00:46 الرئيس يجتمع في بروكسل مع رئيس وزراء بلجيكا 00:44 عساف: الاعلام الرسمي يتحمل مسؤولية كبيرة في عرض معاناة شعبنا جراء الاحتلال 00:44 عساف: الاعلام الرسمي يتحمل مسؤولية كبيرة في عرض معاناة شعبنا جراء الاحتلال 00:36 إصابة فتيين برصاص الاحتلال قرب حاجز زعترة جنوب نابلس 00:15 شعث: لا بد من وجود إطار متعدد الأطراف في رعاية عملية السلام 00:14 إصابة 8 مواطنين بحادث سير في خانيونس 00:11 عاد شهيد بعد اعتقال دام 24 عاماً 00:11 قرارات مجلس الوزراء 23:59 محيسن: فعاليات الغضب ستتواصل وهي جزء من نضالنا لإنهاء الاحتلال 23:59 زلزال بقوة 6.4 درجات ضرب منطقة في جزيرة جاوا الإندونيسية 23:47 الاحتلال يبعد ناشطة مقدسية عن باب العمود لأسبوعين 23:42 بركة يعلن عن برنامج فعاليات إحياء "اليوم العالمي لدعم الفلسطينيين داخل أراضي 1948" 23:40 الاحتلال يفرض إجراءات مشددة في القدس بسبب زيارة بنس 23:40 المالكي: خطاب بنس في الكنيست منحاز بالمطلق لإسرائيل 23:39 ضبط تمور فاسدة ومواد كيماوية وأصباغ مسرطنة وشرائح اتصال إسرائيلية في الضفة الغربية 23:35 إضراب شامل يعم الأراضي الفلسطينية 23:28 "الأونروا" تطلق حملة عالمية من غزة لجمع التبرعات للاجئين الفلسطينيين 23:26 المالكي: دول أوروبية مستعدة للاعتراف بدولة فلسطين 22:50 تقارير: الملك الأردني طلب من بنس الضغط على الاحتلال للإفراج عن الطفلة "عهد التميمي" 22:04 منيمنة يدين تجميد الولايات المتحدة مساهمتها السنوية في "الأونروا"

وعرقلة دورها في قيادة أمتنا إلى بر الأمان

الفصائل الفلسطينية.. تفجير سيناء يستهدف دور مصر المتنامي في المنطقة

الجمعة 24 نوفمبر 2017 الساعة 08:30 بتوقيت القدس المحتلة

صورة الفصائل الفلسطينية.. تفجير سيناء يستهدف دور مصر المتنامي في المنطقة

غزة / متابعة 24 نيوز / دانت الفصائل الفلسطينية، اليوم الجمعة، التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة بمنطقة بئر العبد في مدينة العريش شمال سيناء، وأودى بحيات العشرات من المصلين وإصابة أخرين.

وادانت حكومة الوفاق الوطني، باشد العبارات التفجير الإرهابي الذي أوقع مذبحة رهيبة في مسجد شمال سيناء. 

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، إن ما اقترفته أيدي الاٍرهاب  السوداء تقشعر له أبدان بني البشر وخلف ألما شديدا في النفوس. 

واضاف المحمود بأنه لا يعقل ان يتم السكوت على هذه الجريمة الرهيبة ومثلها من الجرائم ضد البشرية. 

وشدد على ان الاٍرهاب لا دين له لانه يشدد على النيل من المواطنين وهم ركع سجود بين يدي الخالق في المساجد ومن المصلين والمتعبدين في الكنائس.

وطالب المتحدث الرسمي جامعة الدول العربية والحكومات العربية والإسلامية ودول العالم قاطبة بسرعة التحرك وعمل مايلزم لتجنيب أبناء الانسانية الامنين وحمايتهم من شرور الاٍرهاب ودموية الإرهابيين.

كما أدانت حركة "فتح" الهجوم الإرهابي، الذي إستهدف مسجداً شمال سيناء، موقعاً عشرات الشهداء والجرحى، في صفوف المصلين المؤيدين لقوات الأمن الوطني المصري، معبرة عن صدمتها لهذا العمل الإجرامي، الذي استهدف المصلين الأبرياء في بيت من بيوت الله.

واعتبر المتحدث باسم الحركة اسامة القواسمي، في تصريح صحفي، أن هذا العمل الجبان، يعبر جلياً عن سوداوية وظلامية الفكر التكفيري الذي يسيئ لديننا الإسلامي، ولقيمنا ولعقيدتنا الوطنية والقومية كعرب، ولأخلاقنا الإنسانية النبيلة.

وأكدت على موقفها الراسخ لاستئصال الإرهاب والتطرف بكل أشكاله والقضاء عليه، لما يشكله من خطر كبير على جمهورية مصر العربية، داعية في الوقت ذاته، إلى تضافر الجهود الإقليمية للتصدي لانتشار الإرهاب في المنطقة العربية بشكل عام وفي شبه جزيرة سيناء بشكل خاص.

