أرشيفية إزالة الصورة من الطباعة

مسؤول أردني: لن نسمح بتغير الوضع القانوني والتاريخي في القدس

عمان- 24

قال رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، إن الأردن لن يتنازل عن الوصاية الهاشمية، على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس ، ولن يفرط بحقوقه المتعلقة، بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى وطنهم وتعويضهم، ولن يسمح الاردن بتغير الوضع القانوني والتاريخي في القدس.

وأضاف الفايز انه لم يعد خافيا على احد، حجم التحديات والضغوطات التي تواجه أمتنا العربية والاسلامية، بسبب صراعات المنطقة، وبسبب انتشار قوى الارهاب والتطرف، وما يحاك لهذه الامة، من مؤامرات ومشاريع تقسيم جديدة، وهذه التحديات رتبت عليها اعباء كبيرة، تتطلب توحيد صفوفها، للتصدي للمؤامرات التي تحاك ضدها.

وأكد أننا في الأردن، استطعنا بفضل حكمة وشجاعة الملك عبدالله الثاني، ووعي أبناء الوطن، ومنعة اجهزتنا الامنية وقواتنا المسلحة، الحفاظ على بلدنا، وامنها واستقرارها.

وشدد على أننا نعلن دعمنا ومساندتنا، الملك في لاءاته الثلاث، والتي اعلنها بقوة اكثر من مرة "لا للوطن البديل، لا للتوطين، لا للمس بالوصاية الهاشمية او التفريط بالقدس " وليعلم القاصي والداني، بان الاردن بقيادة جلالة الملك، لن يتخلى عن ثوابته الوطنية الراسخة، فالأردن لن يكون وطنا بديلا لفلسطين، فالأردن هو الأردن، وفلسطين هي فلسطين.