22:04 منيمنة يدين تجميد الولايات المتحدة مساهمتها السنوية في "الأونروا" 22:02 المنتخب الفلسطيني لكرة القدم يصل الصين 22:00 إجتماع وزاري عربي أخر نهاية الشهر الجاري بشأن القدس 21:59 مصرع 25 شخصا جراء غرق قارب مهاجرين قبالة سواحل ليبيا 21:48 اللحام: الهجوم هو الدفاع الوحيد الذي بقي أمام الرئيس وهو ليس وحده في المعركة 21:30 العاهل الأردني يدعو لدعم الفلسطينيين في الحفاظ على حقوقهم في القدس 21:29 القدس: 5 إصابات بقمع الاحتلال لوقفة منددة بقرار ترامب 21:26 مجدداً.. نتنياهو تلقى بدلات فاخرة علاوة على السيجار والشمبانيا 21:25 أحزاب يسارية إسبانية تطالب بالإفراج عن عهد التميمي والأطفال المعتقلين في سجون الاحتلال 21:22 محكمة إسبانية ترفض السماح لنائب زعيم كتالونيا السابق بالبقاء خارج السجن 21:21 الهباش: القيادة ترفض الابتزاز ولن تفرط بذرة تراب من القدس 21:20 الخارجية الفلسطينية: شعبنا سيفشل المحاولات الهادفة لحسم قضايا الوضع النهائي خارج قاعات التفاوض 21:17 وزير الخارجية الأردني: سنواجه قرار ترمب بحشد دولي للاعتراف بدولة فلسطين 21:16 قراقع: "قانون اعدام الأسرى" همجية إسرائيلية تفوح منها رائحة الإجرام 21:15 مطران الأقباط الأنبا انطونيوس: القرار الأميركي غير مدروس ويجب إعادة النظر فيه 20:44 استمرار المواقف الداعمة للرئيس من غزة.. الحايك: نقف بجانب الرئيس في الدفاع عن الحقوق الفلسطينية 20:42 وقفة تضامنية مع الأسير الرجوب في دورا جنوب الخليل 20:36 شكري والجبير يبحثان آخر المستجدات بشأن القضية الفلسطينية 20:06 ارشادات للسائقين اثناء القيادة في الطقس الماطر والعاصف 20:05 سفير الفاتيكان في أبيدجان يدعو ساحل العاج لضمان احترام قرارات المجتمع الدولي

بحر: التشريعي أقر قانون النقابات الفلسطيني الموحد

السبت 06 يناير 2018 الساعة 05:26 بتوقيت القدس المحتلة

أحمد بحر بحر: التشريعي أقر قانون النقابات الفلسطيني الموحد

غزة / 24 نيوز / أشار  أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني إلى أن المجلس أقر قانون النقابات الفلسطيني الموحد رقم (2) لسنه 2013م, موضحا أن القانون يضمن احكاما متطورة وعصرية تنسجم مع المعايير الوطنية و الدولية للعمل النقابي.

وأكد د. بحر خلال كلمة له في المؤتمر النقابي السادس، والذي عقد بفندق الكومودور بغزة، استعداد المجلس للتعاون مع النقابات الفلسطينية من أجل تطوير أداء العمل النقابي, و الذي يشكل عنصر حماية وضمانة لحقوق وحريات ومصالح النقابات و أعضائها المنتسبين لديها, وقال "نحن جاهزون للنقاش و التعاون الفوري لما فيه خدمة الحركة النقابية الفلسطينية ومصلحة شعبنا الفلسطيني وجاهزون لاية تعديلات تشريعية تساهم في تطوير عمل المؤسسات النقابية في فلسطين".

 
وأشار إلى أن الأطر و النقابات الفلسطينية تشكل روح العمل الوطني وجوهر العمل المهني الفلسطيني، وهي مكون أساسي من مكونات النظام السياسي الفلسطيني، مما يجعل أمر بحث مشكلاتها والنقاش الدائم في سبيل استنهاضها وتفعيلها وتطويرها أمرا بالغ الوجوب والإلحاح وطنيا.

وقال "لقد اضطلعت الحركة النقابية الفلسطينية وخاصة الأطر النقابية النسوية بدور مهم في حماية أعضائها والدفاع عن مطالبهم الا قتصادية والاجتماعية, وناضلت من أجل تشريعات خاصة بحماية حقوقهم, كما نهضت بدور أساسي في الصراع مع الإحتلال الصهيوني عبر المشاركة الفاعلة في مختلف انتفاضات و ثورات شعبينا والتي قدمت مئات الشهداء و الجرحى والأسرى وخاصة خلال انتفاضة القدس المجيدة بعد قرار ترامب اعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني".

ولفت إلى إن مؤسسات العمل النقابي الفلسطيني التي اشتهرت بفاعليتها في النضال الوطني و العمل السياسي ينبغي أن لا تضعف من حساباتها النشاط النقابي والعمل المجتمعي التنموي, والعمل على تحقيق انجازات نقابية فعلية على الارض , وتابع " نحن بحاجة الى نقابات تعني بالشؤون الوطنية بقدر اهتمامها بتطور ادائها المهني و الدفاع عن حقوق اعضائها و الارتقاء بهم نقابيا ".

وطالب د. بحر الحركة النقابية تقديم أداء ديمقراطي عصري يعتمد على المهنية و الشفافية و الاستقلالية, و أن تكون متحررة من السطوة الحزبية و السياسية و السلطوية على أدائها وتوجهاتها وتمويلها حتى تكون قادرة على نقد الواقع و الأداء الراهن, ووضع ما لديها من مطالب نقابية على أجندته دون خوف أو وجل.

وشدد على أن شعبنا يحتاج اليوم إلى مبادرة وطنية رائدة لرأب الصدع والخلاص من حالة الضعف في الأطر النقابية و المهنية والعمل على توحيد الجسم النقابي ليقوم بدوره المنوط به كمكون رئيس في النظام السياسي الفلسطيني, وتلافي كل آثار الانقسام البغيض التي ألفت بظلالها السلبية على كل منظومة العمل النقابي.

وأكد د. بحر أن الطريق الأمثل لصياغة نظام سياسي فلسطيني قوي وقادر على تحقيق آمال وطموحات شعبنا في التحرر و العودة والاستقلال لا يمكن أن يكون إلا عبر بوابة الوحدة الوطنية وعلى قاعدة الشراكة الفلسطينية الحقة, وإبداء أقصى أشكال التعاون و التنسيق في بناء جميع مقومات و مكونات الكيان الوطني الفلسطيني.

وطالب النقابات الفلسطينية أن يكون لها دور هام في تحقيق الوحدة الوطنية على قاعدة الشراكة، و الثوابت الفلسطينية وانهاء الانقسام.

المصدر : 24 نيوز