وقالت ان هذا الهجوم الارهابي، يهدف الى زعزعة الأمن والإستقرار في شبه جزيرة سيناء، واستهدافاً لمصر ومكانتها الإقليمية والدولية في التصدي للإرهاب والارهابيين، مشيرة إلى أن إصرار المجموعات التكفيرية على إستهداف مصر يأتي لإغراقها في مستنقع النزاعات العسكرية، ومنعها من القيام بدورها الريادي في قيادة شعبها وأمتنا العربية إلى بر الأمان.

من جانبها، أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" التفجير الإجرامي الذي استهدف المصلين في المسجد أودى بحياة العشرات من المصلين.

واعتبرت الحركة في بيان صحفي، أن استهداف المساجد والمصلين ودور العبادة تجاوز لكل التشريعات السماوية والقيم الإنسانية وتحدٍ صارخ لكل المسلمين في بقاع الأرض.

وتقدمت الحركة بالتعزية الحارة من مصر وشعبها وأسر الضحايا، وتمنت الشفاء العاجل للجرحى والمصابين، داعية الله عز وجل أن يحفظ مصر وسائر بلاد المسلمين من كل سوء، وأن يقدر لها الأمن والأمان والخير والاستقرار.

بدورها، أدانت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين بشدة الهجوم "الإرهابي" الذي استهدف مسجد الروضة في سيناء،  أودى بحياة نحو 200 مواطن مصري.

و قالت الحركة في بيان لها تلقت "وكالة فلسطين اليوم" نسخة منه: "إن هذا الهجوم الإرهابي هو استهداف وعدوان على كل القيم، ويخدم أعداء الأمة الصهاينة".

 و أضافت الحركة في بيانها: "إننا إذ ندين بشدة هذا الاعتداء الإرهابي الغاشم والجبان، فإننا نترحم على الضحايا البريئة من المصلين الشهداء".

و أعربت الحركة عن كامل تضامنها وتعازيها لمصر وشعبها بهذا المصاب الجلل، داعية العلي القدير أن يحفظ مصر وشعبها وينعم عليها بالأمن والاستقرار .

كما، أدانت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية قتل الأبرياء من أبناء الشقيقة  مصر بالتفجير الإرهابي لأحد المساجد بمحافظة شمال سيناء  و وقوع عدد كبير من الضحايا بين قتيل و جريح .
و عبرت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية عن استنكارها الشديد لهذا الإجرام البشع و الذي جرى فيه سفك لدماء المصلين الأبرياء في اعتداء ارهابي سافر تجاوز كل الحدود .
ودان الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني - فدا التفجير الارهابي داخل مسجد الروضة بسيناء، مؤكداً وقوفه وكل ابناء الشعب الفلسطيني مع الشعب المصري الشقيق ضد كل عمليات العنف والارهاب التي تنفذها  مجموعات الظلام والارهاب التي تعيث فسادا وتخريبا في البلاد.

وشدد الحزب على ضرورة الوقوف صفا واحدا في مجابهة وملاحقة وتصفية كل من يخططون ويقفون وراء تلك الاعمال الارهابية،  التي لا تخدم إلا أعداء الأمة.

ودانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف المسجد، وأعلنت تضامنها مع أهالي الشهداء الذين سقطوا في هذا الاستهداف الأليم وتمنت الشفاء العاجل للجرحى .

ورأت الجبهة الديمقراطية أن هذا الإرهاب لن يطول عمره ، وسينتهي بفعل إرادة الشعوب وتصديها له معتبرة أن ما حدث ، هو محاولة يائسة للنيل من دور مصر الإقليمي والقومي، وخاصة فيما حصل من دور لمصر بإنهاء الانقسام الفلسطيني الفلسطيني .

 كما استنكر حزب الشعب الفلسطيني بشدة  الهجوم الارهابي المسلح الذي وقع، معتبراً المجزرة الإرهابية الجبانة في هذا الوقت الذي يتنامى به دور مصر الشقيقة في معالجة أزمات المنطقة وفِي مقدمتها رعاية وضمان المصالحة الفلسطينية يهدف المس بهذا الدور وعرقلة الجهود المصرية كما ويستهدف دور مصر المتنامي في المنطقة.

هذا وأدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الهجوم الإرهابي الذي استهدف المصلين في مسجد الروضة ببئر العبد، مؤكدة وقوفها إلى جانب مصر وشعبها الشقيق في هذا المصاب الجلل، وفي مواجهة خطر الإرهاب ومجوعاته التكفيرية التي تستهدف الآمنين كما وحدة مصر وأراضها، خدمة لأهداف الإمبريالية والصهيونية في الوطن العربي، في عدم الاستقرار وإبقاء المنطقة مشتعلة طائفيًا ومذهبيًا.

من جانبه، دان تيار الاصلاح الديمقراطي الجريمة الارهابية البشعة والآثمة التي نفذها الارهابيون القتلة في مسجد الروضة بشمال سيناء، مؤكداً أن استهداف المؤمنين في مساجدهم هو دليل آخر على أن الإرهاب لا دين له، يتستر خلفه المجرمون الارهابيون القتلة لتنفيذ مخططاتهم التي تستهدف بالأساس أمن واستقرار ودور مصر القومي والعروبي والاقليمي.

المصدر : 24 نيوز