24 نيوز

00:48 نتنياهو يحذر إيران ويتعهد بعدم السماح لها "بتثبيت أقدامها عسكرياً في سوريا" 00:45 مسؤول إيراني: لا مكان لـ "إسرائيل" الا البحر 00:43 ممثلة يهودية مشهورة ترفض جائزة إسرائيلية 00:40 داعش يستسلم في اليرموك ويرفع الرايات البيضاء 00:39 ليبرمان من حدود غزة: لسنا معنيين بالحرب لكننا على مستعدين لأي سيناريو على جميع الجبهات 00:32 الاحتلال يخلي موقع عسكري عند حدود غزة ويغلق موقع "النصب التذكاري" 00:31 البرغوثي: المقاومة الشعبية تتصاعد ونحن موحدين في الضفة وغزة 00:28 يدلين: إذا باعت روسيا صواريخ الـS-300 لسوريا سنقصفها 00:19 بحر: مسيرات العودة أربكت حسابات الاحتلال واستخدامه للقوة جاءت بدعم امريكي 00:17 الإحتلال يلقي مناشير تحذر المواطنين من المشاركة بمسيرة العودة 00:15 موقع عبري: طائرة ورقية تتسبب بحريق أرض على الحدود مع غزة 00:07 الهيئة الوطنية تدعو للمشاركة في جمعة "الشباب الثائر" المقبلة 00:04 هنية للاحتلال: استعدوا للطوفان البشري في ذكرى النكبة 23:48 السنوار: غزة تعيش وضع مأساوي وهناك أناس لم تأكل على مدار أسبوع إلا الخبز والشاي 23:41 غازي حمد: أطراف دولية تزور غزة بحوزتها عروض لكسر الحصار والإجراءات بحق غزة ظالمة 23:34 أبو شهلا يبحث مع رايدر استرداد الحقوق المالية للعمال الفلسطينيين بأراضي 48 المتراكمة منذ عام 70 23:29 القدس: الاحتلال يسلم إخطارات هدم في سلوان 23:27 الخارجية: الاحتلال يتمادى في قمعه العنيف وبالرصاص "مسيرات العودة" رغم الإدانات الدولية 23:19 عن استشهاد الطفل محمد أيوب برصاص الاحتلال.. ميلادينوف: هذا أمر مشين 23:13 وزير الخارجية البولندي: موقفنا تجاه الحقوق الفلسطينية ثابت ولا يتغير

مركز حقوقي يعرب عن بالغ قلقه من قرارات الرئيس عباس بحق سكان غزة

الثلاثاء 08 أغسطس 2017 الساعة 02:58 بتوقيت القدس المحتلة

الرئيس محمود عباس مركز حقوقي يعرب عن بالغ قلقه من قرارات الرئيس عباس بحق سكان غزة

غزة / اعرب المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان عن قلقه البالغ لقرارات  الئيس محمود عباس بحق سكان قطاع غزة، والتي باتت تمس حياتهم المعيشية بشكل مباشر، وتهدر حقوقهم الأساسية.

  وقال المركز في بيان صحفي، ان إقصاء آلاف الموظفين العموميين، ومن بينهم آلاف العاملين في وزارتي الصحة والتعليم، دون الاستناد إلى أية مسوغات قانونية، ينذر بانهيار القطاعين، ويهدد بتوقف تقديم الخدمات التعليمية والصحية لنحو 2 مليون فلسطيني، هم سكان قطاع غزة.

وأفاد المركز وفقا لتصريحات د. أشرف القدرة، لباحث المركز أن 3,679 موظفاً من العاملين في الوزارة في غزة يتلقون رواتبهم من حكومة التوافق في رام الله، وبالتالي فهم مرشحون للتقاعد، ومن ضمن هؤلاء 942 طبيباً من الاستشاريين والاخصائيين (26%)، و876 ممرضاً (24%)، 221 من موظفي أقسام الصيدلة، 96 موظفاً يعملون في قسم الأشعة، 55 من موظفي أقسام العلاج الطبيعي، 99 من العاملين في الحرف الهندسية والصيانة، 67 من العاملين في المواقع الاشرافية، و22 مهندساً في المجالات المختلفة. 

وأضاف د. القدرة أن إحالة هؤلاء، وبخاصة الأطباء الاستشاريين والاخصائيين، يهدد بتوقف العمل، خاصة في المستشفيات التي تختص في معالجة الامراض الخطيرة، كعلاج الأورام القلب، الكلى، النساء والولادة، وحضانات الأطفال، وهو ما يعني انهيار خطير في الخدمات الطبية في قطاع غزة.

وأفاد معتصم الميناوي، مدير دائرة العلاقات العامة والدولية بوزارة التربية والتعليم بغزة، لباحث المركز أن نحو 5,000 موظف في الوزارة يتلقون رواتبهم من حكومة التوافق في رام الله مهددين بالإحالة إلى التقاعد، ومن شأن تطبيق هذا القرار إحداث تدهور كبير في الخدمات التعليمية المقدمة لسكان القطاع، لا سيما ان هؤلاء الموظفين من أصحاب الخبرات في قطاع التربية والتعليم.

وذكر المركز، أن حكومة الوفاق الوطني أصدرت بتاريخ 4 يوليو 2017، قراراً بإحالة 6145 من موظفي قطاع غزة إلى التقاعد المبكر، من بينهم آلاف العاملين في قطاعي الصحة والتعليم.  ومن شأن هذا القرار عدا عن كونه غير إنساني وغير قانوني ويتعارض مع العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية، أن يفاقم الأوضاع الانسانية المتردية في قطاع غزة، ويهدد بتوقف الخدمات بتوق تقديم الخدمات الأساسية لنحو 2 مليون مواطن في قطاع غزة.

وقد جاء هذا القرار في إطار سلسلة من الاجراءات التي قامت بها السلطة الفلسطينية بحق سكان القطاع، بدأت باستقطاع ثلث رواتب الموظفين الحكوميين بذريعة سياسة التقشف التي تتبعها السلطة الفلسطينية، وتقليص عدد التحويلات الطبية لمرضى قطاع غزة، وتقليص توريد إرسالات الأدوية والمهمات الطبية، وقطع مخصصات 277 من الأسرى المحررين.

وذكر المركز أن تصريحات مسئولين في السلطة، فإن هذه الاجراءات مرتبطة بتخلي حركة حماس عن الانقسام، ووقف كافة خطواتها في هذا الإطار والتي تقود إلى الانفصال، وحل اللجنة الإدارية التي شكلتها، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من تحمل مسؤولياتها كاملة في قطاع غزة.  وقد أعلن الرئيس الفلسطيني في خطاب له يوم أمس السبت 5/8/2017، أنه سيستمر في تقليص الأموال التي تصرف على غزة في حال استمرار عمل اللجنة الادارية التي شكلتها حماس لإدارة غزة.

وانتقد المركز الفلسطيني لحقوق الانسان تشكيل اللجنة الادارية في غزة، وحذر من أن تشكيلها يمثل انتكاسة لجهود المصالحة، ومأسسة للانقسام، ولكن من غير المقبول في الوقت ذاته قيام السلطة الفلسطينية بإجراءات قاسية وتعتبر عقاب جماعي بحق نحو 2 مليون فلسطيني.

المصدر : 24 نيوز