18:04 هأرتس: إسرائيل هي المسؤولة عن حرب غزة المقبلة وخنق القطاع "مؤامرة حمقاء" سترتد علينا 18:04 مجلي: واشنطن ارتكبت خطأ بإخراج القدس من المفاوضات 17:59 قطر تقدم مساعدات بـ 9 ملايين دولار لـ"غزة" 17:54 فايسبورد سفيرا لإسرائيل بعمان خلفا لشلاين 17:49 صحيفة إسرائيلية: معلومات إستخباراتية "عاجلة" قادت الاحتلال إلى المطارد جرار 17:48 "يديعوت أحرونوت" تكشف تفاصيل جديدة حول عملية "أرائيل" الأخيرة 17:45 جيش الاحتلال: فشلنا في اعتقال منفذ عملية سلفيت 17:31 إصابة 19 مواطناً برصاص الاحتلال في "جمعة الغضب" العاشرة 17:26 وفد من حماس برئاسة هنية يغادر غزة إلى مصر عبر معبر رفح 17:22 الجيش المصري يبدأ عملية عسكرية شاملة في سيناء 17:14 السفير القطري: الوضع في غزة خطير ويمكن أن يتطور لحرب 19:08 واشنطن تفرض عقوبات ضد ستة أشخاص وسبع كيانات على صلة بـ"حزب الله" 19:06 الحية: نرفض محاولة الأمريكان فرض وقائع على الأرض بما يسمى "صفقة القرن" 18:40 مسؤول إسرائيل: حماس تحاول مهاجمتنا من البحر 18:37 عائلتي "السوافيري والدريملي" تطالبان الداخلية بكشف ملابسات حادثة "حي الصبرة" فوراً 18:26 غضب كردي بعد إحراق مقاتلين تابعين لتركيا جثمان فتاة والتمثيل بجسدها بريف عفرين 18:19 الاتحاد الأوروبي يدعم مزارعي الضفة الغربية بقيمة 317 ألف يورو 18:15 عبارات مسيئة باللغة العبرية لعهد التميمي في النبي صالح 18:14 جيش الاحتلال يعثر على الصاروخ الذي أطلق من غزة 18:11 إصابة 13 مواطناً برصاص الاحتلال خلال مواجهات شرق غزة

ق 10: ترامب يدرس إعلان "صفقة القرن" رغم القطيعة مع الفلسطينيين

الجمعة 02 فبراير 2018 الساعة 02:46 بتوقيت القدس المحتلة

دونالد ترامب ق 10: ترامب يدرس إعلان "صفقة القرن" رغم القطيعة مع الفلسطينيين

واشنطن / 24 نيوز / يخطط الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وإدارته، لعرض خطتهم حول التسوية السياسية في المنطقة، والتي أسماها "صفقة القرن"، رغم القطيعة مع الفلسطينيين والتصعيد ضدهم، بادعاء أن عرضها يأتي "ليتعرف عليها المجتمع الدولي".

ونقلت القناة الإسرائيلية العاشرة عن مسؤولين في البيت الأبيض قولهم إن عرض الخطة ليس نهائيًا، إذ لا يزال الموضوع قيد الدراسة، واعتبروا أنه "حتى في حال رفض الفلسطينيون ذلك، ستعرضها الإدارة الأميركية ليطلع العالم عليها".

وقالت المصادر إن "عرض الخطة باستمرار القطيعة ورفض الفلسطينيين التفاوض في الوضع الحالي كذلك مأخوذ بالحسبان"، بعد أن قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إن إعلان القدس عاصمة لإسرائيل وتصريحات ترامب حول إزالة القدس من على طاولة المفاوضات يجعل الأميركيين خارجها، وكذلك اعتبار السلطة الفلسطينية الولايات المتحدة وسيطًا غير نزيه للسلام.

وزعمت المصادر أن "الإدارة الأميركية لا تنوي فرض الخطة على أي من الأطراف، لكنها ستعرض الخطة ليعلم الجميع مدى جدية الولايات المتحدة في هذه القضية وليطلعوا على الأفكار الأميركية حول الدفع بعملية السلام".

وأشارت المصادر إلى أنه "بسبب عدم وضع الخطة كاملة حتى اليوم، لا زلنا نفكر بكيفية عرضها وماذا سنفعل في حال رفض أحد الأطراف الجلوس على طاولة المفاوضات، ولكننا لم نصل هذه المرحلة بعد".

وتابعت المصادر "نحن متفائلون لأن جميع الدول ذات العلاقة والتي تدعم عملية السلام بين الطرفين لا زالت تنتظر الخطة الأميركية وتريد العمل معنا وتدرك أنه لا يمكن استبدال الوساطة الأميركية، نحن واثقون أنها ستعود بالفائدة على كلا الطرفين رغم التقارير الكاذبة حول محتوى الخطة".

وبعد الإعلان الأميركي وتصريحات ترامب خلال لقائه مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في منتدى دافوس الاقتصادي، قطعت السلطة الفلسطينية علاقتها بالإدارة الأميركية، لا سيما مبعوث ترامب الخاص للسلام، جيسون غرينبلات، ومستشاره وصهره، جاريد كوشنر، وكذلك رفضت السلطة الفلسطينية استقبال نائب ترامب، مايك بينس، خلال زيارته للمنطقة، حيث زار مصر والأردن وإسرائيل.

المصدر : عرب 48