18:04 هأرتس: إسرائيل هي المسؤولة عن حرب غزة المقبلة وخنق القطاع "مؤامرة حمقاء" سترتد علينا 18:04 مجلي: واشنطن ارتكبت خطأ بإخراج القدس من المفاوضات 17:59 قطر تقدم مساعدات بـ 9 ملايين دولار لـ"غزة" 17:54 فايسبورد سفيرا لإسرائيل بعمان خلفا لشلاين 17:49 صحيفة إسرائيلية: معلومات إستخباراتية "عاجلة" قادت الاحتلال إلى المطارد جرار 17:48 "يديعوت أحرونوت" تكشف تفاصيل جديدة حول عملية "أرائيل" الأخيرة 17:45 جيش الاحتلال: فشلنا في اعتقال منفذ عملية سلفيت 17:31 إصابة 19 مواطناً برصاص الاحتلال في "جمعة الغضب" العاشرة 17:26 وفد من حماس برئاسة هنية يغادر غزة إلى مصر عبر معبر رفح 17:22 الجيش المصري يبدأ عملية عسكرية شاملة في سيناء 17:14 السفير القطري: الوضع في غزة خطير ويمكن أن يتطور لحرب 19:08 واشنطن تفرض عقوبات ضد ستة أشخاص وسبع كيانات على صلة بـ"حزب الله" 19:06 الحية: نرفض محاولة الأمريكان فرض وقائع على الأرض بما يسمى "صفقة القرن" 18:40 مسؤول إسرائيل: حماس تحاول مهاجمتنا من البحر 18:37 عائلتي "السوافيري والدريملي" تطالبان الداخلية بكشف ملابسات حادثة "حي الصبرة" فوراً 18:26 غضب كردي بعد إحراق مقاتلين تابعين لتركيا جثمان فتاة والتمثيل بجسدها بريف عفرين 18:19 الاتحاد الأوروبي يدعم مزارعي الضفة الغربية بقيمة 317 ألف يورو 18:15 عبارات مسيئة باللغة العبرية لعهد التميمي في النبي صالح 18:14 جيش الاحتلال يعثر على الصاروخ الذي أطلق من غزة 18:11 إصابة 13 مواطناً برصاص الاحتلال خلال مواجهات شرق غزة

وزير الخارجية الأمريكي يتجاهل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في أول مؤتمر له

الخميس 03 أغسطس 2017 الساعة 06:28 بتوقيت القدس المحتلة

ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأمريكي يتجاهل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في أول مؤتمر له

عقد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون مؤتمره الصحفي الأول منذ استلامه الوزارة في شباط الماضي، بأمر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقد تجاهل تيلرسون الحديث عن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أو عن عملية السلام، حيث إن هذا الملف نال الأولوية لدى وزارة الخارجية في الإدارات الأمريكية السابقة، بحسب ما جاء على موقع صحيفة (القدس).

وكان تيلرسون تحدث قرابة الساعة في مؤتمره الصحفي، عرج خلاله على مواضيع عديدة، شملت الأوضاع في كوريا الشمالية والصين وروسيا وسوريا والعراق والحرب ضد تنظيم الدولة وأزمة الخليج وأميركا الجنوبية، فيما لم يذكر الأزمة المحتدمة في الأراضي الفلسطينية أو تفاقم الوضع في القدس الشرقية وما إذا كان هناك أي دور لوزارة الخارجية في تنفيس التوتر المتأجج الأسبوع الماضي من وراء الستار، في حين أن الأسئلة الأربعة التي أعطيت للصحفيين فشلت في إثارة الموضوع.


ويدور في أروقة وزارة الخارجية الكثير من الشائعات حول "سحب ملف الشرق الأوسط الخاص بعملية السلام أو استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، أو التعبير عن قلق الإدارة من استشراء الاستيطان من وزارة الخارجية وهذا الحقل (الملف) الذي كان تقليدياً من صلاحيات الوزارة التي كانت تعتمد على كادر مزود بالمعرفة والخبرة" بحسب مصدر مطلع.

وقال المصدر: "في نهاية ولاية وزير الخارجية السابق جون كيري، كان هناك طاقم كبير من المختصين، مهيأ للتعامل مع كافة الأزمات التي قد تشتعل في أي لحظة بين الفلسطينيين والإسرائيليين- كان يعمل باستمرار كخلية نحل على كل التفاصيل وقد تم تقليمها كما تقلم أفرع الأشجار، وإرسالهم للعمل على ملفات أخرى ليس لها أي علاقة بالشرق الأوسط، تقريباً فور استلام الوزير الجديد تيلرسون" في شباط الماضي. 

وحول سبب تهميش دور هذا الطاقم للصراع الفلسطيني الاسرائيلي أجاب المصدر: " إن الرئيس دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر أرادا منذ البداية السيطرة على كل ما يخص الصراع الفلسطيني الإسرائيلي من البيت الأبيض، معتبران أن علاقاتهما الحميمة مع (رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو) تؤدي إلى نتائج أكثر إيجابية في هذا الملف، خاصة وأن الإسرائيليين تاريخياً لا يحبون وزارة الخارجية الأمريكية ويعتبرون الخبراء منحازين ضدهم".

ويشرف على ملف السلام إلى جانب صهر الرئيس جاريد كوشنر حالياً كل من مستشار ترامب ومبعوثه جيسون غرينبلات وسفير الولايات المتحدة في إسرائيل ديفد فريدمان.

يشار إلى أن وزير الخارجية تيلرسون عقد مؤتمره الصحفي الأول بمناسبة مرور ستة أشهر على استلامه الوزارة يوم امس الثلاثاء، وهو اليوم الذي نشرت فيه تسريبات مسجلة سراً للقاء صهر الرئيس جاريد كوشنر مع "المتدربين الشباب" في الكونغرس الأمريكي يتحدث فيه عن عمله كمسؤول ملف سلام الشرق الأوسط، وأنه في الوقت الذي يثني فيه على الحكومة الإسرائيلية ونتنياهو، يقر فيه أيضاً أن ليس لدى الرئيس ترامب أي خطة لإحلال السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأن هذا الصراع "قد لا يكون له أفق في الحل".

المصدر : وكالات