24 نيوز

21:26 إصابة 4 أطفال بجروح جراء انفجار عرضي جنوب قطاع غزة 21:19 المنظمات الأهلية تطلق حملة جمع الأدوية لقطاع غزة 19:38 الحسيني: الاحتلال يستهدف الأطفال بشكل متعمد 19:36 أبو زهري: قرار الجبهة الشعبية مقاطعة جلسة الوطني "مهم واستراتيجي" 19:31 أبو كرش: البنوك تجمد حسابات تفريعات ٢٠٠٥ بغزة 19:28 مشاهد لقادة جيش الاحتلال تحت مرمى قناصة ’سرايا القدس’ 19:26 اصابة شاب بجروح خطيرة شرق جباليا 19:15 غزة: منع إقامة الحفلات في الشوارع لإقتراب موعد امتحانات الثانوية العامة 19:13 وزارة الصحة: توقف شبة تام لخدمات الأورام في المستشفيات 19:11 الخليل: العثور على جثة لفتاة متحللة ومصرع عامل سقط من علو 19:07 الحمد الله يبحث مع ممثل رومانيا تعزيز التعاون المشترك 18:48 واللا العبري: خلل فني يؤدي لاستدعاء جنود الاحتياط في "إسرائيل" 18:37 إبعاد نجل الشهيد مصباح أبو صبيح عن القدس 18:34 هيئة: الأسرى يتعرضون للضرب المبرح والتنكيل الوحشي خلال اعتقالهم 18:33 جمع 18 ألف طن من النفايات الصلبة من شوارع غزة خلال مارس الماضي 18:14 تنديد فلسطيني باستهدف الاحتلال للمؤسسات الصحافية في القدس 18:13 الشرطة تلقي القبض على 5 اشخاص مشتبه بحيازتهم مواد مخدرة بنابلس 17:59 مكتب رئيس الوزراء يصدر بيان توضيحي للرأي العام بخصوص جريمة قتل الشاب غروف 17:44 الأحمد: الوطني سيعقد في مَوعده الساعة السادسة والنصف يوم 30 نيسان "شاء من شاء وأبى من أبى" 17:35 تدشين أول عرض سينمائي في السعودية

الاستخبارات الفرنسية: نظام الأسد وراء هجوم خان شيخون الكيماوي

الأربعاء 26 أبريل 2017 الساعة 01:46 بتوقيت القدس المحتلة

شعار الاستخبارات الفرنسية: نظام الأسد وراء هجوم خان شيخون الكيماوي

باريس / نيوز 24 / عرض وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت، اليوم الأربعاء، تقريرا يتهم دمشق بالوقوف وراء الهجوم الكيميائي في خان شيخون (شمال غرب سورية) الذي أوقع 877 قتيلا في الرابع من نيسان (ابريل) الحالي.

وقال آيرولت إثر اجتماع لمجلس الدفاع عرض خلاله التقرير الذي تضمن نتائج تحاليل أجهزة الاستخبارات الفرنسية "لا شك في استخدام غاز السارين. ولا شكوك اطلاقا حول مسؤولية النظام السوري بالنظر الى طريقة تصنيع السارين المستخدم".

وأوضح آيرولت ان التقرير الذي أعد بالاستناد الى عينات وتحاليل قامت بها الاجهزة الفرنسية يؤكد "من مصدر موثوق ان عملية تصنيع السارين مطابقة للاسلوب المعتمد في المختبرات السورية. الطريقة تحمل توقيع النظام وهذا يتيح لنا تحديد مسؤوليته في الهجوم".

وأوقع الهجوم 87 قتيلا من بينهم 31 طفلا في خان شيخون الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة، وتلته ضربات اميركية على قاعدة جوية للقوات السورية في السابع من نيسان/ابريل.

وكانت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية خلصت في 19 نيسان/ابريل الى ان "لا مجال للشك" في استخدام السارين في الهجوم على خان شيخون. كما توصلت فرنسا وبريطانيا وتركيا والولايات المتحدة الى الخلاصة نفسها.

لكن باريس التي نقلت تقريرها الى شركائها، حددت مسؤولية النظام من خلال الاستناد الى طريقة تصنيع الغاز المستخدم ومقارنته مع عينات من هجوم في العام 2013 على سراقب (شمال غرب) نسب الى النظام.

وأوضح مصدر دبلوماسي ان فرنسا اخذت قذيفة لم تنفجر بعد الهجوم وقامت بتحليل مضمونها.

وصرح آيرولت "بوسعنا التأكيد ان السارين المستخدم في 4 نيسان/ابريل هو نفسه المستخدم في الهجوم على سراقب في 29 نيسان/ابريل 2013".

وجاء في ملخص التقرير الذي تضمن عناصر تم رفع السرية عنها انه تم العثور في الحالتين على مادة هيكسامين المثبتة وان "أسلوب التصنيع هو نفسه الذي طوره مركز الدراسات والبحوث العلمية في سورية لصالح النظام".

وتوجه الدول الغربية اصابع الاتهام الى هذا المركز وتشتبه بان دمشق لم تفكك ترسانتها الكيميائية بشكل تام كما ينص على ذلك اتفاق روسي اميركي في العام 2013.

وكان وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس اعتبر الجمعة انه "لا شك" في ان النظام السوري احتفظ باسلحة كيميائية.

وأعلنت الولايات المتحدة الاثنين فرض عقوبات على 271 عالما في مركز الدراسات والبحوث العلمية في سورية.

المصدر : أ ف ب