القدس23
  • دولار أمريكي 3.57
  • يورو 4
  • جنيه إسترليني 4.58
  • دينار أردني 5.03
  • جنيه مصري 0.2
دولار أمريكي3.57
يورو4
جنيه إسترليني4.58
دينار أردني5.03
جنيه مصري0.2
13:53 فيديو نادر.. "مهبط الطيران" بقايا ذكريات وأطلال طائرة الزعيم الراحل أبو عمار 13:24 تعاون ثقافي تونسي فلسطيني لإطلاق مهرجان المدينة الاول بماطر خلال رمضان 11:15 حسين الشيخ يكشف تفاصيل الاتفاق بين قيادة الإضراب وإدارة سجون الاحتلال 21:20 الخضري: غزة تعيش أوضاع اقتصادية وإنسانية غير مسبوقة ورمضان فرصة للتراحم 20:44 رجال الأعمال تدين بشدة العمل الإرهابي بحق أقباط مصر 22:04 رئيس الوزراء: ما نزال نعول على الأردن السند والداعم والمدافع عن فلسطين 21:34 الهند: اعتصام تضامني حاشد دعماً للاسرى الفلسطينيين 21:22 السفير القطري يغادر غزة  19:31 عشراوي: لا يوجد سلام اقتصادي ولا حل إقليمي بدون حل عادل للقضية الفلسطينية 15:44 قطر لـ "عريقات": أبو مازن رأس الشرعية 20:08 الشؤون المدنية: بإمكان حملة "هوية" الضفة المتأخرين في غزة العودة إلى سكناهم 18:44 الخضري: إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس طريق تحقيق السلام في المنطقة 23:04 صور نادرة للأسير مروان البرغوثي 17:43 زملط: فلسطين تستقبل ترامب في مدينة السلام 17:37 هنية: قطر ستتحرك من أجل وضع حد لمعاناة غزة 17:22 العمادي: غزة تتجه للأسوأ ونعمل على حل أزمة الكهرباء 13:49 فراعنة يبحث مع الرئيس العراقي الأحداث على الساحتين الفلسطينية والأردنية 19:08 الحكومة: قطعان المستوطنين يرتكبون جريمة أخرى بحق شعبنا 17:29 صورة تغضب "إسرائيل" 15:35 الدستور الأردنية: التنسيق "الأردني المصري الفلسطيني" رأس الحربة لإنهاء الاحتلال الإسـرائيلي

ظهر متساهلا جدا مع عباس

لقاء عباس وترامب يقلق نتنياهو

الخميس 04 مايو 2017 الساعة 05:35 بتوقيت القدس المحتلة

جانب من الزيارة لقاء عباس وترامب يقلق نتنياهو
القدس / نيوز 24 / شعر مكتب نتنياهو بالقلق من الظهور المشترك "الدافئ" للرئيس الامريكي دونالد ترامب وضيفه الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن"، وفقا لما قاله الكاتب الاسرائيلي دافيد هورفيتش، في مقالة نشرها، اليوم الخميس، في موقع "The Times of Israel" الالكتروني.
"ظهر الرئيس الامريكي الذي كان من المتوقع أن يكون اكثر تشددا تجاه الفلسطينيين من سلفه اوباما دافئا ولطيفا ومرحبا بشدة بعباس، مخيبا آمال نتنياهو بظهوره متساهلا جدا مع عباس، بعد ان سبق وان خيب هذه الآمال بعدم منحه نتنياهو تصريحا مفتوحا لبناء المستوطنات وعدم نقل السفارة الى القدس حتى الان"، قال الكاتب الاسرائيلي.
واضاف "يصر نتنياهو على تحريض النظام الذي يقوده عباس على العداء تجاه اسرائيل وتشجيعه للعنف، وقد سبق لنتنياهو ان عبر عن غضبه ازاء استمرار السلطة بدفع الرواتب لمنفذي الهجمات وعائلاتهم، معتبرا عباس جزءا من المشكلة وعقبة امام السلام، وفي المقابل اعتبر ترامب رئيس السلطة الفلسطينية جزءا محوريا ومركزيا وواقيعا من الحل وليس جزءا من المشكلة، مشيدا بعباس لتوقيعه اتفاقية اوسلو على مرجة البيت الابيض قبل 24 عاما، معبرا عن امله بتوقيع عباس مستقبلا الاتفاق النهائي والدائم".
وأشار الكاتب الى اشادة ترامب بالرئيس عباس مؤكدا انه يقف على الجانب الصحيح والجيد فيما يتعلق بمحاربة الارهاب، واصفا العلاقة القائمة بين اجهزة الامن الاسرائيلية والفلسطينية بالعلاقة الجميلة التي لا تصدق، منوها الى ضرورة ان تتحدث القيادة الفلسطينية بصوت واحد وموحد ضد الكراهية كشرط لتحقيق السلام الدائم.
واعتبر الكاتب الاسرائيلي تصريحات ترامب سابقة الذكر انتقادا متساهلا جدا، خاصة انه لم يكن هناك اتهاما مباشرا لعباس لارتكابه اية اخطاء لدرجة ان ترامب تحدث عن رغبته بتعزيز الاقتصاد الفلسطيني.
وتحدث ترامب وفقا للكاتب الاسرائيلي "الغاضب" عن المساهمات الفلسطينية في السلامة الامريكية ومن ضمنها الشراكات القائمة والمتعلقة بالأمن الاقليمي ومكافحة الارهاب، موضحا رغبته بتحقيق السلام ونيته العمل بكل ما يستطيع لتحقيقه دون ان يفرضه على الاطراف الامر الذي اشعر عباس بالرضى الكبير.
وأوضح الكاتب الاسرائيلي مقاصده، قائلا "بكل تأكيد كان هناك عملا كثيرا خلف الكواليس سبق المؤتمر الصحفي حول مضمون ملاحظات وتصريحات ترامب، كما يوجد لدى اسرائيل الكثير من النقاط التي رغبت ان يتحدث عنها ترامب وعباس ومن المرجح ان يكون السفير الاسرائيلي في واشنطن رون ديرمر قد شارك في هذه المباحثات التي سبقت المؤتمر الذي لم يتضمن ايا من المواضيع التي كانت تود اسرائيل سماعها".
واختتم الكاتب الاسرائيلي مقالته بالقول "في ظل هذا المستوى من الترحيب الدافئ لاعتقد لو اغمضت عينيك ولم تكن تعرف بوجود عباس أن الامر يتعلق باستقبال قائد اسرائيل ليس محمود عباس".

المصدر : نيوز 24