22:04 منيمنة يدين تجميد الولايات المتحدة مساهمتها السنوية في "الأونروا" 22:02 المنتخب الفلسطيني لكرة القدم يصل الصين 22:00 إجتماع وزاري عربي أخر نهاية الشهر الجاري بشأن القدس 21:59 مصرع 25 شخصا جراء غرق قارب مهاجرين قبالة سواحل ليبيا 21:48 اللحام: الهجوم هو الدفاع الوحيد الذي بقي أمام الرئيس وهو ليس وحده في المعركة 21:30 العاهل الأردني يدعو لدعم الفلسطينيين في الحفاظ على حقوقهم في القدس 21:29 القدس: 5 إصابات بقمع الاحتلال لوقفة منددة بقرار ترامب 21:26 مجدداً.. نتنياهو تلقى بدلات فاخرة علاوة على السيجار والشمبانيا 21:25 أحزاب يسارية إسبانية تطالب بالإفراج عن عهد التميمي والأطفال المعتقلين في سجون الاحتلال 21:22 محكمة إسبانية ترفض السماح لنائب زعيم كتالونيا السابق بالبقاء خارج السجن 21:21 الهباش: القيادة ترفض الابتزاز ولن تفرط بذرة تراب من القدس 21:20 الخارجية الفلسطينية: شعبنا سيفشل المحاولات الهادفة لحسم قضايا الوضع النهائي خارج قاعات التفاوض 21:17 وزير الخارجية الأردني: سنواجه قرار ترمب بحشد دولي للاعتراف بدولة فلسطين 21:16 قراقع: "قانون اعدام الأسرى" همجية إسرائيلية تفوح منها رائحة الإجرام 21:15 مطران الأقباط الأنبا انطونيوس: القرار الأميركي غير مدروس ويجب إعادة النظر فيه 20:44 استمرار المواقف الداعمة للرئيس من غزة.. الحايك: نقف بجانب الرئيس في الدفاع عن الحقوق الفلسطينية 20:42 وقفة تضامنية مع الأسير الرجوب في دورا جنوب الخليل 20:36 شكري والجبير يبحثان آخر المستجدات بشأن القضية الفلسطينية 20:06 ارشادات للسائقين اثناء القيادة في الطقس الماطر والعاصف 20:05 سفير الفاتيكان في أبيدجان يدعو ساحل العاج لضمان احترام قرارات المجتمع الدولي

الهباش: المصالحة هشة والأمور غير مبشرة

الإثنين 27 نوفمبر 2017 الساعة 09:47 بتوقيت القدس المحتلة

محمود الهباش الهباش: المصالحة هشة والأمور غير مبشرة

قال محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين، أن الأمور فيما يتعلق بالمصالحة لا زالت هشة وأن التقدم لم يتجاوز أكثر من خمسة إلى عشرة بالمئة باتجاه انهاء الانقسام، وأكد الهباش أن هناك الكثير من العقبات التي تعترض طريق المصالحة ولن يكون هناك تقدم إلى الأمام دون إنجازها وفي مقدمتها ملف تمكن الحكومة من القيام بواجباتها في قطاع غزة.

وأضاف الهباش "دون أن نتعامل مع حكومة واحدة حقيقية وذات سلطة، لا يمكن القول أن هناك تقدم فلا بد أن يكون التعامل مع واقع حكومة واحدة حقيقية وذات سلطة، فحكومة لا تحكم وليس لها سيطرة لن يقودنا هذا خطوة واحدة إلى الأمام".

وأوضح قاضي قضاة فلسطين أن هناك مخاوف ومخاطر كثيرة تعترض طريق المصالحة ولا بد من محاولة التغلب عليها وتسخير العقبات أمامها وكذلك كذلك يكون مقياسه تمكن الحكومة من القيام بمهامها.

 

وحول إذا ما كانت الأمور تعود إلى الوراء في ملف المصالحة قال الهباش "الخطوة الأولى كانت مبشره وعندما ذهبت الحكومه إلى غزة استبشرنا خيرا، بعد ذلك تعرضنا لخطوات غير مبشره ولا تدعوا للتفاؤل، لكن علينا ان نتغلب على كل الصعوبات، وعلينا أن لا نلتفت مرة أخرى إلى الوراء".

وعن الحديث السلبي عن العقبات وإمكانية أن تتعقد الأمور أكثر خلال الفترة المقبلة قال الهباش "أتمنى أن تكون سحابة صيف لكن المؤشرات ليست كذلك".

وحول ما يتعرض له شخص محمود الهباش من هجوم عبر بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي قال الهباش إن "الهجوم الذي يتعرض له ربما يكون له علاقة بتخريب المصالحة وليس المرة الأولى التي اواجه فيها مثل هذه الخزعبلات وقد اعتدنا عليه، والتوقيت ليس غريبا، وبالعودة 10 سنوات إلى الوراء نرى سيل الخزعبلات التي تستهدف الدائرة المحيطة بالرئيس"

مضيفا "كلما اتخذت القيادة موقفا صارما اتجاه قضية ما، كانت تخرج بعض الجهات المدفوع لها لإثارة القلاقل والتشويش وبث الخزعبلات لخلق حالة من الارباك وحالة من عدم الثقة بين الشارع والقيادة لارباك مواقف القيادة في مواجه الاستحقاقات الصعبة ونحن الان في هذه المرحلة سواء على صعيد العلاقة مع الولايات المتحدة الأمريكية أو الاحتلال الإسرائيلي أو ملف المصالحة وهذا تفسير على ما يحدث من استهداف للدائرة المحيطة بالرئيس".

وحول سبب عدم كونه خطيب الجمعة الأسبوع الماضي قال الهباش أن الأمر كان مبرمج سلفا كونه كان في ماليزيا وخطب الجمعة هناك، مؤكدا أنه سيكون الأسبوع المقبل في فلسطين وستكون خطبة الجمعة من المقاطعة كالمعتاد.

وإذا ما كان للقيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان علاقة بالهجمة التي يتعرض لها الهباش قال "الأمور يمكن أن تفسر بأي طريقة، لكن المنهج العام أنه كلما تقدمت القيادة الفلسطينية وكلما وجدت نفسها في موقف صارم وحازم اتجاه قضية ما تخرج مثل هذه الخعزبلات في محاولة لإشغالنا عن القضية، لكن لن ينجح هؤلاء في تحقيق أهدافهم وما نسمعه من خزعبلات لن يمنعنا.

وشدد الهباش على أن دحلان لم يخرج من محاولة اللعب فيث الساحة. مضيفا "لن نصمت ولن نتهاون اتجاه أي من كان يحاول المساس بالشرعية الفلسطينية".

المصدر : النجاح الإخباري