عليه كل المخططات الهادفة لنزع القدس".

و وجّه هنية دعوة إلى حركة فتح مفادها "عليهم إعادة النظر في سياستهم في الضفة وأن يعطوا المجال لانفسهم واخوانهم في الفصائل لمواجهة الاحتلال"، على حد قوله.

تصورات دولية لرفع الحصار

وأضاف "نرى مساعدات وعروض وتحركات وفتح معبر رفح من اجل انهاء هذه المأساة الانسانية بغزة، وهذا يبنى عليه وهذا بفضل الله وصمود شعبنا ودماء الشهداء".

وتابع "نرى بوادر النصر والخير في ثناية هذه الدماء الزكية (..) طريق دماء الشهداء خطفت كل التلفزة العالمية وخطفت الاضواء عن مشروع الصهاينة بنقل السفارة إلى القدس واعتبارها عاصمتهم".

وأردف "نشهد خطوات جادة لرفع الحصار عن قطاع غزة، وها نحن نرى فتح معبر رفح خلال شهر رمضان، ومساعدات وتحركات ظاهرة وباطنة من أجل إنهاء معاناة شعبنا"

وكشف هنية عن استقبال حركته خلال الفترة الماضية الكثير من التصورات والوفود للتعامل مع الحصار المفروض على قطاع غزة، مؤكداً أن ذلك ما كان ليتحرك إلا لأنهم وجدوا شعباً بعد 11 عاماً من الحصار ما زال قوياً لن ينكسر.

وقال هنية "نعيش ارهاصات النصر وبداية انهاء المأساة الانسانية عن غزة وهذه الانجازات سنبني عليها ونمضي بها من اجل تعزيز وحدة شعبنا (..) سنعزز الشراكة ونحمي الوحدة الوطنية ولن نفصل غزة عن الضفة".

ثلاثة شائعات.

إلى ذلك، فنّد هنية ثلاثة شائعات، اتهم الاحتلال بنشرها للتأثير على مسيرة العودة وحرف الانظار عن المجزرة التي ارتكبها الأثنين الماضي ضد شعبنا الفلسطيني على أطراف شرق قطاع غزة.

الشائعة الأولى بحسب -هنية- "ان اسرائيل نقلت لقيادة حماس رسالة تهديد عبر مصر، أنه حال استمرار مسيرة العودة واذا تواصلت الحشود فإن اسرائيل ستغتال قيادة حماس"، نافياً تلك الرسالة ووصفها بـ"الخزعبلات".

وأكد هنية أن "هذه رسائل لا تخيفنا، ثم لا نستقبلها، ونحن طلاب شهادة ودمنا ليس اغلى من الشهداء"، مشيراً إلى أن مصر لم تنقل للحركة رسائل تهديد مطلقاً وهي لا تقبل على نفسها نقل تلك الرسائل، كما أن حماس لا تستقبلها.

وأوضح هنية أن الحديث مع المسؤولين المصريين خلال الزيارة الأخيرة التي سبقت مسيرة العودة، كان حديث دافئ ومشاورات معمقة حول الوضع السياسي العام وحول حصار غزة ومسيرات العودة والوحدة الوطنية (..) ونحن نرى ان بوادر هذه الزيارة بدأتها مصر من خلال هذه الخطوات، ونأمل أن تتواصل وتتطور وتزيد".

وأكد أن غزة هي الحارس الأمين على الامن القومي المصري والعربي، وأن المقاومة هي جدار الدفاع عن الامة.

الشائعة الثانية هي "أن الفصائل اخذت قرار بوقف مسيرة العودة وانهاء المسيرة"، مؤكداً أن هذا لا أساس له من الصحة وأن مسيرة العودة مستمرة حتى تحقق أهدافها برفع الحصار كليا عن غزة.

الشائعة الثالثة، بحسب -هنية- هي "أن هناك صفقة من خلف الفصائل من خلال زيارة مصر الأخيرة"، موضحاً أن مسيرة العودة هي قرار وطني وأن حركة حماس لا يمكن ان تدخل في صفقات تتعلق بمسيرة العودة.

وقال: "لا يوجد هناك صفقات او تفاهمات، ولو عرض شيء على حماس لن تأخذ قرارها الا من خلال التفاهم مع الفصائل، ونقول لهم هذا ما عرض علينا".

المصدر : 24 نيوز