24 نيوز

00:48 نتنياهو يحذر إيران ويتعهد بعدم السماح لها "بتثبيت أقدامها عسكرياً في سوريا" 00:45 مسؤول إيراني: لا مكان لـ "إسرائيل" الا البحر 00:43 ممثلة يهودية مشهورة ترفض جائزة إسرائيلية 00:40 داعش يستسلم في اليرموك ويرفع الرايات البيضاء 00:39 ليبرمان من حدود غزة: لسنا معنيين بالحرب لكننا على مستعدين لأي سيناريو على جميع الجبهات 00:32 الاحتلال يخلي موقع عسكري عند حدود غزة ويغلق موقع "النصب التذكاري" 00:31 البرغوثي: المقاومة الشعبية تتصاعد ونحن موحدين في الضفة وغزة 00:28 يدلين: إذا باعت روسيا صواريخ الـS-300 لسوريا سنقصفها 00:19 بحر: مسيرات العودة أربكت حسابات الاحتلال واستخدامه للقوة جاءت بدعم امريكي 00:17 الإحتلال يلقي مناشير تحذر المواطنين من المشاركة بمسيرة العودة 00:15 موقع عبري: طائرة ورقية تتسبب بحريق أرض على الحدود مع غزة 00:07 الهيئة الوطنية تدعو للمشاركة في جمعة "الشباب الثائر" المقبلة 00:04 هنية للاحتلال: استعدوا للطوفان البشري في ذكرى النكبة 23:48 السنوار: غزة تعيش وضع مأساوي وهناك أناس لم تأكل على مدار أسبوع إلا الخبز والشاي 23:41 غازي حمد: أطراف دولية تزور غزة بحوزتها عروض لكسر الحصار والإجراءات بحق غزة ظالمة 23:34 أبو شهلا يبحث مع رايدر استرداد الحقوق المالية للعمال الفلسطينيين بأراضي 48 المتراكمة منذ عام 70 23:29 القدس: الاحتلال يسلم إخطارات هدم في سلوان 23:27 الخارجية: الاحتلال يتمادى في قمعه العنيف وبالرصاص "مسيرات العودة" رغم الإدانات الدولية 23:19 عن استشهاد الطفل محمد أيوب برصاص الاحتلال.. ميلادينوف: هذا أمر مشين 23:13 وزير الخارجية البولندي: موقفنا تجاه الحقوق الفلسطينية ثابت ولا يتغير
جميع الأراء المنشورة عبر "نيوز 24" تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر مطلقاً عن السياسة التحريرية للموقع

مقال : فلسطينيات في دائرة القناص الإسرائيلي

الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 الساعة 01:40 بتوقيت القدس المحتلة

كتب: مصطفى إبراهيم -

إسرائيل تضع الكل الفلسطيني في دائرة القناص، وهذه المرة تستهدف النساء والفتيات بشكل خاص بوضعهن تحت مجهر القناص الإسرائيلي، ووفقا لوسائل إعلام إسرائيلية فإن جيش الإحتلال سيقوم بحملة خاصة لإعتقال الفتيات الفلسطينيات اللواتي يتم توثيقهن من خلال الفيديو بالتصدي لجنود الإحتلال والمشاركة بالمظاهرات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

صباح اليوم الثلاثاء وفي إدعاء كاذب حول إنسانية وأخلاق جيش الإحتلال، صرح وزير الأمن الإسرائيلي أفغيدور ليبرمان على إثر إعتقال الفتاة الفلسطينية عهد التميمي من منزلها في قرية النبي صالح بإدعاء أنها إعتدت بالضرب على أفراد من جيش الإحتلال، لبيرمان قال: "إن الجيش الإسرائيلي هو الأكثر إنسانية ولديه قيم غير موجودة في مكان آخر، لكن غير مسموح أن تأتي الإنسانية على حساب الردع والقوة".

سبق تصريح ليبرمان حملة تحريض كبيرة تشنها الصحف الإسرائيلية الكبرى، غصت عناوينها الرئيسية بنشر صور عهد والتحريض عليها وعلى الفتيات والنساء الفلسطينيات المتهمات بالإعتداء على جنود الاحتلال وأفراد الشرطة مع أنهن يدافعن عن أنفسهن من بطش تلك القوات.

وخصصت صحيفة "يديعوت أحرونوت" صباح اليوم الثلاثاء عنوانها الرئيسي وصفحاتها الأولى الداخلية، إلى ما اعتبرته ظاهرة إقدام فتيات قاصرات ونساء فلسطينيات بالإعتداء على جنود الإحتلال الإسرائيلي خلال المظاهرات والإحتجاجات التي تشهدها الضفة الغربية والقدس المحتلتين، على قرار الرئيس الأميركي القدس عاصمة للإحتلال الإسرائيلي.

الصحيفة تمادت بالتحريض على الفتيات والنساء الفلسطينيات، في وقت دافعت فيه عن الجنود وزعمت بأنهم على الرغم من الاعتداء عليهم وما تعرضوا له من إهانات من قبل الفتيات، إلا أنهم اعتمدوا سياسة ضبط النفس وامتنعوا عن الرد على الفتيات اللواتي تم توثيقهن بالفيديو. 

من سخريات الجيش الإحتلال الإسرائيلي المقيتة إدعاء تمتعه وجنوده بضبط النفس وبالقيم والأخلاق الإنسانية، ويتضح كذب وزعم الإحتلال في حالات إطلاق النار على الفلسطينيين أو إعتقالهم، وعندما يطلق الجيش الإسرائيلي النار على إنسان مقعد مبتور القدمين يعبر عن إحتجاجه بشكل سلمي، ولا يشكل خطر على جيش الإحتلال. فهذا "حصافة إنضباط" من الجنود.

وفي سياق آخر مرتبط بردع الفلسطينيين بالقوة ظهر ذلك جلياً في إستهداف الشهيد إبراهيم أبو ثريا، وإدعاء جيش الإحتلال الإسرائيلي إجراء تحقيق مع نفسه، وأنه في استشهاد أبو ثريا "لم يتم تشخيص أي إخفاق قيمي أو مهني في عمل قوات الجيش"، والسخرية الأكثر بشاعة وإستهتار بالقيم أن قيادة الجيش امتدحت عمل كتيبة غزة "أوغدات عزة" بما أسمته "حصافتها وانضباطها في استخدام القوة".

تصريح ليبرمان الأكثر إجراما ووضوحا في مواجهة المظاهرات والمواجهات بين الفلسطينيين وجنود الاحتلال، وهي رسالة لكي الوعي الفلسطيني وتحقيق الردع، وهي العقيدة الأمنية للمؤسسة الصهيونية، ويستمر الجيش الإسرائيلي في تنفيذها منذ النكبة وحتى يومنا هذا سواء كانت المقاومة عنيفة أو سلمية، وإستهداف الفلسطينيين وفي مقدمتهن النساء اللواتي لم يستثنين أبداً من القتل والإعتقال والإعتداءات اليومية عليهن ويضعهن اليوم تحت مجهر القناص الإسرائيلي لمنع مشاركتهن في النضال ومقاومة الإحتلال الإسرائيلي.

المصدر : 24 نيوز